المصادر

البرامجالصفحة الرئيسية > المصادر > المحادثات السداسية > الدورة السادسة - اجتماع المفاوضين

الدورة السادسة - اجتماع المفاوضين

موجز

موجز
الزمان والمكان 18-20 يوليو 2007 في بكين ، الصين
الممثلون
  • "جونغ يونغ وو"، المبعوث الخاص لشئون الأمن والسلام في شبه الجزيرة الكورية
  • "كيم كى كوان" نائب وزير الشئون الخارجية
  • "كريستوفر هيل" مساعد وزيرة الخارجية لشئون آسيا والباسيفيك
  • "وو داوي" نائب وزير الشئون الخارجية
  • "ساسي جينيشيرو" نائب المدير العام لمكتب شئون آسيا والمحيط الهادي
  • روسيا
    فلادمير راخمنين , سفير بوزارة الشئون الخارجية

النتائج

تم اجتماع رؤساء الوفود من الدول الست في العاصمة بكين في يوليو 2007 بعد أربعة اشهر من لقاء منبر المحادثات السداسية في مارس بعد فترة توقف ودون نتائج تذكر وذلك بسبب الخلاف المالي الذي نشب حول أموال كوريا الشمالية المودعة في مصرف بانكو دلتا آسيا . ناقش المجتمعون القضايا التي فشلوا في التعامل معها خلال المحادثات السابقة، مثل نزع أسلحة كوريا الشمالية النووية وتقديم إعلانها النووي في أسرع وقت عن برامجها النووية، كما أكدوا على الحاجة للإخلاص والجدية عند تناول أمر نزع الأسلحة النووية الكورية الشمالية وإعلانها النووي، وتقديم المساعدات الاقتصادية والإنسانية لكوريا الشمالية وتزويدها ب 950 ألف من الزيت الثقيل لتوليد الطاقة ، والالتزام بتنفيذ ما وعد به.

كما تم الاتفاق على عقد اجتماعات مجموعات العمل قبل نهاية أغسطس وعقد الجولة التالية من المحادثات السداسية في أوائل سبتمبر على أن يلي ذلك اجتماع وزراء خارجية الدول الست في اقرب وقت ممكن. أصدر الأعضاء بياناً مشتركاً وليس بيان من رئيس الجلسة عند انتهاء المحادثات غير الرسمية.

الاتفاقيات

جددت الأطراف عزمها لتنفيذ الاتفاقيات التي تم التوصل إليها في المحادثات السابقة، واتفقت على :

· الإخلاص في تطبيق بنود بيان 19 سبتمبر 2005 المشترك واتفاقية 13 فبراير 2007.
· ضرورة وفاء كوريا الشمالية بالتزاماتها لإكمال الإعلان النووي وتفكيك منشئاتها النووية.
· تزويد كوريا الشمالية بمساعدات اقتصادية وإنسانية بقيمة 095 ألف طن من الزيت الثقيل.
· التزام كل الأطراف بواجباتها المعنية والتي تم تحديدها في اتفاقية 13 فبراير .

إجراءات تنفيذ الاتفاقيات

· ستعقد الأطراف المعنية ، قبل نهاية أغسطس، اجتماعات مجموعات العمل ( وهي نزع الأسلحة النووية من على شبه الجزيرة الكورية ،تطبيع العلاقات بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة ، تطبيع العلاقات بين كوريا الشمالية واليابان ، التعاون في مجال الاقتصاد والطاقة ، ووضع آلية للسلام والأمن في شمال شرق آسيا)
· عقد اجتماعات وزارية في أقرب موعد ممكن.

