الأخبار الرئيسية

البرامجالصفحة الرئيسية > الأخبار الرئيسية > الأخبار

واشنطن تحذر من إنهاء اتفاقية تبادل المعلومات بين سيول وطوكيو

الأخبار2019-11-13
واشنطن تحذر من إنهاء اتفاقية تبادل المعلومات بين سيول وطوكيو

حذر قائد القوات الأمريكية في كوريا الجنرال "روبرت أبرامز" من أن إنهاء اتفاقية تبادل المعلومات العسكرية بين كوريا الجنوبية واليابان قد يبعث برسالة خاطئة مفادها بأن الولايات المتحدة وحلفاءها الآسيويين ليسوا أقوياء بما يكفي لضمان الأمن في منطقة شمال شرق آسيا. وأدلى قائد الجيش الأمريكي في كوريا الجنوبية بهذه التصريحات خلال مقابلة صحفية أمس الثلاثاء، في مكتبه في قاعدة "كامب همفريز"، وهي القاعدة الأساسية للقوات الأمريكية في كوريا الجنوبية، والتي تقع في مدينة "بيونغ تيك". وأشار "أبرامز" إلى أن المبدأ الأساسي لاتفاقية الأمن العام للمعلومات العسكرية كان بمثابة رسالة واضحة إلى المنطقة مفادها بأن كوريا الجنوبية واليابان يمكنهما أن تضعا جانبا الخلافات التاريخية، وأن تركزا أولا على الاستقرار والأمن في المنطقة. وفي المقابلة التي أجريت بمناسبة مرور عام على توليه مهام منصبه، قال "أبرامز" أيضا إن حلفاء الولايات المتحدة سيكونون أقوى بكثير عندما يكونون معًا من أجل توفير الأمن والاستقرار لمنطقة شمال شرق آسيا، وإذا لم يكونوا كذلك فسوف يكون هناك خطر متمثل في إرسال رسالة خاطئة مفادها "بأننا لسنا أقوياء بما يكفي". وجاءت هذه التصريحات قبيل أيام من الموعد الذي من المقرر أن تنتهي فيه اتفاقية تبادل المعلومات العسكرية بين سيول وطوكيو يوم 22 نوفمبر، بعد قرار كوريا الجنوبية في أغسطس بإنهائها. وفيما يتعلق بالمفاوضات الجارية لتجديد اتفاقية تقاسم التكاليف الدفاعية بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة الأمريكية، قال "أبرامز" إن كوريا الجنوبية يمكنها ويجب عليها أن تدفع أكثر، وهو نفس ما قاله السفير الأمريكي لدى سيول "هاري هاريس"، مؤخرًا.

[Photo : YONHAP News]

أحدث الأخبار