المصادر

البرامجالصفحة الرئيسية > المصادر > سياسة كوريا الشمالية / النظام الحاكم > ملخص صفات النظام الحاكم في كوريا الشمالية

ملخص صفات النظام الحاكم في كوريا الشمالية

أهم ثلاث جمل لفهم النظام الحاكم في الشمال وهي : حكم الحزب الواحد، حكم الفرد الواحد وحكم الأسرة الواحدة

حكم الحزب الواحد

حكم الحزب الواحد من أكثر سمات الدول الشيوعية في الماضي. ويضع له أهمية كبرى في البناء الآيدولوجي للسلطة، حيث أنه حر من ممارسات الجهاز التشريعي والإداري والقضائي. الحزب لا يحكم الدولة فقط ، بل " قيادات" المنظمات الاجتماعية وحياة الشعب. وعليه يمكن اعتبار كوريا الشمالية على أنها دولة " الحزب الواحد". بالرغم من وجود العديد من الأحزاب، فهي ليست أحزاب معارضة ، بل أحزاب " شقيقة ". الحزب الحاكم في كوريا الشمالية هو حزب العمال.

أهم جمل في النظام السياسي الحاكم في الشمال هي : حكم الحزب الواحد ، وحكم الفرد الواحد وخلافة السلطة. الصورة على اليمين: الاحتفال بمرور 60 سنة على تأسيس حزب العمال الحاكم".

حزب الفرد الواحد

هذه سمة مرتبطة بالدكتاتورية. ففي الوقت الذي تتركز فيه سلطات الدولة في الحزب، فسلطة الحزب تتبع بصورة كاملة إلى الحاكم الفردي. استعمال المصطلح " الأحادية" في كوريا الشمالية يعود أصله إلى " فكر النظام الأحادي المتجانس" إلا أن هذا النظام يتربع عليه الرئيس. في المجتمع الكوري الشمالي، الرئيس هو " تجسيد لإرادة الحزب المنظمة ككل" و " المنسق الوحيد للكيان الاجتماعي السياسي في كوريا الشمالية". وعليه ن فدور سلطة الرئيس لا تعادلها أو تتحداها اية سلطة أخرى.

حكم الأسرة الواحدة

تعتبر كوريا الشمالية دولة فريدة ، فهي حكومة تطبق النظام الشيوعي اللينيني وتطبق أيضاً نظام خلافة الأسرة في الحكم، وهو تعبير منطقي لامتداد حكم الفرد الواحد. نظام الأسرة الحاكمة يسمح لولي العهد خلافة الحكم باعتبار أنه الوريث لفكر أبيه وقدراته ومهاراته.
جرت الاستعدادت لخلافة الحكم الأسري منذ أوائل سبعينات القرن الماضي. وتم تقوية النظام بصورة كاملة عندما قال كيم إيل سونغ " الرفيق كيم جونغ إيل قادر على القيام بكل واجباته كقائد" . وبعد وفاة كيم إيل سونغ وتعيين كيم جونغ إيل سكرتيراً عاماً لحزب العمال الحاكم في أكتوبر 1997، تم تنفيذ نظام الخلافة الاسري بصورة ناجحة واصبح كيم الابن رئيسا للجنة الدفاع الوطني في سبتمبر 1998.