< بيان صحفي من اجتماع رؤساء الوفود في الجولة السادسة من المحادثات السداسية >

بكين 20 يوليو 2007

Ⅰ. رؤساء الوفود النووية في الجولة السادسة من المحادثات السداسية التي عقدت في بكين في الفترة من 18-20 يوليو 2007: السيد "وو داوي"، نائب وزير الخارجية لجمهورية الصين الشعبية. السيد "كيم كى كوان"، نائب وزير الخارجية لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية. السيد "كينسيرو ساسي" المدير العام لشئون آسيا والباسيفيك، وزارة الشئون الخارجية اليابانية. السيد "جون يونغ وو" الممثل الخاص لشئون الأمن والسلام في شبه الجزيرة الكورية، وزارة الخارجية والتجارة الكورية الجنوبية. السيد "كريستوفر هيل" مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية لشئون شرق آسيا والباسيفيك بوزارة الخارجية الأمريكية. والسيد "فلاديمير راخمانين" مبعوث وزارة الشئون الخارجية في روسيا الاتحادية. حضر هؤلاء المحادثات كرؤساء لوفود بلادهم، وترأس المحادثات السيد "وو داوي" نائب وزير الخارجية الصيني.

Ⅱ. قامت الأطراف المشاركة بمراجعة العمل والتقدم الذي تم منذ عقد الجلسة الأولى من الجولة السادسة للمحادثات السداسية، حيث عبروا عن رضائهم بالجهود البناءة التي بذلتها جميع الدول الأطراف من أجل تحقيق تقدم في المحادثات السداسية، كما رحبت الدول الأطراف بالمشاورات الثنائية المثمرة والتنسيق الذي تم من أجل تعزيز الثقة المتبادلة بينهم وتحسين العلاقات بين بعضهم البعض.

Ⅲ. وفيما يتعلق بنزع الأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية، وتطبيع العلاقات بين الدول المعنية وتحقيق سلام واستقرار دائم في شمال شرق آسيا، عقدت الأطراف الستة مناقشات عملية وصريحة حول العمل خلال فترة المرحلة التالية وتوصلت إلى المبادئ العامة الآتية:

قبل نهاية أغسطس على مجموعات العمل الخاصة بنزع الأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية، تطبيع العلاقات بين جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية والولايات المتحدة، تطبيع العلاقات بين جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية واليابان، التعاون الاقتصادي والطاقة، وآلية الأمن والسلم في شمال شرق آسيا، أن تعقد اجتماعاتها الخاصة بها لمناقشة خطط تنفيذ المبادئ العامة التي تم الاتفاق عليها أعلاه.
على الأطراف أن تعقد الجلسة الثانية من الجولة السادسة من المحادثات السداسية في مطلع سبتمبر في بكين وذلك لسماع التقارير المقدمة من مجموعات العمل ووضع خارطة الطريق لتنفيذ المبادئ العامة التي تم الاتفاق عليها.
عقب الجلسة الثانية من الجولة السادسة للمحادثات السداسية، تعقد الأطراف اجتماع وزاري في بكين في أقرب وقت ممكن وذلك لتأكيد ودفع تنفيذ بيان 19 سبتمبر المشترك واتفاق 13 فبراير والمبادئ العامة وكشف السبل والوسائل لتعزيز التعاون الأمني في شمال شرق آسيا.

محتوى المحادثات

  • خلفية المحادثات
    عكس توقعات رؤساء الوفود المفاوضة في المحادثات السداسية، فقد استغرق أمر إعادة عقد هذه الاجتماعات وقتا طويلا بعد توقف دام منذ 22 مارس 2007، بسبب الخلاف حول رصيد كوريا الشمالية المالي في مصرف بانكو دلتا آسيا. بدأ الخلاف المالي عندما أصرت كوريا الشمالية على فك الحظر عن رصيدها البالغ 25 مليون دولار في بنك في مكاو بعد وضعه بواسطة الولايات المتحدة ضمن قائمتها السوداء وبعد مزاعم بأن البنك يساعد كوريا الشمالية على غسيل أموال وغير ذلك من الأنشطة المالية غير القانونية.

