الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص
Go Top

إس تي إكس تشارك في تطوير ميناء جرجوب في مصر

#أخبار كورية عربية l 2023-12-08

لقاء الجمعة

ⓒ STX
من المتوقع أن تشارك شركة "إس تي إكس" الكورية في مشروع الحكومة المصرية لتطوير منطقة اقتصادية في ميناء جرجوب من أجل القيام بأعمال نقل وتخزين الحبوب، وتطوير مجمع صناعي خلف الميناء، واستيراد النفط الليبي على المدى الطويل.
وفي هذا السياق، أبرم "بارك سانغ جون" رئيس شركة "إس تي إكس" الكورية و"كامل الوزير" وزير النقل المصري، مذكرة للتفاهم حول تطوير ميناء جرجوب وتنمية الصناعات البحرية في أواخر الشهر الماضي.
وجاء هذا المشروع المشترك بناء على طلب من الحكومة المصرية التي تعمل على تطوير المناطق الغربية في مصر، حيث قال الوزير المصري إن هذه الصفقة تحققت حسب تعليمات الرئيس "عبد الفتاح السيسي" الذي يخطط لتطوير مصر إلى مركز دولي للتجارة والتوزيع.
وتخطط الحكومة المصرية والشركة الكورية للترويج للمشروع من خلال ثلاث مراحل، وهي: إدخال وتنشيط البنية التحتية للموانئ العليا، وتطوير وتشغيل محطات الموانئ وموانئ الحاويات، وتطوير المجمعات النائية وبناء الموانئ التاريخية. خاصة، تخطط الحكومة المصرية لتعيين منطقة ميناء جرجوب كمنطقة اقتصادية خاصة.
وحسب هذه الخطة، ستقوم الشركة الكورية بتفيعل الميناء من خلال بناء بنية تحتية قادرة على تنفيذ مشروع استيراد وتخزين الحبوب وتصدير الملح الصخري في المرحلة الأولى.
وفي المرحلة الثانية تخطط لبناء بنية تحتية لمحطة حاويات في الميناء من أجل القيام بأعمال شحن تعتمد على ناقلات البضائع السائبة، لنقل البضائع المصرية مثل الحبوب والزيوت النباتية.
أما في المرحلة الثالثة فسوف تقوم الشركة بتوسيع الأعمال في مجال سفن الناقلات والحاويات من خلال الاستفادة من المزايا الجغرافية لقناة السويس في مصر، والتعاون لبناء السفن المطلوبة محليا في مصر باستخدام خبرات الشركة في هذا المجال.
وفي نفس الوقت تخطط لتصدير النفط الخام وتشغيل الناقلات من خلال ربط أنابيب النفط الخام الليبي، وكذلك جذب المجمعات الصناعية والتصنيعية.
وقد توقع مسؤول في الشركة الكورية أن يسهم هذا المشروع في دخول الشركة إلى للأسواق الإفريقية والأوربية باستخدام خبراتها ومزايا ميناء جرجوب المصري.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;