الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص
Go Top

ما وراء الأخبار

الحاجة الملحة إلى مواجهة الارتفاع الحاد في الأسعار في كوريا الجنوبية

#قضايا ساخنة l 2021-10-23

الأخبار

ⓒYONHAP News

بدأت الأسعار في كوريا الجنوبية تشهد ارتفاعا حادا في الآونة الأخيرة نتيجة لارتفاع أسعار المواد الخام العالمية، بما في ذلك النفط الخام، وتداعيات مخاطر سلسلة التوريد العالمية، بالإضافة إلى ضعف قيمة العملة الكورية "وون" أمام الدولار الأمريكي.

فقد سجلت الأسعار الاستهلاكية في كوريا الجنوبية ارتفاعا بمستوى أقل من 3% خلال ستة أشهر متتالية منذ شهر أبريل الماضي مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، لكن من المرجح أن يزيد معدل ارتفاع الأسعار عن 3% في شهر أكتوبر الجاري، وهو ما تسبب في توجه الحكومة بشكل ملح إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة للاستقرار في الأسعار. 

والشيء الأكثر إثارة للقلق هو الصعود الحاد في أسعار النفط الخام العالمية.

وطبقا لموقع "أوفينت" لخدمة المعلومات عن الأسعار النفطية التابع لمؤسسة البترول الكورية، تجاوز متوسط سعر اللتر الواحد من البنزين في أرجاء البلاد 1700 وون على أساس يوم الرابع عشر من أكتوبر، وذلك لأول مرة منذ 7 سنوات، ثم ارتفع متوسط السعر ليصل إلى مستوى 1726.66 وون يوم الاثنين الماضي، وتجاوز 1800 وون في سيول.

ومن المتوقع أن تشهد أسعار الوقود في كوريا الجنوبية ارتفاعا أكثر بسبب التوقعات بارتفاع أسعار النفط الخام العالمية الناجمة عن أزمة الطاقة الدولية وزيادة الطلب على النفط، بالإضافة إلى الانخفاض المحتمل في حجم إنتاج النفط الخام في الولايات المتحدة.

وهناك توقعات شائعة بتجاوز سعر نفط خام غرب تكساس 100 دولار للبرميل الواحد في أواخر هذا العام لأول مرة منذ عام 2014، بعدما كان في مستوى 82 دولارا حاليا.

ومما زاد الطين بلة، أن انخفاض قيمة الوون الكوري أمام الدولار الأمريكي سيتسبب في زيادة تكلفة استيراد النفط الخام، مما قد يؤدي إلى تجاوز متوسط سعر اللتر الواحد من البنزين في كوريا الجنوبية 2000 وون في غضون هذا العام.

وفي الواقع، أشار تقرير صادر عن البنك المركزي الكوري إلى أن سعر الاستيراد سجل زيادة بنسبة 2.4% في سبتمبر الماضي مقارنة بالشهر الأسبق، مسجلا بذلك أعلى مستوياته منذ 7 سنوات و7 أشهر.

وأرجع التقرير السبب في هذه الزيادة إلى ارتفاع الأسعار العالمية للنفط الخام والمواد الخام.

وطبقا لنتائج تحليلات أخيرة لأسعار 38 نوعا من الضروريات اليومية في كوريا، شهدت الأسعار ارتفاعا بنسبة 6.3% خلال الربع الثالث من هذا العام، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وأكد الخبراء الاقتصاديون على ضرورة أن تتخذ السلطات المسؤولة عن الأسعار التدابير اللازمة لتحقيق الاستقرار في الأسعار لمنع تعرض الطبقة الضعيفة التي تعاني من صعوبات بسبب جائحة كورونا، لوضع حرج آخر. 

وعلى صعيد آخر، ارتفع مؤشر أسعار المنتجين في الصين في شهر سبتمبر الماضي بنسبة 10.7% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، مسجلا بذلك أعلى مستوياته منذ 25 عاما.

وارتفع مؤشر أسعار المستهلك في الولايات المتحدة في شهر سبتمبر بنسبة 5.4% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، مسجلا بذلك أعلى مستوياته منذ شهر أغسطس من عام 2008.

ويرجع السبب في هذه الزيادة إلى مخاطر سلاسل التوريد العالمية والارتفاع الحاد في أسعار المواد الخام، إلى جانب أزمة الطاقة في الصين.

وضمن الجهود الرامية إلى تحقيق الاستقرار في أسعار الطاقة، تدرس الحكومة الكورية تخفيض ضريبة الوقود، وسوف يتم الإعلان عن الإجراءات ذات الصلة في غضون الأسبوع القادم.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;