    ووافقت الولايات المتحدة أخيراً على تحرير الرصيد الكوري الشمالي المعني، وتلا ذلك عقد الجولة السادسة من المحادثات السداسية. رغم ذلك لم يتم تسليم المبلغ إلى كوريا الشمالية ، وأصبح الموضوع يمثل إحدى النقاط الشائكة في المفاوضات. قاطعت كوريا الشمالية المحادثات في انتظار تحويل المبلغ المعني ، ونجم عن ذلك توقف المحادثات في مارس دون تحقيق نتائج تذكر. وبعد حل هذه المشكلة الشائكة، تمكن رؤساء الوفود النووية من الدول الستة من استئناف المباحثات في يوليو.
  • سلسلة محادثات ثنائية بين بيونغ يانغ وواشنطن
    قبل عقد المحادثات بيوم ، عقد رئيسا الوفدين الكوري الشمالي والأمريكي سلسلة من اللقاءات في سفارتيهما بالتناوب. أكدت بيونغ يانغ على موقفها والتزامها بتفكيك برامجها النووية مقابل " إجراءات متزامنة ومناسبة". أما واشنطن فقد أوضحت بأنها ستدرس الإجراءات والمطالب الكورية الشمالية وأهمها رفع اسم كوريا الشمالية عن القائمة الأمريكية للدول التي ترعى الإرهاب وتجميد العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية طبقاً لقانون التعامل مع العدو وذلك وفقاً لمستوى التفكيك النووي الذي ستقوم به كوريا الشمالية.
  • لقاء رؤساء الوفود النووية
    عقد رؤساء الوفود النووية من الدول الست مباحثاتهم في الفترة من 18 وحتى 20 يوليو بغرض استعراض الوضع الراهن الخاص بالمحادثات النووية وناقشوا بصورة مكثفة طرق تنفيذ المرحلة الثانية من إجراءات التفكيك النووي كما جاء في اتفاقية 13 فبراير. وخلال المحادثات، رأى المفاوضون ضرورة تنسيق آرائهم المختلفة وفحص الإجراءات الرئيسة التي تم تنفيذها بغرض وضع أرضية مشتركة لمتابعة المفاوضات.
  • تبني البيان الصحفي المشترك
    حاول المشاركون تبني بيان لرئيس الاجتماعات ، لكنهم ارتأوا إصدار بيان صحفي مشترك اعتباراً لطبيعة المحادثات لكونها غير رسمية.

أهم القضايا والنتائج

ركز المشاركون بصورة أكبر على تنفيذ الاتفاقيات السابقة وعلى استئناف محادثات المتابعة بدلاً من التوصل لاتفاق جديد.

  • تنفيذ بنود اتفاقية 13 فبراير
    أوضحت كوريا الشمالية التزامها بالتفكيك النووي وتعطيل المنشئات وتقديم إعلانها النووي، كما أكد بقية رؤساء المفاوضين على مبادئ التنفيذ المخلص للإجراءات المقابلة تجاه التزام الشمال وذلك مثل تقديم مساعدات اقتصادية وإنسانية وفي مجال الطاقة بما يعادل 950 ألف طن من الزيت الثقيل لكوريا الشمالية.
  • اجتماعات مجموعات العمل
    اتفق المفاوضون على عقد اجتماعات مجموعات العمل الخمس قيل نهاية أغسطس بغرض استئناف المحادثات السداسية.
  • الاجتماع الثاني للمحادثات السداسية – الجولة السادسة
    اعتماداً على نتائج اجتماعات مجموعات العمل، اتفق المجتمعون على عقد الجلسة التالية للمحادثات السداسية في أوائل سبتمبر ورسم خريطة طريق لتنفيذ المرحلة المقبلة من إجراءات التفكيك النووي.
  • اجتماع وزراء الخارجية
    يعقد وزراء الخارجية الذين يشكلون منبر المحادثات السداسية اجتماعات خاصة بهم في اقرب وقت ممكن بهدف تسهيل تطبيق بنود اتفاقية 19 سبتمبر واتفاقية 13 فبراير والبحث عن سبل تطوير التعاون الأمني في شمال شرق آسيا.

التقييم

كان توقف المحادثات السداسية منذ اجتماعها في مارس قد امتد بصورة غير متوقعة بسبب الخلاف حول تحويل الأموال الكورية الشمالية من مصرف بانكو دلتا آسيا. كان يعتقد بأن رؤساء الوفود المشاركة قد حققوا بعض التقدم خلال آخر اجتماع، وذلك منذ اتفاقهم على جدول أعمال الجولات القادمة ووعدهم بعقد اجتماع وزراء الخارجية أيضاً. ولوحظ عدم تقدم كوريا الشمالية بأية طلبات جديدة كان يمكن أن تعيق المفاوضات.