الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

الناس

ليلى بيك هي وون: في زمن كورونا شعرت بمرارة الغربة والحنين أكثر إلى كوريا

#ضيف على الكي بي إس l 2020-07-17

لقاء الجمعة

الطالبة الكورية "بيك هي وون" واسمها العربي "ليلى"، تخرجت في قسم اللغة العربية بجامعة "هان غوك" للدراسات الأجنبية في كوريا، ثم سافرت إلى الأردن في عام 2015، حيث حصلت على الماجستير في الجامعة الأردنية تخصص الأدب والنقد العربي، وحاليا تدرس في مرحلة الدكتوراه في الجامعة الأردنية في نفس التخصص. وتقول "ليلى" في حوار مع القسم العربي عبر الهاتف بين سيول وعمّان، إن كل الناس بدون استثناء يمرون حاليا بظروف صعبة وأوقات غير مسبوقة في تاريخنا المعاصر بسبب فيروس كورونا، وهذه الصعوبة تكون مضاعفة لمن يعيشون خارج أوطانهموأضافت أنها عانت من الوحدة والكآبة في فترة الحظر وشعرت وكأنها تعيش في جزيرة منعزلة تماما عن الدنيا، كما عانت من نظرة الناس لها كآسيوية وكأنهم يتهمونها بنشر فيروس كورونا. 



وتقول الدكتورة "بيك" إنها رغم تعودها على الحياة في الأردن منذ فترة، إلا أنه في زمن كورونا شعرت بمرارة الغربة والحنين إلى كوريا أكثر، لأن الإنسان يشعر بالحاجة إلى حضن بلاده خاصة في وقت الأزمات. ورغم ذلك، فإنها تؤكد أنها تشعر بأن الأردن صار وطنها الثاني وأنها صارت مندمجة مع المجتمع الأردني. وعن خططها المستقبلية تقول إنها تتركز على إتمام رسالة الدكتوراه خلال فترة عام، وأن تصبح أستاذة جامعية لتدريس الطلاب الكوريين اللغة والأدب العربي. 



المزيد في حلقة هذا الأسبوع من برنامجكم المحبب: "لقاء الجمعة".


موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;