الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

السياسية

المكتب الرئاسي الكوري يعلق على التقارير المتعلقة بكتاب وودوارد الجديد

Write: 2020-09-15 10:02:00

المكتب الرئاسي الكوري يعلق على التقارير المتعلقة بكتاب وودوارد الجديد

Photo : YONHAP News

أقر المكتب الرئاسي في كوريا الجنوبية يوم أمس الاثنين بأن الوضع كان خطيرا في شبه الجزيرة الكورية في عام 2017، كما هو موصوف في الكتاب الذي ألفه الصحفي الأمريكي المشهور "بوب وودوارد"، وقال إن ذلك "حقيقة معروفة". وأدلى مسؤول كبير في المكتب الرئاسي بهذه الملاحظة عندما سئل عن الكتاب الذي سيصدر قريبا بعنوان "الغضب"، والذي وصف مستوى الأزمة المتصاعد في شبه الجزيرة الكورية في الفترة من يوليو إلى سبتمبر من عام 2017، بأن المنطقة كانت تتأرجح على شفا حرب. وقال المسؤول في المكتب الرئاسي إنه على الرغم من أن حكومة كوريا الجنوبية لا تستطيع التعليق على شؤون البيت الأبيض "الداخلية"، إلا أن الوضع في ذلك الوقت كان خطيرا، موضحا أن عبارة "إجراء ضربة جراحية" ظهرت كثيرا في مقالات وسائل الإعلام الأجنبية. وقال المسؤول إن المكتب الرئاسي في كوريا الجنوبية بذل جهودا مضنية للتغلب على تلك الأزمة، بما في ذلك الخطاب الذي ألقاه الرئيس "مون جيه إين" في برلين يوم 6 يوليو 2017، حيث أكد على المصالحة بين الكوريتين، وأيضا في خطاب عيد الاستقلال في الشهر التالي، حيث أعرب مون أيضا عن موقف سيول بعدم السماح بنشوب الحرب في شبه الجزيرة الكورية. وشدد المسؤول على أن أي استخدام للأسلحة النووية ليس ضمن الخطة التشغيلية لكوريا الجنوبية وأن استخدام القوة العسكرية في شبه الجزيرة الكورية أمر مستحيل دون موافقة كوريا الجنوبية.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;