الأخبار

شبه الجزيرة الكورية من الألف إلى الياء

من داخل كوريا الشمالية

المصارعة التقليدية في كوريا الشمالية

2021-12-16

ⓒ KBS

المصارعة التقليدية المعروفة باسم سيروم هي لعبة شعبية ورياضية تحظى بشعبية كبيرة في كوريا. فما مدى الاختلاف في تطور هذا الشكل من أشكال الترفيه في الكوريتين، اللتين انقسمتا على مدى العقود السبعة الماضية؟ 

الدكتور من معهد دراسات كوريا الشمالية بجامعة دونغوك"هو جونغ بيل":

قررت لجنة اليونسكو الحكومية الدولية لحماية التراث الثقافي غير المادي في دورتها الثالثة عشرة في بورت لويس، في موريشيوس، يوم 26 نوفمبر 2018، الموافقة على الإدراج المشترك لمصارعة "سيروم " للكوريتين في القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية. وكان الاسم الرسمي للدخول المسجل لدى اليونسكو هو "المصارعة الكورية التقليدية سيروم ". 

إذن كيف تمت عملية إدراج سيروم من كل من الكوريتين بشكل مشترك في قائمة التراث الثقافي لليونسكو؟

الدكتور من معهد دراسات كوريا الشمالية بجامعة دونغوك"هو جونغ بيل":

تبادلت الكوريتان لأول مرة آراءهما حول التسجيل المشترك للمصارعة سيروم خلال الاجتماع الإقليمي لحماية التراث الثقافي غير المادي في شمال شرق آسيا الذي عقد في أولان باتور عاصمة منغوليا في يوليو 2014. لكن كوريا الشمالية قدمت طلبا منفصلا لتسجيل سيروم في اليونسكو في مارس 2015، وحذت كوريا الجنوبية حذوها في مارس من العام التالي. في أكتوبر 2018، ناقش رئيس كوريا الجنوبية "مون جيه إين" قضية التسجيل المشترك مع المديرة العامة لليونسكو "أودري أزولاي" خلال زيارته الرسمية إلى فرنسا. بعد ذلك، أوفدت اليونيسكو مبعوثا خاصا إلى بيونغ يانغ لتسهيل عملية التسجيل. على الرغم من أن الكوريتين قد تختلفان في القواعد والمصطلحات المتعلقة بـ"سيروم"، فقد أدركت اليونسكو أنه في الكوريتين توجد قواسم مشتركة فيما يتعلق بأهمية سيروم الاجتماعية والثقافية في المجتمع. وقررت اللجنة الحكومية الدولية الموافقة على العرض المشترك بإجماع أعضائها الـ24. 

تم العثور على أقدم سجلات سيروم في التاريخ الكوري على لوحات جدارية في مقابر مملكة كوكوريو، والتي يقدر أنها أنشئت بين القرنين الرابع والخامس.  

الدكتور من معهد دراسات كوريا الشمالية بجامعة دونغوك"هو جونغ بيل":

تظهر مشاهد من اللوحات الجدارية لعصر كوكوريو أنها ليست مجرد لعبة، لكنها طقوس مرتبطة بالعادات الموسمية التي تتزامن مع الدورة الزراعية السنوية. في العصور القديمة، كان سكان القرى يتوقعون حصادا جيدا أو سيئا في بداية العام، ويصلون من أجل هطول الأمطار في أثناء الجفاف ويعززون التعاون والتضامن خلال موسم الزراعة المشغول، وكانت سيروم تعقد في تلك المناسبات. خلال موسم زراعة الأرز، على سبيل المثال، عقدت قرى مختلفة مسابقات سيروم لتحديد القرية التي ستروي الحقول أولا. لم تكن اللعبة البدنية سيروم تدور حول قوة الأفراد ومهاراتهم فحسب، بل كانت تتعلق أيضا بكفاءة المجتمع بأسره. كانت فعاليات سيروم، التي كان يحضرها ويدعمها الرجال والنساء من جميع الأعمار، بمثابة مكان احتفالي للوحدة والتواصل والوئام بين القرى والمجتمعات. لا تزال سيروم تُمارس حتى اليوم كرمز للهوية الثقافية الكورية وكفنون قتالية عريقة وكتسلية شعبية. إنها إرث ثمين حافظت فيه اللغة الكورية على حالها منذ آلاف السنين، حيث تم العثور فيها على كلمات كورية أصلية من حيث الملابس والتقنيات. تُظهر معظم المصطلحات بوضوح كلمات كورية خالصة.

سيروم مألوفة جدا لدى الشعب الكوري الجنوبي. وهناك العديد من لاعبي السيروم المشهورين كما يتعرف الطلاب على هذه الرياضة في المدرسة. وتتمتع سيروم أيضا بشعبية كبيرة في كوريا الشمالية، حيث توصف بأنها إحدى الألعاب الشعبية والرياضية الوطنية.

