الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص
Go Top

ما وراء الأخبار

إمكانية التعايش مع كورونا في كوريا مع زيادة معدلات التطعيم

#قضايا ساخنة l 2021-09-11

الأخبار

ⓒYONHAP News

بعد مرور أكثر من عام ونصف على تفشي فيروس كورونا في كوريا، بدأ الخبراء والعلماء يدرسون اتخاذ إجراءات للتكيف مع المرحلة التالية من تفشي الوباء، والتي تتمثل في التعايش مع الفيروس.

ومع التوقعات بأن ينتهي تطعيم 70% من سكان كوريا بالجرعة الأولى من لقاحات كورونا قبل عيد الحصاد "تشوسوك" هذا الشهر، من المنتظر أن يتحقق قريبا تطبيع الحياة اليومية العادية في كوريا الجنوبية على مراحل.

وفي الواقع، تقوم سلطات الحجر الصحي حاليا بإجراء دراسة حول القضايا المتعلقة بتأسيس مفهوم "التعايش مع كورونا"، وتحويل نظام الحجر الصحي ليتناسب مع وضع كورونا المحلي.

وتهدف الحكومة الكورية إلى الانتهاء من تطعيم 70% من سكان البلاد بالجرعة الأولى من اللقاحات حتى التاسع عشر من سبتمبر الجاري، لكن نتيجة لتسارع حملة التطعيم، ووصول كمية كافية من اللقاحات، من المرجح أن يتجاوز معدل التطعيم بلقاحات كورونا الهدف المقرر قبل الموعد المحدد.

وطبقا لتقرير صادر عن الوكالة الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، بلغ عدد متلقى الجرعة الأولى من اللقاحات 31 مليونا و323 ألف شخص حتى يوم الأربعاء الماضي، أي 61% من إجمالي عدد سكان كوريا الجنوبية.

وتتركز حملة تطعيم اللقاحات الآن على الفئة العمرية التي تتراوح بين 18 عاما و49 عاما منذ بدئها يوم السادس والعشرين من شهر أغسطس الماضي، وبلغ معدل تطعيم تلك الفئة العمرية حوالي 16% حتى الآن.

وكانت الحكومة الكورية قد عانت من نقص في اللقاحات بسبب مشاكل الإمدادات، ولكن تم حل هذه المشكلة بعد أن حصلت على 3 ملايين و428 ألف جرعة من لقاحات فايزر يوم الأربعاء الماضي، كما حصلت على 450 ألف جرعة من لقاحات موديرنا.

وقالت سلطات الحجر الصحي إنه لن تكون هناك مشكلة في إمدادات كمية كافية من اللقاحات، ليتم تطعيم 70% من إجمالي عدد السكان بالجرعة الأولى قبل عيد "تشو سوك"، وبالجرعتين الكاملتين حتى نهاية شهر أكتوبر. 

ومع تزايد التوقعات بشأن تطبيع الحياة اليومية العادية، بدأت سلطات الحجر الصحي تدرس إمكانية تأسيس مفهوم "التعايش مع كورونا" وتطبيقها على الحياة اليومية مع الأخذ في اعتبارها أمثلة سابقة في الدول الأخرى.

ومن المتوقع أن يتم تأسيس مفهوم "التعايش مع كورونا" وكيفية تطبيقه على الحياة اليومية في أواخر شهر أكتوبر. وإذا تحقق ذلك، من المرجح أن تدرس الحكومة بشكل جدي إمكانية إحداث تغيير في نظام الحجر الصحي اعتبارا من شهر نوفمبر.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;