المصادر

البرامجالصفحة الرئيسية > المصادر > المحادثات السداسية > الدورة السادسة (المرحلة الثانية)

الدورة السادسة (المرحلة الثانية)

موجز

موجز
الزمان والمكان 27-30 سبتمبر 2007 في بكين ، الصين
الممثلون
  • "جونغ يونغ وو"، المبعوث الخاص لشئون الأمن والسلام في شبه الجزيرة الكورية
  • "كيم كى كوان" نائب وزير الشئون الخارجية
  • "كريستوفر هيل" مساعد وزيرة الخارجية لشئون آسيا والباسيفيك
  • "وو داوي" نائب وزير الشئون الخارجية
  • "ساسي جينيشيرو" نائب المدير العام لمكتب شئون آسيا والمحيط الهادي
  • روسيا
    السكندر لوسيوكوف وكيل وزارة الشئون الخارجية

النتائج

كان هناك توقعات كبيرة لهذه الجولة من المفاوضات والتي عقدت بعد مباحثات رؤساء الوفود واجتماعات مجموعات العمل في الشهور السابقة ، ولكن كانت هناك توقعات كبيرة أيضا في أن تواجه المحادثات مخاطر جسيمة وتحديات، حيث من المفترض أن يتوصل المفاوضون لاتفاقيات حول الإجراءات المحددة بهدف تنفيذ المرحلة التالية من نزع الأسلحة النووية والإطار الزمني لذلك ، ورسم خريطة الطريق للمرحلة الثانية من نزع الأسلحة النووية، باتخاذ خطوات لحل القضية النووية ضمن إطار الحوار في المنتدى السداسي.

الاتفاقيات

· إكمال كوريا الشمالية تفكيك منشئاتها النووية بحلول 31 ديسمبر 2007.
· إعلان كوريا الشمالية عن برامجها النووية يوم 31 ديسمبر 2007.
· جددت كوريا الشمالية التزامها بوعدها الخاص بعدم نقل المواد أو التكنولوجيا أو المعرفة النووية إلى أي طرف آخر.
· التزام كوريا الشمالية والولايات المتحدة بتطبيع العلاقات الدبلوماسية( بدء الولايات المتحدة في إجراءاتها لرفع اسم كوريا الشمالية عن قائمتها السوداء للدول التي ترعى الإرهاب).
· توجه كوريا الشمالية والولايات المتحدة لتطبيع العلاقات الدبلوماسية.
· تزويد كوريا الشمالية بمساعدات إنسانية واقتصادية وبالطاقة وفقاً لاتفاقية 13 فبراير.
· تعقد الأطراف السداسية اجتماعا وزاريا سداسيا.

< إجراءات المرحلة الثانية لتنفيذ مقررات البيان المشترك >

3 أكتوبر 2007

تم عقد الجلسة الثانية من الجولة السادسة من المحادثات السداسية في بكين بين جمهورية الصين الشعبية، جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية، اليابان، جمهورية كوريا، روسيا الاتحادية والولايات المتحدة الأمريكية في الفترة من 27 إلى 30 سبتمبر 2007.

السيد "وو داوي"، نائب وزير الخارجية لجمهورية الصين الشعبية. السيد "كيم كى كوان"، نائب وزير الخارجية لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية. السيد "كينسيرو ساسي" المدير العام لشئون آسيا والباسيفيك، وزارة الشئون الخارجية اليابانية. السيد "جون يونغ وو" الممثل الخاص لشئون الأمن والسلام في شبه الجزيرة الكورية، وزارة الخارجية والتجارة الكورية الجنوبية. السيد "كريستوفر هيل" مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية لشئون شرق آسيا والباسيفيك بوزارة الخارجية الأمريكية. والسيد "الكسندر لوسيوكوف" نائب وزير الشئون الخارجية، روسيا الاتحادية. حضر هؤلاء المحادثات كرؤساء لوفود بلادهم، وترأس المحادثات السيد "وو داوي" نائب وزير الخارجية الصيني.

استمت الأطراف إلى قرارات مجموعات العمل الخمس وأجازتها، مؤكدة تنفيذ الخطوات المبدئية التي وردت في اتفاقية 13 فبراير، كما اتفقت على دفع عملية التقدم في المحادثات السداسية تماشيا مع المبادئ العامة التي تم الإجماع عليها في اجتماعات مجموعات العمل، وتوصلت إلى اتفاق بشأن خطوات المرحلة الثانية من تنفيذ بيان 19 سبتمبر 2005 المشترك، الذي يهدف إلى التحقق من نزع الأسلحة النووية لشبه الجزيرة الكورية بأسلوب سلمي.

