الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

كوريا الشمالية

العلم الوطني لكوريا الشمالية

# من داخل كوريا الشمالية l 2020-07-02

كوريا حاضر ومستقبل

ⓒ Getty Images Bank

ماذا يعني العلم الوطني لكوريا الشمالية؟ يُطلق الكوريون الجنوبيون على علم كوريا الشمالية "لونغونغي"، وتعني علم جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية. يستخدم الكوريون الشماليون –عند الإشارة إلى علمهم الوطني– هذه العبارة "علم الجمهورية ذو اللون الأزرق والأحمر"، أو "علم النجوم الحمراء ذي النقاط الخمس".


البروفيسور "تشونغ إون-تشان" من معهد تعليم التوحيد:

منذ تحرير كوريا من الحكم الاستعماري الياباني في عام 1945 إلى 24 يوليو 1948، استخدمت كوريا الشمالية علمًا يعرف باسم تيغ يوغي كعلمها الوطني. أصبح هذا العلم مرتبطًا لاحقًا بكوريا الجنوبية فقط. تأسست حكومة كوريا الجنوبية رسميًّا في 15 أغسطس 1948 من خلال الانتخابات. لكن كوريا الشمالية لم تعترف بالانتخابات وشكلت حكومتها في 9 سبتمبر في نفس العام. في هذه العملية، صنع الاتحاد السوفييتي علمًا جديدًا لكوريا الشمالية.

وفقًا للمادة 170 من الفصل السابع من الدستور الاشتراكي لكوريا الشمالية، يتكون العلم الوطني من لوحة حمراء مركزية، يحدها أعلاه وأسفله شريط أبيض ضيق وخط أزرق عريض ، ولوحة تحمل نجمة حمراء خماسية داخل دائرة بيضاء بالقرب من الرافعة. ويذكر أيضًا أن نسبة عرض العلم إلى الطول هي 1:2. والنجمة الحمراء هي رمز عالمي للشيوعية والاشتراكية. ويمثل الشريط الأحمر التقاليد الثورية، بينما يرمز الخط الأزرق إلى السيادة والسلام والصداقة.


كما أوضح البروفيسور "تشونغ"، تم تصميم العلم في الاتحاد السوفيتي. وتم الكشف عن هذه الحقيقة من خلال شهادة "باك إيل"، الذي عمل كمترجم لإنتاج العلم الجديد. يُعرف البروفيسور "باك" بأنه باحث عمل كنائب لرئيس جامعة "كيم إيل سونغ" من عام 1946 إلى أوائل عام 1948.


البروفيسور "تشونغ إون-تشان":

 أرسل الاتحاد السوفيتي بعض الكوريين السوفييت إلى كوريا الشمالية بموجب سياسة ستالين في ربط النصف الشمالي من شبه الجزيرة الكورية. كان الأستاذ" باك" واحدًا منهم. قام بتدريس الماركسية اللينينية لـ "كيم إيل-سونغ" لمدة ساعتين في اليوم، خمسة أيام في الأسبوع. 


ناقشت كوريا الشمالية إنشاء علم جديد مع الاتحاد السوفيتي. كان "باك" مترجمًا في ذلك الوقت. وقال المسؤول السياسي آنذاك واللواء "ليبيديف" إن دولة جديدة ستقام قريبًا في كوريا الشمالية وستحتاج الدولة الجديدة إلى علم جديد. سأل "كيم تو-بونغ"، رئيس جامعة كيم إيل سونغ، عن معنى العلم الحالي "تيغ يوغي" وطلب منه رأيه حول تصميم علم جديد. وقال "كيم" إنه سيكون من الأفضل الاستمرار في استخدام "تيغ يوغي" كعلم دولة لأنه يعكس التقاليد الكورية. عارض "ليبيديف" الفكرة ووصفها بأنها هراء. أصر على أن الدولة الشيوعية الجديدة ينبغي لها أن يكون لديها علم جديد. بعد ذلك ، صمم الاتحاد السوفيتي علمًا جديدًا لكوريا الشمالية.


حتى بعد تصميم العلم الجديد استخدم الشمال لبعض الوقت علم "تيغ يوغي". وعندما زار الناشط والسياسي المستقل البارز "كيم كو" بيونغ يانغ للقاء "كيم إيل-سونغ" في أبريل 1948، ألقى كلمته تحت "تيغ يوغي"، وليس العلم الكوري الشمالي.


ومع ذلك ، كانت الأمة بحاجة إلى رمز جديد يتماشى مع برنامج حزب العمال الذي يهدف إلى تأسيس الاشتراكية. ومع إنشاء حكومة كوريا الشمالية في 9 سبتمبر من ذلك العام، تم استخدام العلم الجديد رسميًّا.


