الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

الأخبار الكورية العربية

معرض للفنان المغربي حسن حجاج في سيول

#أخبار كورية عربية l 2020-08-07

لقاء الجمعة

ⓒ https://barakatcontemporary.com

ينظم غيلاريا "بركات كونتمبراري" في سيول معرضا للفنان البريطاني الجنسية المغربي الأصل "حسن حجاج" تحت عنوان "ذوق للأشياء القادمة".

وافتتح المعرض يوم الأربعاء الماضي ويستمر حتى السابع والعشرين من شهر سبتمبر المقبل، حيث يتم فيه عرض مجموعة من أعمال الفنان "حجاج" الفنية الفوتوغرافية. 

وتعكس الأعمال المعروضة وجهة نظر الفنان "حجاج" التي يدعو من خلالها شعوب العالم إلى النظر للمستقبل بمنظور بناء وإيجابي ، والمضي قدما نحو المستقبل عن طريق اعتناء بعضنا ببعض. 

كما يسعى الفنان من خلال مجموعة أعماله إلى التعبير عن أهمية تقاسم مختلف الأذواق الثقافية في العالم الذي نعيش فيه ونتواصل خلاله بعضنا مع بعض.

وتتميز أعمال "حجاج" بالألوان والأنماط الإيقاعية القوية وتصوير الأفارقة مستخدما عناصر بسيطة من البيئة التي حوله، خاصة المنتجات المستهلكة في المغرب، منها المشروبات، والأطعمة المعلبة، وألعاب الأطفال، والإطارات المعاد تدويرها، وعلب الكبريت، بالإضافة إلى أنماط الفسيفساء والبلاط التقليدية في المغرب.

ويشار إلى أن العالَم الفني لـ"حسن حجاج" قد تأثر بتجاربه في مجالات فنية متعددة الثقافات ، بما في ذلك موسيقى الشوارع والأزياء والتصميمات الداخلية التي عايشها بشكل طبيعي أثناء إقامته في لندن في أعوام السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي، جنبا إلى جنب مع العناصر البصرية المكثفة في شمال إفريقيا.

ومن المؤكد أن اللوحات المعروضة في المعرض ستقود الجمهور الكوري، بروحه المتمردة والمبدعة، إلى عالم مفعم بالحيوية والمرح، حيث سيكون المعرض فرصة نادرة لاكتشاف أعمال الفنان " حجاج" المتنوعة التي تعبر حدود الموضة والتصميم والفن. 

والجدير بالذكر أن الفنان " حسن حجاج" الذي ولد عام 1961، قضى طفولته في منطقة العرايش بالمغرب، وانتقل إلى لندن مع أسرته عام 1973، ولديه الآن بيت في مدينة مراكش بالمغرب ومنزل آخر في لندن ببريطانيا.

وحاز الفنان الذي يعرف باسم "آندي وارهول مراكش"، على جائزة الشرق الأوسط وإفريقيا للفن عام 2011، وقد تم ترشيحه لجائزة متحف فيكتوريا وآلبرت عام 2009

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;