الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

السياسية

الرئيس وقادة الأحزاب السياسية يتفقون على مواجهة القيود التجارية اليابانية

Write: 2019-07-19 09:24:04Update: 2019-07-19 14:06:26

الرئيس وقادة الأحزاب السياسية يتفقون على مواجهة القيود التجارية اليابانية

Photo : YONHAP News

اتفق الرئيس "مون جيه إين" وزعماء الأحزاب السياسية الخمسة الرئيسية على بذل الجهود الحزبية لمواجهة القيود التجارية اليابانية الأخيرة.
وفي بيان مشترك صدر عقب اجتماع البيت الأزرق أمس الخميس، حث المشاركون في الاجتماع طوكيو على وقف إجراءات تقييد صادراتها إلى كوريا الجنوبية، ووصفوها بأنها انتقام اقتصادي غير معقول. كما اتفقوا على إنشاء هيئة وطنية للتعاون في حالات الطوارئ، للتعامل مع هذه القضية بشكل مشترك.
وشدد الرئيس على أهمية الوحدة والحكمة، في الوقت الذي تسعى فيه كوريا الجنوبية إلى الحد من اعتمادها التجاري على اليابان، وقال إن التعامل مع القيود التجارية الأخيرة هي المسألة الأكثر إلحاحًا وأهمية التي تواجهها الأمة.
وفي بداية الاجتماع، قال "مون" إنه يأمل في إجراء مناقشات حول كيفية حل النزاعات مع اليابان بسرعة، وإعادة علاقات التعاون بين سيول وطوكيو. كما أكد الرئيس على الحاجة إلى إقرار مشروع الميزانية التكميلية الذي طال انتظاره، لمعالجة الوضع الاقتصادي الخطير. وحث الجمعية الوطنية على إجراء مناقشات متعمقة حول كيفية استخدام الميزانية الإضافية لمواجهة قيود التصدير اليابانية.
وقد دعا رئيس حزب كوريا الحرة، المعارض الرئيسي، "هوانغ كيو آن" إلى الحوار بين قادة البلدين، وحث الرئيس "مون" على الدفع لعقد قمة مع رئيس الوزراء الياباني "شينزو آبي". كما اقترح "هوانغ" أن ترسل الحكومة وفدًا خاصًّا إلى طوكيو وواشنطن لمحاولة حل الأزمة.

موضوعات بارزة