البروفيسور "تشونغ إون-تشان":

بعد اختبار رفع العلم الجديد في 10 يوليو 1948، أعلنت كوريا الشمالية في 24 يوليو أنها ستلغي تيغ يوغي وترفع العلم الوطني الجديد. مع إنشاء حكومة جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية واعتماد الدستور في سبتمبر 1948 ، أصبح العلم الجديد هو العلم الرسمي للدولة. في ذلك الوقت، دعم بعض المسئولين بمن فيهم "كيم تو-بونغ" علم تيغ يوغي. ونشر "كيم" كتابًا بعنوان "في إنشاء العلم الوطني الجديد وإلغاء تيك يوغي". كان عليه أن يؤكد أنه من غير المناسب استخدام العلم القديم، لكن الكتاب أظهر في الواقع قيم العلم. يقول البعض أنه أثناء شرح العلم بالتفصيل، وعبر عن رأيه حول العناصر التقليدية العظيمة فيه.


ظل العلم الكوري الشمالي من المحرمات في كوريا الجنوبية، فهو يذكر الشعب الكوري الجنوبي بالواقع المؤلم لبلدهم المنقسم. بطبيعة الحال، كان هناك جدل حول استخدام علم كوريا الشمالية في الأحداث الرياضية الدولية التي تقام في الجنوب.


تم رفع علم كوريا الشمالية لأول مرة في الجنوب خلال دورة ألعاب بوسان الآسيوية عام 2002، وسط المزاج التصالحي بين الكوريتين الذي تهيأ منذ القمة الأولى بين الكوريتين في يونيو 2000. لكن العملية لم تكن سلسة.


البروفيسور "تشونغ إون-تشان":

خلال دورة الألعاب الآسيوية في بوسان عام 2002 ، سمحت حكومة كوريا الجنوبية للرياضيين الكوريين الشماليين وفرق التشجيع باستخدام علمهم الوطني داخل الملاعب. تم تعليق علم كوريا الشمالية فقط في اللجنة المنظمة والمركز الصحفي وقرية الرياضيين. طلبت كوريا الشمالية رفع علمها في الحافلات من أجل وفدها، ولكن تم رفض الطلب. كان الغرض من القيود منع الانشقاقات أو الصراع الأيديولوجي داخل كوريا الجنوبية.


قبل أولمبياد الجامعات الصيفية في دايجو في أواخر أغسطس 2003 ، قامت مجموعة من المحافظين الكوريين الجنوبيين بحرق أعلام كوريا الشمالية وصورة الزعيم الكوري الشمالي آنذاك "كيم جونغ-إيل". كان هناك صدام بين الحكومة والناشطين المحافظين حول قضية العلم، حيث حاولت الحكومة منع الناشطين، في حين مضى الناشطون قدما في تنفيذ خطتهم. انتقدت بيونغ يانغ كوريا الجنوبية لإهانتها نظامها وألمحت إلى أنها لن ترسل رياضيين إلى الجامعات. وعبر الرئيس الكوري الجنوبي آنذاك "روه مو-هيون" ووزارة التوحيد عن أسفهما لحرق الأعلام الكورية الشمالية.


قبل حوالي 12 سنة فقط، كان الكوريون الجنوبيون الذين يظهرون علم كوريا الشمالية في منشوراتهم يمكن أن يواجهوا الاتهام لانتهاكهم قانون الأمن القومي. في بعض المستندات القديمة في المكتبات المحلية، كان يتم حجب بعض الصفحات أو قطعها. وهي في الغالب مواد أجنبية تحمل صور علم كوريا الشمالية.


البروفيسور "تشونغ إون-تشان":

لم يقتصر الأمر فقط على المواطنين الكوريين الجنوبيين ولكن يمكن أن يخضع الأجانب أيضًا لعقوبة جنائية إذا استخدموا علم كوريا الشمالية. ويتجلى ذلك في سابقة أرستها المحكمة العليا. يُظهر الحكم الصادر في 28 يوليو 2011 أن امتلاك علم كوريا الشمالية ليس أمرًا غير قانوني، ولكن عرضه لأشخاص آخرين أو توزيعه محظور في الواقع. تظهر أعلام كوريا الشمالية أحيانًا في الأفلام الكورية الجنوبية أو المسلسلات التلفزيونية التي تتناول موضوع الحرب الكورية أو كوريا الشمالية. ويمكن لمخرجي الأفلام والمنتجين استخدام العلم الكوري الشمالي مؤقتًا في أعمالهم فقط بعد الحصول على إذن خاص. ويتم حثهم على عدم استخدامه كثيرا. في كوريا الشمالية، هناك لوائح مماثلة أكثر صرامة. في حال تم القبض على شخص ما يستخدم العلم الوطني الكوري الجنوبي، فسيواجه هذا الشخص مشكلة كبيرة. هذه هي الحقيقة المحزنة لكوريا المنقسمة.


وعندما تسير الفرق الرياضية المشتركة بين الكوريتين معًا خلال مراسم الافتتاح في الألعاب الأولمبية، فإنهما تستخدمان علمًا يحمل صورة شبه الجزيرة الكورية زرقاء على خلفية بيضاء.


ماذا لو حققت الكوريتان التوحيد؟ قد يتخذان "تيغ يوغي" علمًا، الذي تم استخدامه في شبه الجزيرة الكورية بأكملها قبل تحرير كوريا من الحكم الاستعماري الياباني. ولكن قد يصممان علما جديدا. فعلينا أن نتساءل كيف سيكون العلم الوطني في كوريا الموحدة

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;