Ⅰ. On Denuclearization of the Korean Peninsula

1. وافقت جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية على تعطيل جميع منشآتها النووية القائمة، تنفيذا للتخلي عن أسلحتها النووية وفقا لما ورد في بيان 19 سبتمبر 2005 واتفاق 13 فبراير 2007.
على أن يكتمل تعطيل المفاعل النووي التجريبي الذي يعمل بسعة 5 ميغاواط في يونغ بيون، مصنع إعادة المعالجة (المختبر الكيمياء الإشعاعية) في يونغ بيون ومنشئة تصنيع قضبان الوقود النووي في يونغ بيون في 31 ديسمبر 2007. وسيتم تبني الإجراءات المحددة الموصى بها من قبل الخبراء بواسطة رؤساء الوفود بالتوافق مع المبادئ المقبولة لجميع الأطراف، والتي تتسم بالعملية، السلامة، التأكد والتوافق مع المعايير الدولية. وبطلب من الأطراف الأخرى ستقوم الولايات المتحدة بتولي قيادة أنشطة نزع الأسلحة النووية وتقديم التمويل المبدئي لتلك الأنشطة. وكخطوة أولى، سيقوم الجانب الأمريكي بإرسال مجموعة خبراء لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية في غضون الأسبوعين القادمين للتحضير لنزع الأسلحة النووية.

2. وافقت جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية على تقديم إعلان صحيح وكامل يحوي كافة برامجها النووية وفقا لما جاء في اتفاق 13 فبراير، وذلك في 31 ديسمبر 2007.

3. أكدت جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية مجددا على التزامها بعدم نقل المواد، التكنولوجيا والمعرفة النووية.

Ⅱ. حول تطبيع العلاقات بين الدول المعنية

1. تبقي كل من جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية والولايات المتحدة على الالتزام بتحسين علاقاتهما الثنائية والتوجه نحو تطبيع كامل للعلاقات الدبلوماسية. ويقوم الجانبان بزيادة التبادل الثنائي وتعزيز الثقة المتبادلة.

اعادة الالتزامات لبدء عملية شطب جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية من قائمة الدول الراعية للإرهاب والمضي قدما في عملية انهاء تطبيق قانون التعامل مع العدو المتعلق ب جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية، وسوف تلتزم الولايات المتحدة بتنفيذ التزاماتها لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية تماشيا مع الخطوات التي تتخذها جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية اعتمادا على الإتفاق الذي تم التوصل اليه في اجتماعات مجموعة عمل تطبيع العلاقات بين جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية والولايات المتحدة.

2. ستبذل كل من جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية واليابان جهود صادقة لتطبيع العلاقات بينهما وتنشيطها تماشيا مع بيان بيونغ يانغ، بالاعتماد على وضع حد للماضي المرير والقضايا الشائكة ذات الصلة. وقد التزمت كل من جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية واليابان باتخاذ خطوات محددة لانهاء ذلك عبر مشاورات مكثفة بينهما.

Ⅲ. حول المساعدات الاقتصادية ومساعدات الطاقة لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية

بموجب اتفاق 13 فبراير، يتم تقديم مساعدات اقتصادية ومساعدات طاقة وأخرى انسانية تعادل واحد مليون طن من الوقود الثقيل (تشمل 100.000 طن من الوقود الثقيل تم ارسالها مسبقا) إلى جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية. ويجب اكمال ذلك عبر المناقشات التي تجريها مجموعة عمل التعاون الاقتصادي والطاقة.

Ⅳ. حول الاجتماع الوزاري للأطراف الستة

أكدت الدول الأطراف على عقد الاجتماع الوزاري الخاص بها في بكين في الوقت المناسب. واتفقت الأطراف على عقد اجتماع لرؤساء الوفود قبيل الاجتماع الوزاري وذلك لمناقشة موضوعات الاجتماع.

محتوى المحادثات

لعل من الضروري القول بأن المحادثات السداسية عادت أخيراً إلى مسارها الصحيح، وانعقد الاجتماع الأول من المحادثات السداسية في مارس 2007 بعد أن كانت كوريا الشمالية قد قاطعت المحادثات، بسبب عدم التمكن من تحويل رصيدها المالي من مصرف بانكو دلتا آسيا في ماكاو .