الدكتور من معهد دراسات كوريا الشمالية بجامعة دونغوك"هو جونغ بيل":

أدرجت كوريا الشمالية سيروم في القائمة الوطنية للتراث الثقافي غير المادي في عام 2013. تتم ممارسة سيروم في جميع أنحاء البلاد، مع تولي منطقة بيونغ يانغ زمام المبادرة في وضع القواعد ذات الصلة والحفاظ على التقاليد. تعتبر الأحداث التي ينضم إليها المواطنون العاديون والعمال في المؤسسة خلال الأعياد التقليدية مختلفة عن المسابقات التي يشارك فيها الرياضيون. تجري كوريا الشمالية مسابقة سيروم على مستوى البلاد في كل شهر سبتمبر قبل عطلة تشوسوك. في الشمال، تمثل سيروم وتعزز كل منطقة. فعلى سبيل المثال، فاز عامل يُدعى "جو ميونغ جين" من مصنع أحذية في "شين ويجو"، بمسابقة السيروم الوطنية في عام 2015. مسقط رأسه هو "ريونغ تشون" في مقاطعة شمال "بيونغ آن". وبعد فوزه، تم تقديمه على أنه فخر للمقاطعة.

في الواقع، فإن سيروم ليست فريدة بالنسبة لكوريا. فقد تم تناقل تقاليد مماثلة عبر الأجيال في أجزاء مختلفة من العالم، مثل منغوليا واليابان والصين والتبت وفيتنام. لكن السيروم الكوري يتميز باستخدام حزام طويل من القماش يلفه اللاعبون حول خصرهم وفخذ واحد.  

الدكتور من معهد دراسات كوريا الشمالية بجامعة دونغوك"هو جونغ بيل":

يعد استخدام الحزام "سات با " الجزء الأكثر تميزا في كل من الكوريتين. في أنواع المصارعة الأخرى، يمكن للاعبين استخدام حزام حول الخصر. لكن التقييد حول خصر اللاعب وفخذه هو الوحيد من نوعه في كوريا. يستخدم المصارعون تقنيات متنوعة باستخدام "سات با" كوسيلة ضغط، مما يجعل الرياضة أكثر ديناميكية وسرعة. إنه لأمر مثير أن ترى رياضيا صغيرا يرسل رياضيا كبيرا على الأرض باستخدامه بشكل فعال. استخدمت الصين كلمات مختلفة للإشارة إلى السيروم الكوري، مما يشير إلى أن المصارعة الكورية التقليدية تميزت عن الرياضات المماثلة في الدول المجاورة.


نظرا لأن الكوريتين منقسمتان لأكثر من 70 عاما، فقد تطورت سيروم بشكل مختلف قليلا في كل من الجانبين، من حيث التقنيات والمصطلحات وفئة الوزن والمضمار.  

الدكتور من معهد دراسات كوريا الشمالية بجامعة دونغوك"هو جونغ بيل":

يُظهر الإدراج المشترك لسيروم على قائمة اليونسكو للتراث الثقافي غير المادي للبشرية أن الكوريتين لديهما العديد من الأشياء المشتركة فيما يتعلق بالمصارعة التقليدية. ومع ذلك، هناك اختلافات أيضا. أولا، يلعب المصارعون الجنوبيون على أرض رملية، بينما يلعب نظراؤهم الشماليون على بساط. الجنوبيون يمارسونها بصدورعارية، بينما يرتدي الكوريون صديريا. في الجنوب، يبدأ اللاعبون الجنوبيون المباراة بالركوع على الرمال، بينما المتسابقون الشماليون يبدؤون المباراة في وضع الوقوف.


وعلى الرغم من الانقسام الطويل، إلا أن الكوريتين تعتزان بذاكرتهما المشتركة حول السيروم وتستمتعان بها في الأعياد التقليدية.  

الدكتور من معهد دراسات كوريا الشمالية بجامعة دونغوك"هو جونغ بيل":

تحتفظ كل منطقة في كوريا الشمالية بتقاليد وتقنيات سيروم الخاصة بها، والتي ستكون مفيدة جدا لإحياء تنوع سيروم. بعد التسجيل المشترك لسيروم كتراث ثقافي عالمي، تبحث الكوريتان عن القاسم المشترك بينهما. تهتم كوريا الجنوبية بالكلمات الأصلية والقواعد القديمة الموجودة في سيروم الكورية الشمالية، في حين أن كوريا الشمالية حريصة على التعرف على ثقافة وقواعد السيروم الكورية الجنوبية التي من شأنها جذب الجماهير العالمية. ومن خلال تكميل بعضهما البعض، يمكن للجانبين استضافة مسابقات مشتركة، وقد تتمكنان من إقامة فعاليات خاصة عالمية أيضا.

نأمل أن تتجذر سيروم، بعد إدراجها في قائمة اليونسكو، كرياضة يتمتع بها الناس في جميع أنحاء العالم. 

أحدث الأخبار