الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

الأخبار الكورية العربية

الفن الكوري "مينهوا" يجذب جمهور أبوظبي

#أخبار كورية عربية l 2019-06-21

لقاء الجمعة

ⓒ https://www.alittihad.ae

في الوقت الذي تحظى فيه أغاني "كي- بوب" وأطعمة "كي- فود" ومستحضرت تجميل "كي- بيوتي" بشعبية كبيرة في أنحاء مختلفة من العالم ، بدأ الفن التقليدي الكوري المعروف باسم "مينهوا" هو الآخر، يجذب اهتماما كبيرا  لدى الجمهور الإماراتي.

وفي هذا السياق، تخصصت "لي جونغ يون" الفنانة الكورية المقيمة في الإمارات العربية المتحدة منذ سنوات، في تعليم الآخرين، واحدا من أهم الفنون التقليدية الكورية، وهو فن الرسومات الفلكلورية "مينهوا".

واتخذت الفنانة "لي" من المركز الثقافي الكوري في أبوظبي منصة للتعريف بهذا الفن وأهميته في الموروث المحلي الكوري، حيث تشهد دورات تعليم "مينهوا" التي ينظمها المركز الثقافي على مدار العام، إقبالا كبيرا من الكثيرين سواء من أبناء الإمارات أو الشعوب الأخرى المقيمة هناك.

وقالت الفنانة "لي" إنه منذ قدومها إلى الإمارات واشتغالها كمعلمة رسم "مينهوا"، شعرت بمدى  تقدير المجتمع الإماراتي،  لثقافات وأفكار وعادات الشعوب الأخرى .

وأضافت أن تلك أكدت الصورة التي رسمتها عن الإمارات قبل قدومها إليها والاستقرار فيها، وهي أن لديها شعب متسامح، ومنفتح على ثقافات وحضارات العالم .

وأشارت "لي" إلى أن تجربة تعليم "مينهوا" فتحت لها آفاقا لاكتشاف ثقافات الآخرين الذين التقتهم عبر دورات التعليم،  خاصة وأنهم ينتسبون إلى بلدان متعددة.

وفيما يتعلق بهذا النمط الفني الفريد الذي يتميز به الكوريون، أوضحت "لي" أن "مينهوا" هو فن متوارث منذ أزمنة بعيدة، وتم توارثه جيلا بعد جيل، ويعطي صورة فنية لأساليب الحياة في المجتمع الكوري، والمعتقدات السائدة فيه المرتبطة بجوانب الحياة والسعادة وطول العمر.

الجدير بالذكر أن عناصر هذا الفن تتضمن مفردات من الطبيعة لها رمزيتها عند الكوريين، مثل الشمس، والمياه، والغزلان، حيث تستخدم هذه الرسومات في العديد من المناسبات الاجتماعية، ومنها أعياد ميلاد كبار السن.

وقالت الفنانة "لي" إن تعليم فن الرسومات الفلكلورية "مينهوا" داخل المركز الثقافي الكوري في أبوظبي يأتي ضمن أنشطة عديدة يقدمها المركز على مدار العام، منها دورات متنوعة خاصة للغة الكورية وفن الخط الكورية،ولعبة التيكوندو، والزي التقليدي الكوري "هانبوك".

وأضافت أن هذه الفنون والمهارات تقدم على أيدي خبراء متخصصين يأتون من كوريا، بهدف إثراء التجربة الثقافية للمجتمع الإماراتي ، ولاكتساب معلومات وتجربة ثقافية فريدة عبر التواصل الفعال مع أبناء الإمارات وغيرهم من ممثلي الثقافات والحضارات الأخرى، الذين يعيشون في الإمارات.

وقالت الفنانة "لي" إن مجتمع الإمارات محترم ومتفهم وكريم للغاية ، مشيرة إلى أن  ثقافة التنوع وبرامج التسامح، قد شجعتها على إقامة علاقات مع أشخاص لم تتخيل أن يصبحوا أصدقاء لها.

موضوعات بارزة