  • اجتماعات رؤساء الوفود المفاوضة
    قام رؤساء الوفود المفاوضة بتنسيق الاتفاقيات التي تم التوصل إليها سابقاً خلال اجتماعات بكين في يوليو ومن ثم عقدوا اجتماعهم الثاني من الجولة السادسة في سبتمبر، وكانت التوقعات مبشرة بتحقيق نجاحات كبيرة حتى قبل انعقاد الاجتماعات.
  • اجتماعات مجموعات العمل
    تماشياً مع الاتفاقيات التي توصل إليها المفاوضون في اجتماع يوليو، عقدت اجتماعات لخمس مجموعات عمل بغرض تقريب وجهات النظر حول المرحلة الثانية من نزع الأسلحة النووية.
    تم تأسيس مجموعات العمل للتعامل مع عملية نزع الأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية وتطبيع العلاقات بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة وتطبيع العلاقات بين كوريا الشمالية واليابان والتعاون في مجال الاقتصاد والطاقة، ونشر آلية للسلام والأمن في شمال شرق آسيا.
  • خارطة الطريق للخطوة الثانية لنزع الأسلحة النووية اعتماداً على نتائج اجتماعات مجموعات العمل، نسق المشاركون خياراتهم وتوصلوا إلى تفاصيل الاتفاقية أو خارطة الطريق الخاصة بإجراءات المرحلة الثانية لتطبيق بنود اتفاقية 19 سبتمبر المشتركة.
  • اتفاقية 13 أكتوبر
    بدأت الأطراف في إدراج الاتفاقيات. وبعد انتهاء المفاوضات، تقدمت الصين التي ترأس الاجتماعات بمسودة الاتفاقية ووزعتها على الأطراف الأخرى. وبعد تنسيق بعض الآراء تم الإعلان عن الاتفاقية.

أهم القضايا والنتائج

  • أهم القضايا
    كانت أكبر مهمة هي البت في تحديد الصيغة والمجال والجدول الزمني لقيام الشمال بتفكيك منشئاته النووية والتقدم بإعلانه – أهم إجراءين يشكلان المرحلة الثانية لنزع الأسلحة النووية. القضية المهمة الأخرى هي كيفية تنفيذ الإجراءات المشابهة مثل تزويد كوريا الشمالية بالمساعدات الإنسانية والاقتصادية ومواد الطاقة ، ورفع اسم كوريا الشمالية عن قائمة واشنطون للدول التي ترعى الإرهاب واستبعاد الشمال من قانون التجارة مع العدو.
  • نزع الأسلحة النووية
    تعين على المفاوضين البت فيما يتعلق بالمجال والطريقة التي سيتم بها تفكيك أسلحة الشمال النووية.

    • المنشئات التي سيتم تفكيكها
    مفاعل تجريبي سعة 5 ميغاوات في يونغ بيون، مصنع معالجة (معمل الإشعاع الكيمائي)،
    ومنشاة قضبان الوقود المستنفد .
    • المهلة الزمنية
    31 ديسمبر من العام 2007
    • تفاصيل طريقة التفكيك
    قرر رؤساء الوفود المفاوضة تحديد طريقة النزع، طبقاً للمبدأ الذي يقول إن التفكيك النووي يجب أن يكون مقبولاً لدى كل الأطراف المعنية، وعلميا وآمنا ويمكن التأكد والتحقق منه ويتماشى مع المقاييس العالمية.
    • الجهة التي ستترأس عملية التفكيك النووي
    تترأس الولايات المتحدة أعمال التفكيك النووي وتقديم الدعم المالي الضروري في المراحل الأولية.
    • مجموعة من الخبراء لزيارة كوريا الشمالية
    تقوم مجموعة من الخبراء بقيادة الولايات المتحدة بزيارة كوريا الشمالية خلال الأسبوعين القادمين.
  • الإعلان النووي
    لحل القضية المعقدة والصعبة الخاصة بإعلان كوريا الشمالية لبرامجها النووية، اتفقت الأطراف على أن يشمل الإعلان المبادئ التالية:

    - أن يكون إعلانا مكتملا
    - وأن يكون إعلانا دقيقا أما المهلة الزمنية التي تم تحديدها لهذا الإعلان فهي
    - 31 ديسمبر 2007 .

    إلا أن على الأطراف الجلوس لإنجاز المزيد من العمل الخاص بتفاصيل الإجراءات مثل مدى وطريقة تقديم الإعلان الكوري الشمالي لبرامجها النووية.
  • الانتشار النووي
    لدى الولايات المتحدة شكوك حول أنشطة كوريا الشمالية الخاصة بنشر الأسلحة النووية وهو ما تنفيه كوريا الشمالية. كان من الصعب جداً لكل من الجانبين التوصل لاتفاق حول ذلك الموضوع. ونتيجة لذلك، شمل البيان المشترك تعبيرا مبهما جاء فيه " تؤكد جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية التزامها بعدم نشر مواد أو أسلحة أو تكنولوجيا أو معرفة نووية خاصة بها، " وعليه يمكن أن يطرأ هذا الموضوع على السطح في أي وقت.
  • رفع اسم كوريا الشمالية عن قائمة واشنطن السوداء للدول الراعية للإرهاب
    ترى كوريا الشمالية هذا الموضوع كأهم شرط للتخلي عن طموحاتها النووية، وعلى الجانب الآخر، بدا أن الولايات المتحدة لن توافق على طلب الشمال هذا بسهولة، لأنه يعني فقدان واشنطن لوسيلة ضغط مهمة على بيونغ يانغ. اتفق المفاوضون على استخدام التعبير " ستبدأ الولايات المتحدة إجراءات لرفع اسم جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية عن القائمة السوداء للدول التي ترعى الإرهاب" مع ترك احتمال ربط هذا الموضوع بتطورات المفاوضات في المستقبل مثل حدوث تقدم في الإعلان النووي ونزع الأسلحة النووية.

