الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

المحلية

إحدى ضحايا الاسترقاق الجنسي تدعي أنها استغلت خلال الـ30 عاما الماضية

Write: 2020-05-26 13:22:55Update: 2020-05-26 13:47:09

إحدى ضحايا الاسترقاق الجنسي تدعي أنها استغلت خلال الـ30 عاما الماضية

Photo : YONHAP News

عقدت إحدى ضحايا الاسترقاق الجنسي الياباني خلال الحرب العالمية الثانية، وهي السيدة "لي يونغ سو"، مؤتمرا صحفيا هو الثاني من نوعه، أمس الاثنين. 
ووجهت السيدة "لي" انتقادات للمنظمة المدنية المتخصصة في مساعدة ضحايا الاسترقاق الجنسي، وقالت إن المنظمة قامت باستغلال الضحايا المسنات خلال الـ30 عاما الماضية لجمع تبرعات دون علمهن.
وأضافت أنه من الضروري إدراك الاختلاف بين نساء المتعة اللاتي أجبرن على العمل في بيوت الدعارة التابعة للجيش الياباني في الخطوط الأمامية خلال الحرب العالمية الثانية، والنساء اللاتي جندهن الحكم الاستعماري الياباني للعمل القسري في المصانع اليابانية.
واتهمت الجمعية المدنية باستغلال الضحايا من نساء المتعة في جمع تبرعات، كما أكدت أن الرئيسة السابقة للجمعية المدنية لمساعدة ضحايا الاسترقاق الجنسي "يون مي هيانغ" التي فازت بمقعد برلماني في الانتخابات العامة في شهر أبريل الماضي، قد خانت الضحايا المسنات من أجل مصلحتها الذاتية.
وأضافت "لي" أن النائبة "يون" زارتها بعد أن بدأت النيابة العامة في إجراء تحقيقات معها وذرفت دموع التماسيح، ودعت "لي" النيابة العامة إلى كشف كل الشبهات المتعلقة بالجمعية المدنية ورئيستها السابقة "يون".
كما دعت اليابان إلى تقديم اعتذار لضحايا الاسترقاق الجنسي وتقديم تعويضات مالية لهن.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;