الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

ما وراء الأخبار

حكم قضائي يأمر كوريا الشمالية بتعويض أسرى الحرب الكوريين الجنوبيين

#قضايا ساخنة l 2020-07-11

الأخبار

ⓒYONHAP News

حصل بعض أسرى الحرب الكوريين الجنوبيين السابقين خلال الحرب الأهلية الكورية على حكم قضائي بالتعويض ضد حكومة كوريا الشمالية والزعيم الكوري الشمالي "كيم جونغ أون"، بسبب عقود من العمل الجبري في كوريا الشمالية. وتعد هذه هي المرة الأولى التي تعترف فيها محكمة كورية جنوبية بحقها في محاكمة كوريا الشمالية. وقضت المحكمة المركزية لمنطقة سيول يوم الثلاثاء الماضي بأنه يجب على المتهم دفع 21 مليون وون لكل واحد من اثنين من المدعين الكوريين الجنوبيين.

وكان الاثنان المعروفان باسم "هان" و"نوه" قد رفعا دعوى مشتركة في شهر أكتوبر من عام 2016، حيث اتهما حكومة كوريا الشمالية وزعيمها برفض إعادتهما إلى الجنوب حتى بعد انتهاء الحرب عام 1953، وبإجبارهما على العمل هناك ضد إرادتهما. وقد هرب الاثنان من كوريا الشمالية في عامي 2000 و2001 على التوالي.

وقالت الدعوى إن التصرفات غير الشرعية التي مارستها كوريا الشمالية ضدهما خلال فترة امتدت لحوالي 50 عاما تعد أعمالا غير إنسانية، مطالبين كوريا الشمالية بدفع 600 مليون وون لكل منهما، وأشارا أيضا إلى أن الزعيمين الكوريين الشماليين السابقين "كيم إيل سونغ" و"كيم جونغ إيل" مسؤولان عن دفع هذه التعويضات المالية، وأن الزعيم الحالي ابن الزعيم السابق عليه مسؤولية أيضا في دفع التعويضات لأنه ورث السلطة من أبيه.

وقد أصدرت المحكمة الكورية الجنوبية حكمها بعد أكثر من ثلاثة أعوام من تلقى الدعوى.

ويرجع السبب في هذا التأخير إلى عدم وجود وسيلة لإبلاغ الزعيم الكوري الشمالي بأنه متهم، حيث قامت المحكمة بنقل الاتهام إليه عن طريق الإعلان العام.

وعقدت المحكمة أول جلسة بهذا الشأن في شهر يونيو من العام الماضي، أي بعد عامين و8 أشهر من تلقى الدعوى، وأصدرت حكما يوم الثلاثاء الماضي أمرت فيه كوريا الشمالية وزعيمها الحالي بدفع تعويضات مالية للمدعيين الكوريين الجنوبيين.

وفي حقيقة الأمر، ليس هناك احتمال لأن تعترف كوريا الشمالية بهذا الحكم وتدفع تعويضات مالية، ولذلك سيقوم المدعيان باتخاذ التدابير اللازمة للحصول على تعويضات من صندوق التعاون الاقتصادي والثقافي بين الكوريتين، الذي تم تأسيسه في شهر يناير من عام 2004 لتعزيز التبادل والتعاون المدني بين الكوريتين، ويقوم بدفع رسوم حقوق الامتياز لكوريا الشمالية مقابل استخدام محتوياتها، بما في ذلك مقاطع فيديو التلفزيون المركزي الكوري الشمالي، منذ عام 2005. لكن بسبب العقوبات التي فرضتها كوريا الجنوبية على الشمال بعد مقتل سائحة كورية جنوبية في منتجع جبل كوم كانغ في شهر يونيو عام 2008 بعد تعرضها لإطلاق النار من قبل جندي كوري شمالي، أصبح من المستحيل دفع تلك الرسوم لكوريا الشمالية. وقد قام الصندوق بإيداع الرسوم في المحكمة منذ شهر مايو في العام التالي، ومن المقدر أن قيمة تلك الرسوم تبلغ  الآن حوالي 200 مليون وون.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;