الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

الدولية

طوكيو تبحث إجراءات انتقامية ردا على بيع ممتلكات شركات يابانية متورطة في العمالة القسرية

Write: 2020-08-05 13:58:27Update: 2020-08-05 15:29:28

طوكيو تبحث إجراءات انتقامية ردا على بيع ممتلكات شركات يابانية متورطة في العمالة القسرية

Photo : YONHAP News

أفادت صحيفة"ماينيتشي" اليابانية اليوم بأن وزارات الخارجية والمالية والاقتصاد والصناعة اليابانية اقترحت حوالي 40 نوعا من الإجراءات الانتقامية ردا على قرار القضاء الكوري بيع ممتلكات لشركات يابانية متورطة في فرض العمالة القسرية على الكوريين في عهد الحكومة الاستعمارية اليابانية، حيث ظل مكتب رئيس الوزراء الياباني وغيره من الأجهزة ذات الصلة تبحث عن مزيد من الاقتراحات.
طبقا للصحيفة اليابانية، تتضمن الإجراءات المقترحة رفع التعرفة الجمركية والتوقف عن التحويلات من اليابان وسحب السفير الياباني لدى سيول بشكل مؤقت.
وتدرس الحكومة اليابانية خطة لمطالبة الحكومة الكورية بدفع تعويضات عن أضرار ستتعرض لها شركاتها. كما تبحث أيضا رفع دعوى قضائية بشأن المسألة في محكمة تحكيم بناء على اتفاقية الاستثمار الكورية اليابانية التي دخلت حيز التنفيذ عام 2003  من أجل الحصول على قرار ملزم قانونيا.
ولكن يرى بعض المراقبين أن الحكومة اليابانية يصعب عليها استخدام ورقة العقوبات الاقتصادية الشديدة التي قد تضر حتى بالشركات اليابانية التي تتعامل مع الجانب الكوري بسبب تفاقم الركود الاقتصادي الياباني جراء تداعيات جائحة كورونا. وأشار مسؤول في الحكومة اليابانية إلى أن مختلف الوزارات اليابانية تعمل معا وتبحث في إجراءات للرد بسبب ضيق الذرائع أمامهم في اتخاذ ردود فعل انتقامية مناسبة.
ادعت الصحيفة اليابانية في مقالة افتتاحية في عددها الصادر اليوم أن الحكومة اليابانية لا تسعى  من وراء اتخاذ إجراءات تمنع بيع ممتلكات الشركات اليابانية في كوريا إلا إلى حماية ممتلكات شعبها. ولكنها أضافت أن الموقف الياباني الصارم لن يكون له تأثير سلبي على البلدين، مشيرة إلى أنه من الضروري مطالبة الجانب الكوري برد فعل إيجابي ولكن من المهم أيضا التعاون بين الجانبين الياباني والكوري من أجل توفير بيئة هادئة في الوقت ذاته.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;