الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص
Go Top

ما وراء الأخبار

انتخاب رئيس وزراء جديد في اليابان ومستقبل العلاقات بين سيول وطوكيو

#قضايا ساخنة l 2021-10-02

الأخبار

ⓒYONHAP News

مع انتخاب "فوميو كيشيدا" وزير الخارجية الياباني السابق ليصبح رئيس الوزراء القادم لليابان، فإن هناك توقعات بأن تظل السياسات الخارجية اليابانية كما هي الآن، وأن تحدث بعض التغييرات في العلاقات بين سيول وطوكيو.

وقال المكتب الرئاسي الكوري إن سيول تسعى إلى مواصلة التعاون مع اليابان من أجل إقامة علاقات ثنائية تركز على المستقبل.

وفي الجولة الأخيرة من التصويت لانتخاب رئيس جديد للحزب الليبرالي الديمقراطي في اليابان، حصل "كيشيدا" على 257 صوتا ليتغلب على "تارو كونو" وزير الدولة الذي أحرز 170 صوتا، ليتولى بذلك منصب رئيس الوزراء القادم لليابان.

الجدير بالذكر أن رئيس الوزراء الياباني الجديد "كيشيدا" قد شغل منصب وزير الشؤون الخارجية في حكومة "شينزو آبيه" لمدة 4 سنوات و8 أشهر، ووقع اتفاقية بشأن التعويضات المالية لضحايا الاسترقاق الجنسي الياباني مع نظيره الكوري آنذاك "يون بيونغ سيه" في ديسمبر من عام 2015.

وكان "كيشيدا"، المولود في عام 1957، قد بدأ ممارسة أنشطته السياسية كسكرتير لوالده النائب في مجلس النواب الياباني، وصار نائبا في البرلمان 9 مرات، ثم عمل وزيرا للشؤون الخارجية والدفاعية في حكومة "آبيه".

ويتم تصنيف فصيل "كوتشيكاي" الذي يقوده "كيشيدا" كفصيل ليبرالي، أو فصيل الحمام داخل الحزب الليبرالي الديمقراطي الحاكم، وهو يولي أهمية للعلاقات مع الدول المجاورة، بما في ذلك كوريا الجنوبية والصين.

وفي الواقع، كان "كيشيدا" قد أقنع رئيس الوزراء السابق "شينزو آبيه" بأن تعرب الحكومة اليابانية عن شعورها بالمسؤولية العميقة عما ارتكبته اليابان من استرقاق جنسي ضد الضحايا الكوريات، وذلك عند إعداد نصوص اتفاقية نساء المتعة مع كوريا الجنوبية في عام 2015.

ورغم تولى "كيشيدا" منصب رئيس الوزراء الياباني، فإن مستقبل العلاقات بين كوريا الجنوبية واليابان ليس مشرقا، لأنه يبدو أنه لن تكون هناك تغييرات واضحة في مبادئ السياسات الخارجية اليابانية.

يشار إلى أن العلاقات بين سيول وطوكيو قد تدهورت في ظل إدارة "شينزو آبيه"، واستمر الوضع كما هو بعد تولى "يوشيهيدي سوغا" السلطة خلفا لـ"آبيه"، لأنه لم يكن متحمسا لتحسين العلاقات مع كوريا الجنوبية، حيث لم يتم عقد محادثات قمة بينه وبين الرئيس الكوري "مون جيه إين" خلال فترة رئاسته التي استمرت أكثر من عام.

وبشأن الاتفاقية المتعلقة بنساء المتعة مع كوريا الجنوبية، فقد قال "كيشيدا" في أثناء حملته الانتخابية إن الكرة في ملعب كوريا الجنوبية، مؤكدا أن عدم التزام كوريا بما تنص عليه الاتفاقية لن يساعد في أن تخطو العلاقات بين سيول وطوكيو نحو المستقبل، كما أعرب عن موقف سلبي تجاه قيام اليابان بتقديم اعتذار مجددا للدول المجاورة عن التاريخ الماضي.

لكن مازال هناك احتمال لحدوث تغيير في موقف "كيشيدا" تجاه القضايا العالقة بين كوريا الجنوبية واليابان، ومن المتوقع إجراء حوار بين البلدين بشكل أكثر عمقا مقارنة بإدارة "سوغا"، بغض النظر عن عدم حدوث تغيير جذري في موقف الحكومة اليابانية.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;