الأخبار

شبه الجزيرة الكورية من الألف إلى الياء

شبه الجزيرة الكورية

الاستعداد للمحادثات رفيعة المستوى بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة

2018-11-22

© YONHAP News

من المتوقع أن تعقد محادثات عالية المستوى بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، بعدما تم تأجيلها مؤخرا. وفي هذا السياق عقدت الكوريتان والولايات المتحدة سلسلة من الاجتماعات للتحضير للقمة الثانية بين بيونغ يانغ وواشنطن مطلع العام القادم. عن هذا الموضوع يحدثنا اليوم البروفسور "جونغ ديه جين" من معهد آجو للتوحيد.


البروفسور "جونغ ديه جين 정대진" من معهد آجو للتوحيد: 

أجرى وزير التوحيد الكوري الجنوبي "جو ميونغ كيون" زيارة للولايات المتحدة لمدة خمسة أيام الأسبوع الماضي. قد تعتبر زيارة الولايات المتحدة من قبل الوزير المسؤول عن العلاقات بين الكوريتين، وليس وزير الخارجية، غير عادية إلى حد ما. لكن زيارة "جو" الأخيرة للولايات المتحدة يمكن فهمها في سياق تفرد العلاقات بين الكوريتين. تنظر واشنطن إلى قضايا شبه الجزيرة الكورية من وجهة نظر عالمية، بينما تنظر سيول إلى الجوانب الفريدة للعلاقات بين الكوريتين. لعبت كوريا الجنوبية أيضا دوراً في التوسط وتسهيل الحوار بين بيونغ يانغ وواشنطن. وباعتباره مسؤولا عن العلاقات مع كوريا الشمالية، أتصور أن الوزير "جو" قام بتنسيق العلاقات الثلاثية بين الكوريتين والولايات المتحدة خلال زيارته.


وتقول التقارير إن الوزير "جو" ركز خلال اجتماعه مع وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو" على سبل تسوية السلام في شبه الجزيرة الكورية. وجاءت هذه الزيارة في الوقت الذي انطلقت فيه مجموعة العمل بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة.


البروفسور "جونغ ديه جين 정대진": 

بجانب قنوات الاتصال على مستوى العمل بين سيول وواشنطن، فإن البلدين الحليفين قررا إنشاء مجموعة عمل لتسهيل التنسيق حول نزع الأسلحة النووية من كوريا الشمالية. يشعر البعض بالقلق من أن كوريا الجنوبية والولايات المتحدة كانتا على خلاف في المنهج حول نزع السلاح النووي في كوريا الشمالية. أعتقد أنه من الطبيعي أن يكون لديهما وجهات نظر مختلفة حول بعض القضايا المشتركة، ولكن كيفية تنسيق الاختلافات بفعالية هي التي يمكن أن تحدد قوة هذا التحالف. أعتقد أن البلدين قاما بتنسيق وجهات نظرهما المختلفة بشكل صحيح حتى الآن.


عُقد الاجتماع الأول لمجموعة العمل في واشنطن أول من أمس الثلاثاء، برئاسة مشتركة بين المسؤول الكوري الجنوبي لشؤون السلام والأمن في شبه الجزيرة الكورية "لي دو هون"، ونظيره الأمريكي "ستيفن بيغن".


البروفسور "جونغ ديه جين 정대진": 

شملت موضوعات المناقشة مشروعات مشتركة بين الكوريتين، مثل ربط السكك الحديدية والطرق عبر الحدود. بطبيعة الحال، لا يمكن البدء في تنفيذ هذه المشروعات على الفور بسبب استمرار العقوبات على كوريا الشمالية، لكن ينبغي اتخاذ خطوات أولية مثل التصميمات وعمليات التفتيش الميدانية وغيرها. وخلال اجتماع مجموعة العمل، أعتقد أن سيول وواشنطن ناقشتا إمكانية الاستعداد لربط السكك الحديدية دون انتهاك العقوبات الدولية وما إذا كانت واشنطن يمكن أن تعفي كوريا الشمالية من العقوبات من أجل مشروع السكك الحديدية.


في هذه الأثناء، تسعى الولايات المتحدة إلى الاتصال من خلف الكواليس مع كوريا الشمالية عبر القنوات الدبلوماسية، حيث قام "أندرو كيم" رئيس قسم الشؤون الكورية في وكالة المخابرات المركزية الأمريكية، بزيارة غير معلن عنها إلى كوريا الجنوبية.


البروفسور "جونغ ديه جين 정대진": 

تشير زيارة "أندرو كيم" الأخيرة لكوريا الجنوبية إلى أن الولايات المتحدة تبذل جهودها الخاصة لإجراء محادثات مع كوريا الشمالية. في الواقع، لم يجتمع المسؤول الأمريكي عن الشؤون الكورية الشمالية "ستيفن بيغن" حتى الآن مع نظيرته الكورية الشمالية "تشيه سون هوي" منذ تعيينه في هذا المنصب في أغسطس. أيضا، لا تزال المحادثات رفيعة المستوى بين الجانبين معلقة. في هذه الحالة، تظهر زيارة "كيم" إلى سيول أن واشنطن تتحرك بسرعة لعقد المحادثات رفيعة المستوى.


يُعرف "أندرو كيم" بأنه مساعد مقرب من وزير الخارجية الأمريكي، كما قام بدور رئيسي في تحقيق قمة يونيو بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة. لذلك ينظر إلى زيارته الأخيرة لكوريا الجنوبية كجزء من الجهود الرامية إلى تمهيد الطريق لعقد اجتماع بين وزيري الخارجية الأمريكي والكوري الشمالي قريبا.


البروفسور "جونغ ديه جين 정대진": 

هناك توقعات بأن يعقد الاجتماع الرفيع المستوى في أواخر نوفمبر. قبل شهر، أي في حوالي يوم 22 أكتوبر، قال "مايك بومبيو" للصحفيين إنه يتطلع إلى عقد المحادثات رفيعة المستوى في غضون عشرة أيام. لكن الاجتماع تأجل بعد ذلك. الآن، بمجرد اتفاق الجانبين على موعد للاجتماع، سيمكن عقده قريبا. وبهذا المعنى، من المأمول أن يعقد الجانبان محادثات رفيعة المستوى في غضون هذا الشهر.


تعمل كوريا الشمالية والولايات المتحدة بشكل مكثف من وراء الكواليس لإجراء مفاوضات لنزع السلاح النووي. ويبقى علينا الانتظار لنرى ما إذا كانت هذه الاتصالات ستؤدي إلى نتائج إيجابية قريبا أم لا.

أحدث الأخبار