الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

الأخبار الكورية العربية

في كوريا 60 ألف مسلم كوري

#أخبار كورية عربية l 2020-10-30

لقاء الجمعة

ⓒ KBS WORLD Radio

بلغ عدد المسلمين الكوريين الموجودين في كوريا حوالي 60 ألفا. وقال الاتحاد الإسلامي الكوري إن عدد المسلمين الكوريين في كوريا بلغ 60 ألفا في عام 2018 حيث زاد عددهم بحوالي 5 آلاف خلال خمس سنوات.

وبلغ عدد المساجد في البلاد 16 مسجدا بينما بلغ عدد المُصَليّات حوالي 80 مصلىً في مختلف أنحاء البلاد. وقال مسؤول في الاتحاد إن عدد المسلمين المقيمين في البلاد سواء كانوا محليين أو أجانب بلغ حوالي 260 ألفا في عام 2018.

وأضاف أن أوئل المسلمين الكوريين اعتنقوا الإسلام عندما كانوا في الدول العربية خلال فترة ازدهار الإنشاءات هناك في سبعينيات وثمانينات القرن الماضي. ومنذ ذلك الحين تزايد عددهم بشكل ثابت.

طبقا لنتيجة أحد المسوح، كان من أهم الدوافع لاعتناق الإسلام، التعرف على الإسلام من خلال التعامل مع المسلمين في الحياة اليومية أو الإقامة في الدول الإسلامية.

ومن بين فئتيْ العشرينيات والثلاثينيات من العمر من المسلمين الكوريين، أشخاص مؤثرون يتمتعون بشعبية بين المسلمين الأجانب ومنهم الآنسة "سونغ بو را" التي تعمل بنشاط على إنستغرام ويتجاوز عدد متابعيها 200 ألف شخص.

فهي ماهرة في خلق الموضة الجذابة باستخدام مختلف أشكال الأحجبة وتحقيق التلاحم بين الملابس الكورية التقليدية والنظارات الشمسية والفساتين الغربية والزي الإسلامي لتحظى بشعبية ساحقة بين المسلمات. 

وهناك عدد كبير من التعليقات على صورها بما في ذلك "أحب أحجبتك"، و"حقا رائعة" و"أعجبتني أحجبتك المتنوعة" وغيرها. أيضا بلغ عدد متابعي موقع الإمام الكوري بارك دونغ شين في مسجد إنتشون الإسلامي عبر يوتيوب حوالي 132 ألف شخص.

أما عدد متابعيه على فيسبوك فقد تجاوز مائتي ألف شخص. يذكر أنه اعتنق الإسلام في عام 2009 وظل يقوم بحملة مناوئة للإرهاب وأنشطة الدعم لإرساء الإسلام في البلاد. وقال إن نسبة الكوريين من إجمالي عدد متابعيه تبلغ حوالي 10%، وأنه يتلقى كثيرا من التشجيعات من الخارج.


ⓒ KBS WORLD Radio

ومع زيادة عدد المسلمين في البلاد، تم تكوين عدد من النوادي المتخصصة في الدراسات الإسلامية في بعض الجامعات المحلية. فمثلا، ينظم نادي الطلبة المسلمين التابع لجامعة سيول الوطنية صلوات منتظمة كل يوم جمعة. وقال مسؤول في النادي إن عدد أعضاء النادي بلغ حوالي 180 طالبا وطالبة، منهم طلاب كوريون.

وقال إن الأطعمة الحلال كان تُقدم في مطعم تابع للجامعة إلا أنه تم وقف تقديمه بشكل مؤقت بسبب وباء كورونا. وهناك نادٍ آخر من الطلاب في المعهد الكوري للعلوم والتكنولوجيا يبلغ عدد أعضائه حوالي 20 طالبا وطالبة ومنهم كوري غير مسلم. وأوضحت رئيسة النادي "نبيلة أسامة" أن أي طالب يمكن أن يعمل في النادي إذا كان مهتما بالإسلام.

وينظم هؤلاء صلوات الجمعة ويدرسون القرآن الكريم كل أحد، كما يقيمون مختلف الفعاليات والتبادلات الرامية إلى تعريف الطلاب الكوريين غير المسلمين بالثقافة الإسلامية.

وقد تم إنشاء مطاعم للأكل الحلال في عدد غير قليل من الجامعات الكورية. وفي عام 2013 أنشأت جامعة هان يانغ مطعم حلال في حرمها لتصبح أول جامعة كورية في هذا المجال. وبعد ذلك قامت جامعات "سيجونغ" و"لي هوا" و"كيونغ هي" وغيرها بإنشاء مطاعم حلال أو قوائم أطعمة حلال.

وفي المعهد الكوري للعلوم والتكنولوجيا تم إنشاء مطعم يسمح للطلاب بطبخ الأطعمة الحلال بأنفسهم. وقالت "لي سو جونغ " الباحثة في مركز شرق آسيا التابع لجامعة سيول إن الكثير من الجامعات الكورية بدأت تقبل الطلاب الأجانب وتضع أنظمة لاحترام ثقافاتهم تسمح لهم بالحفاظ على حياتهم القائمة.

وأضافت أن الطلاب الكوريين يتعاملون معهم بشكل طبيعي حيث يلتقون بمختلف الثقافات ويقبلون بها. بالإضافة إلى ذلك تزداد مبيعات الترجمة الكورية للقرآن باستمرار في البلاد.

وقال مسؤول في شركة "ميونغ مون دانغ" لطباعة النشر التي أصدرت أول نسخة كورية منه في البلاد إن المبيعات مستمرة في الزيادة بشكل ثابت حيث تم بيع 628 نسخة في العام الماضي. كما بيع حوالي 400 نسخة خلال الـ8 أشهر الأولى من هذا العام.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;