الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص
Go Top

السياسية

اختيار 3 مبشرات أستراليات ضمن مناضلي الاستقلال الكوري

Write: 2024-02-29 15:23:05Update: 2024-02-29 17:25:01

اختيار 3 مبشرات أستراليات ضمن مناضلي الاستقلال الكوري

Photo : KBS News

اختارت وزارة شؤون الوطنيين وقدامى المحاربين في كوريا الجنوبية 3 مبشرات أستراليات قدمن الدعم لحركة الأول من مارس للاستقلال، ليكن ضمن مناضلي الاستقلال الكوري.
وصرحت الوزارة اليوم بأنها اختارت السيدة "مارغريت ساندرمان ديفيس" الفائزة بجائزة "حب الوطن" لعام 2022، والسيدة "إيزابيلا مينزيس" الفائزة بجائزة "بناء الوطن" لعام 2022، والسيدة "ديزي هوكينغ" الفائزة بنفس الجائزة لعام 2022، واللاتي ساعدن حركة الأول من مارس للاستقلال خلال وجودهن في مدرسة "إيل شين" للبنات في مدينة بوسان في أثناء فترة الاحتلال الياباني لشبه الجزيرة الكورية، كمناضلات للاستقلال الكوري في الاحتفال بهذه المناسبة هذا العام، غدا الجمعة الأول من مارس.
وأوضحت الوزارة أن "إيزابيلا" ولدت في فيكتوريا بأستراليا في عام 1856، وأُرسلت إلى بوسان كمبشرة في عام 1891، حيث أنشأت مدرسة إيل شين للبنات، وهي أول مؤسسة تعليمية نسائية حديثة في مدينة بوسان ومقاطعة جنوب كيونغ سانغ، وأصبحت أول مديرة لها.
وعندما قامت مجموعات من الطالبات في المدرسة بإنتاج العلم الكوري، قامت "إيزابيلا " التي كانت مسؤولة عن مبيت الطالبات، بتوفير الساريات اللازمة لصنع الأعلام.
وبعد ذلك، عملت على تأمين إطلاق سراح زملائها المعلمات، وقد اعتقلتها الشرطة اليابانية وتلقت لائحة اتهام مع وقف التنفيذ.
أما "مارغريت" التي ولدت أيضا في فيكتوريا في عام 1887، فقد جاءت إلى بواسن كمبشرة في عام 1910 وشغلت منصب مديرة مدرسة إيل شين منذ عام 1914، وشاركت في يوم 11 مارس 1919 في مظاهرة الاستقلال الطلابية وتولت قيادة الطالبات وحمايتهن، مما أدى لاعتقالها بواسطة الشرطة اليابانية، ولكن لم يتم توجيه اتهام إليها.
وبالنسبة لديزي فقد ولدت أيضا في فيكتوريا في عام 1888، وأُرسلت إلى بوسان كمبشرة منذ عام 1916، وأدارت مدرسة للكتاب المقدس ومدرسة الأحد للأطفال، ثم عملت بعد ذلك في مدرسة إيل شين للبنات منذ عام 1918. وفي يوم 11 مارس 1919، شاركت في مظاهرة من أجل الاستقلال الكوري مع الطالبات وسارت معهن وشجعتهن على الاحتجاج، ومن ثم اعتقلتها الشرطة اليابانية ولكن لم يتم توجيه اتهام إليها.
وأوضحت الوزارة أن المظاهرة التي قادتها المعلمات والطالبات في مدرسة إيل شين للبنات قد ساهمت كثيرا في توسع حركة الاستقلال عبر مدينة بوسان ومقاطعة جنوب كيونغ سانغ، كما تركت بصمة كبيرة في مجال حركة الاستقلال للنساء بالنظر إلى أنها جرت بقيادة المعلمات والطالبات.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;