التقييم

كان من المهم أن يتمكن المفاوضون من استنباط خارطة طريق براغماتية مفصلة للدخول في مرحلة نزع الأسلحة النووية للانتهاء من الأزمة الكورية الشمالية النووية. أغلقت كوريا الشمالية منشئاتها النووية كخطوة أولى ولكنها أجلت اتخاذ أي قرارات أخرى. وفي المرحلة الثانية، وعلى العكس، سيقوم الشمال في حقيقة الأمر بالتقدم خطوة تجاه تفكيك الأسلحة النووية عن طريق تعطيل منشئاته النووية والإعلان عن مخزونه من السلاح النووي، ونتيجة لذلك، واجه المفاوضون الكثير من القضايا الحساسة والصعبة.

لم تكن نتائج محادثات هذه الجولة مقنعة بالكامل، إلا أنه تمت الإشادة بمزايا خارطة الطريق، حيث قدمت أنشطة محددة لنزع الأسلحة النووية الكورية الشمالية واتخاذ الإجراءات المقابلة المتمثلة في تقديم الحوافز لكوريا الشمالية .

شمل البيان المشترك المهلة التي تم تحديدها للتعطيل النووي والإعلان عن البرامج النووية، حيث تم تحديدها بنهاية العام 2007 ما يعكس إرادة الأطراف لتقديم دفعة لخارطة الطريق.

وستقوم مجموعة من الخبراء في المجال النووي بزيارة المواقع النووية في كوريا الشمالية واستشارة العلماء الكوريين الشماليين للتعامل مع المشاكل التقنية الخاصة بنزع الأسلحة النووية.أما الإعلان النووي الكوري الشمالي من الجانب الآخر، فربما يظهر كنقطة خلاف في المستقبل، مثل قضية الخلاف حول مصرف بانكو دلتا آسيا، منذ أن علق المفاوضون النقاش حول تفاصيل إجراءات الإعلان حتى تقوم كوريا الشمالية والولايات المتحدة بإجراء مفاوضات إضافية.

على كل، تم اعتبار الاجتماع الثاني من المحادثات السداسية واتفاقية 13 أكتوبر النووية حد فاصل لإصدار قرار خاص بالقضية النووية.

المهام والتوقعات

شهدت القضية النووية تطوراً بإيقاع سريع ويعود الفضل في ذلك إلى اتفاقية 13 أكتوبر. كان من الممكن دخول الدول المعنية إلى مرحلة " العمل"، إلا أن التاريخ يوضح أن انتكاسات عادة ما تظهر في أي وقت أثناء المفاوضات مع كوريا الشمالية، كما حدث في قضية مصرف بانكو دلتا آسيا. لهذا فقد صار التخلص من العقبات التي يمكن أن تمنع تقدم المفاوضات في المستقبل هو مهمة جديدة في حد ذاتها.

  • نطاق تعطيل المنشئات النووية
    دعت الاتفاقية لتفكيك العديد من المنشئات النووية بصورة شاملة، إلا أن مجموعة الخبراء كان يتعين عليها تقديم المزيد من التفاصيل، مثل المعدات الخاصة وأجزاء المنشئات النووية وطرق تعطيلها، وفي سياق ذلك، كان من الممكن ظهور اختلاف في وجهات النظر بين الأطراف في أي وقت.
  • الإعلان عن البرامج النووية
    كان من المنتظر أن تدخل الولايات المتحدة وكوريا الشمالية في مواجهة عنيفة أشبه بلعبة جر الحبل حول الإعلان النووي الكوري الشمالي، أكثر القضايا تعقيداً وتعرجاً.
  • رفع اسم كوريا الشمالية عن قائمة الإرهاب
    موضوع إزالة اسم كوريا الشمالية من القائمة الأمريكية للدول التي ترعى الإرهاب متعلق بعملية التفكيك والإعلان النووي . تقديم المساعدات الإنسانية والاقتصادية والطاقة إلى كوريا الشمالية يعتبر موضوعاً أسهل مقارنة بالمواضيع الأخرى.