الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص
Go Top

الثقافية

"القرون" للكاتب "جو هيه-إيل 조해일"

#مكتبة الراديو l 2022-03-15

مكتبة الراديو

ⓒ Getty Images Bank

'كان الرجل على وشك أن يتقدم إلى الأمام بعدما وضع الأمتعة على حامل الجيغي الخشبي وثبته على ظهره بواسطة الأحزمة التي يحمله بها على كتفيه. ربما كان السبب هو أن قرون هذا الحامل بالذات كانت طويلة إلى حد كبير. بما أن القرون كانت ترتفع لتتجاوز الحمولة وهي موازية للأرض بينما تشير أطرافها الصاعدة لأعلى إلى السماء، فقد بدا الحمال في استعداده لرفع حمولته الثقيلة من على الأرض ككائن جميل له قرنان عظيمان يستعد ليحركهما. كم بدا جميلًا حينها!'.



'أبقى الحمال وجهه تجاه غا سون-هو، في الاتجاه المعاكس لذلك الذي يجب أن يسير فيه. كانت ملامح وجهه تتغير، ترتسم عليها معالم السرور ببطء. بدا القرنان العظيمان يشيران إلى الأمام، بينما كان جسده يتجه إلى الخلف، ورغم ذلك، كان يتحرك في سرعة كحيوان قوي. شعر غا سون-هو بسعادة لا توصف. بدأ يتبع ذلك الحيوان المذهل وهو يتأمل ملامح الرجل المشرقة'.



# من شريط المقابلة مع البروفيسور "بانغ مين-هو" أستاذ الأدب الكوري بجامعة سيول الوطنية.

شهدت ستينيات وسبعينيات القرن الماضي اختفاء الحمالين، وكان ذلك أثناء عملية التحديث التي مرت بها البلاد. والحامل الخشبي التقليدي الذي كان الحمالون يستخدمونه، ويُدعى جيغي، كان يشبه كائنًا له قرنان عظيمان. وهذه القرون تمثل حيوان عاشب يقاون التحديث. وقوى التحديث يصعب مقاومتها، ورغم ذلك، يواصل الحمال في القصة السير إلى الخلف وهو يتجه إلى وجهته. وما الذي يمثله أن يعطي المرء ظهره إلى الطريق الذي يجب أن يسير فيه؟ إنه يمثل الرفض، وعدم الراحة. ولكنه يجب أن يصل إلى وجهته رغم ذلك. والقصة ترينا كيف يكون السعي إلى هدف ما مرغمًا. والسير إلى الوراء هو تمثيل رائع للموقف.



'كان والداه يديران كنيسة صغيرة في أطراف المدينة، وكانا دائما التعبد. كان له أخ أكبر منشق لا يتبع أي فريق سياسي، وأخ كبير آخر تخرج من الأكاديمية العسكرية الكورية وقد أحرز المركز الأول في دفعته، وكان يعمل في الجيش برتبة مقدم بعدما صعد سلم الترقية أسرع من جميع زملائه. كما كان له أخت أصغر منه تخطط للهجرة إلى الولايات المتحدة، وكانت تعمل سكرتيرة في شركة أجنبية، وأخ آخر كمخرط في حركة العمال دون أن يتمتع بالقدرات التنظيمية اللازمة. أما غا سون-هو نفسه فكان دائم التردد على مقهى بالقرب من إحدى دور نشر المجلات بغرض التواصل مع القراء المتحمسين الآخرين، كان يستطيع توفير إيجار مسكنه بصعوبة، وكان يكسب المال القليل الذي بحوزته من خلال كتابة المقالات القصيرة للمجلة أو ترجمة شيء ما هنا أو هناك. لم يكن هناك أي شخص ممن يعرفهم يعيش حياة كريمة'.




الكاتب "جو هيه-إيل 조해일"

- وُلد في الصين في 18 أبريل عام 1941، وتوفي في 19 يونيو عام 2020.

- أول أعماله: قصة قصيرة بعنوان "شخص يموت كل يوم"، وقد نشرت عام 1970.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;