الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

السياسية

مون: حكومة سيول مستعدة للحوار مع طوكيو حول قضية العمل القسري

Write: 2020-08-15 12:35:26Update: 2020-08-15 18:10:51

مون: حكومة سيول مستعدة للحوار مع طوكيو حول قضية العمل القسري

Photo : YONHAP News

قال الرئيس "مون جيه إين" اليوم السبت إن حكومته مستعدة للتحدث مع اليابان في أي وقت، لحل قضية العمل القسري في زمن الحرب.
وفي خطابه المتلفز بمناسبة يوم التحرير، في الحفل الذي أقيم في "دونغ ديه مون ديزاين بلازا" في سيول، قال "مون" إن حكومته تحترم أحكام القضاء، لكنها تشاورت مع اليابان للتوصل إلى حل سلس للقضية يحظى بموافقة الضحايا.
وقال إن باب المشاورات لا يزال مفتوحًا على مصراعيه.
وترى طوكيو أن جميع قضايا الحقبة الاستعمارية المتعلقة بالتعويضات قد تمت تسويتها من خلال المعاهدة الثنائية بين البلدين لعام 1965. ولكن في عام 2018، قضت المحكمة العليا في كوريا الجنوبية بأن الحقوق الفردية في التعويض ما زالت سارية، على الرغم من عقد الاتفاق بين الدولتين.
وقد خاض أربعة ضحايا معركة قانونية ضد شركة "نيبون ستيل" لصناعة الصلب منذ عام 2005، ولم يتبق منهم على قيد الحياة إلا شخص واحد.
وشدد "مون" في خطابه على أن حماية كرامة الفرد لا تمثل أبدًا خسارة للبلاد، وأن الجهود المشتركة بين اليابان وكوريا الجنوبية لاحترام حقوق الإنسان للأفراد يمكن أن تمهد جسرًا للتعاون في المستقبل.
في يوم التحرير في العام الماضي، ركز "مون" على التغلب على قيود التجارة اليابانية، لكنه دعا هذا العام إلى الحوار لحل قضية العمل القسري التاريخية المزمنة.
وفيما يتعلق بكوريا الشمالية، قال "مون" إن الأحداث الأخيرة مثل تفشي فيروس كورونا والأمطار الموسمية الغزيرة تظهر مرارًا وتكرارًا أن الكوريتين تمثلان مجتمعًا واحدًا من حيث أرواح المواطنين وسلامتهم.
وذكر مجالات الحجر الصحي والرعاية الصحية وإدارة الأنهار والغابات والتكنولوجيا الزراعية كمجالات يمكن أن تتعاون فيها الكوريتان.
وقال مون إن التعاون بين الكوريتين هو أفضل سياسة أمنية للكوريتين لتجنب الاعتماد على القوة النووية والعسكرية.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;