الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

ما وراء الأخبار

جلسة حوار بين الرئيس مون جيه إين وعدد من أفراد الجمهور

#قضايا ساخنة l 2019-11-24

الأخبار

ⓒYONHAP News

عقد الرئيس الكوري "مون جيه إين" مساء يوم الثلاثاء الماضي جلسة حوار تلفزيونية مع عدد من أفراد الجمهور، وذلك لأول مرة منذ توليه منصبه في شهر مايو من عام 2017. وفي أثناء هذه الجلسة أوضح الرئيس "مون" مواقفه بشأن القضايا العالقة المختلفة من خلال الإجابة على أسئلة طرحها المواطنون الذين حضروا الجلسة.  

وكانت الجلسة قد انطلقت في مبنى تلفزيون "إم بي سي" بسيول في الساعة الثامنة مساء من يوم الثلاثاء الماضي حيث كان من المقرر لها أن تستمر لمدة 100 دقيقة، لكنها استغرقت 117 دقيقة،  بسبب كثرة الأسئلة التي طرحها الحاضرون.

وعقدت جلسة الحوار متخذة أسلوب اجتماع في دار البلدية بمشاركة 300 مواطن تم اختيارهم من بين 16 ألف من الذين تقدموا بطلبات لحضور الجلسة، وتم بثها على الهواء مباشرة عبر مختلف القنوات التلفزية والإذاعية.

وخلال الجلسة، أجاب الرئيس "مون جيه إين" على 20 سؤالا مطروحا، بما فيها المتعلقة بقضية وزير العدل السابق "تشو كوك"، ومسألة السلام في شبه الجزيرة الكورية، والمشاكل التي يواجهها العمال غير المنظمين وأصحاب المحلات الصغيرة، والعقارات، والعائلات متعددة الثقافات، وغيرها من القضايا الملحة العالقة. 

وفي ختام الجلسة، تم تسليم 16 ألفا و34 سؤالا طرحها المواطنون قبل انعقاد الجلسة، وقال مكتب الرئاسة الكورية إنه سيتم الإجابة على تلك الأسئلة بطريقة مناسبة.

وردا على سؤال حول قرار الحكومة الكورية إنهاء اتفاقية تبادل المعلومات العسكرية مع اليابان، ألقى الرئيس "مون" اللوم على اليابان لفرضها قيودا على التصدير لكوريا الجنوبية، مؤكدا تمسك سيول بموقفها الرافض لتقاسم المعلومات العسكرية مع طوكيو.

وبخصوص السلام في شبه الجزيرة الكورية، قال الرئيس "مون" إن عقد قمة جديدة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية سوف يؤدي إلى الخروج بنتائح، ويخلق دفعة أكبر باتجاه تحسين العلاقات بين الكوريتين.

لكن الرئيس الكوري حذر في المقابل من احتمال انهيار السلام في وقت ما والعودة إلى المربع الأول، وأكد على أهمية مواصلة الحوار، ملمحا بذلك إلى أنه سيبذل جهودا لتحقيق السلام في شبه الجزيرة الكورية خلال النصف الثاني من فترة رئاسته.

وأعرب الرئيس "مون" في موضوع آخر عن تفاؤله بحل مشكلة العقارات، مشيرا إلى الاستقرار في أسعار استئجار البيوت والانخفاض في أسعارها في الآونة الأخيرة.

وقدم الرئيس من جهة أخرى اعتذاره للشعب بشأن الخلافات المحيطة بوزير العدل السابق "تشو كوك". وقال إنه على الرغم من نيته تعيين "تشو" في ذلك المنصب، إلا أنه يشعر بالأسف لأنه تسبب في قلق للجمهور.

لكنه أكد في الوقت نفسه على ضرورة إصلاح النيابة العامة، مضيفا أن إنشاء هيئة مستقلة للتحقيق في قضايا فساد كبارالمسؤولين يمكن أن يكون أحد السبل التحقق من الانتهاكات المحتملة للسلطة من قبل النيابة العامة.

وأكد الرئيس "مون" أن حكومته قد وضعت اتجاها صحيحا لإدارة الدولة، أدى إلى تحقيق نتائج جيدة، مستبعدا بذلك حدوث تغيير كبير في سياسته خلال النصف الثاني من فترة رئاسته.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;