الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص
Go Top

التاريخ

مشروع القاموس المشترك بين الكوريتين

2018-10-25

كوريا حاضر ومستقبل

ⓒ KBS News

نتابع اليوم قصة مشروع القاموس المشترك بين الكوريتين، وعن ذلك يحدثنا السيد "هونغ جونغ صون" رئيس الجانب الكوري الجنوبي في لجنة تجميع القاموس المشترك.


"هونغ جونغ صون 홍종선" رئيس الجانب الكوري الجنوبي في لجنة تجميع القاموس المشترك:

اجتمعت لجنة التجميع بين الكوريتين أربع مرات في السنة لمناقشة الموجهات الإرشادية للتجميع، وبدأت في تجميع معجم خلال جلسة الاجتماع السابع عشر في عام 2009. للحصول على 300 ألف كلمة، عمل مؤلفو القاموس من الجنوب والشمال على كل حرف بالتناوب حسب الترتيب الأبجدي. من كوريا الجنوبية، شارك حوالي 20 لغويًا في هذه المهمة. وتم اختيار الكلمات المتفق عليها من كلا الجانبين كمدخلات نهائية. وعندما كانت هناك وجهات نظر مختلفة لدى الطرفين حول بعض الكلمات، قاما بمناقشتها مرة أخرى في اجتماعات دورية في وقت لاحق، وإذا لم يتوصلا إلى اتفاق بشأنها، فقد قاما بتركها للمراجعات في المستقبل.


وفقا للجنة التجميع المشتركة، كان هناك فرق تبلغ نسبته 34% في المفردات العادية وفرق بنسبة 64% في المصطلحات التقنية المستخدمة في الكوريتين. وللتغلب على الاختلافات اللغوية، قامت اللجنة بنتظيم المفردات بناء على "المعجم الكوري الجنوبي القياسي" و"قاموس جوسون اللغوي" في كوريا الشمالية.  


"هونغ جونغ صون 홍종선":

تشترك الكوريتان في نفس قواعد الكتابة والمحادثة بشكل عام، لكن هناك اختلافات في بعض الحالات. من المرحلة الأولية، ناقشت اللجنة كيفية توحيد الاختلافات. واتفق الجانبان على ترتيب الحروف الساكنة والحروف المتحركة، والمسافة بين الكلمات وبعض القواعد الأخرى. ولكن بقيت الاختلافات في مجالات أخرى، بما في ذلك نطق بعض الحروف الساكنة في رأس كلمة. على سبيل المثال، فإن الكلمة الكورية الجنوبية "نودونغ 노동" التي تعنى "عمل"، تُنطق "رودونغ" في كوريا الشمالية. وبالمثل، فإن الكوريين الجنوبيين يقولون "يوجا 여자" للإشارة إلى "امرأة"، لكن الكوريين الشماليين ينطقونها "نيوجا". لذلك لم يكن من السهل على الجانبين تضييق شقة هذه الاختلافات الواضحة. واعتزم الجانبان في إطار مشروع القاموس اختيار حوالي 230 ألف كلمة مدرجة بالفعل في القواميس الموجودة في الكوريتين وإضافة 100 ألف من المفردات التي تم جمعها حديثًا من الكوريتين والخارج. 


عقد أعضاء اللجنة اجتماعات منتظمة واستعرضوا 25 ألف كلمة في كل مرة لتحديد الكلمات التي سيتم إدراجها في القاموس الموحد. وخلال الاجتماعات، قاموا بفحص تلك الكلمات واحدة تلو الأخرى وناقشوا كيفية توحيد مختلف الاصطلاحات الكتابية والمنطوقة، وقواعد كتابة التعبيرات الأجنبية. وفي أثناء مناقشاتهم المكثفة، تمكن أعضاء اللجنة من الكوريتين، من تضييق نطاق التباينات اللغوية.


"هونغ جونغ صون 홍종선":

في البداية، كان كل من الجانبين متوتر للغاية. فالكوريون الجنوبيون عادة ما يشيرون إلى كوريا الشمالية باسم "بوك هان"، بينما يطلق الكوريون الشماليون على كوريا الجنوبية "نام جوسون"، لكن أعضاء اللجنة لم يكن من المفترض أن يستخدموا هذه التعبيرات. وعندما نطق أحد الباحثين الكوريين الجنوبيين كلمة "بوك هان" عن طريق الخطأ، بدا الاستياء على وجوه الكوريين الشماليين، وقالوا صراحة "هل الناس في نام جوسون يقولون هكذا؟" ولكن خلال مناقشاتهم واجتماعاتهم على مدار نحو عشر سنوات، بنى الأعضاء الثقة فيما بينهم وفهموا بعضهم البعض بشكل أفضل. 


عقد أعضاء اللجنة 25 جلسة حتى الآن، من الاجتماع الأول في جبل كوم كانغ في فبراير 2005 إلى الجلسة 25 في مدينة داليان الصينية في ديسمبر 2015. وكان من المتوقع إذا سارت الأمور بسلاسة أن يكتمل القاموس في أبريل 2019. ولكن لسوء الحظ، تم تعليق مشروع القاموس الموحد بين الكوريتين في عام 2016 في أعقاب التجارب النووية التي أجرتها كوريا الشمالية. ورغم ذلك، فإن أعمال تجميع القاموس مستمرة حتى اليوم في كوريا الجنوبية.


"هونغ جونغ صون 홍종선":

توقفت الاجتماعات الدورية للجنة التجميع المشترك بسبب تدهور العلاقات بين الكوريتين. ومع ذلك، استمرت كوريا الجنوبية في العمل، اعتقادا منها بأن القاموس الموحد ينبغي أن يكتمل بكل الوسائل وعلى أمل تحقيق بعض التقدم حتى في الفترة التي لا يسمح للجانبين باللقاء فيها. بطبيعة الحال، ينبغي مراجعة الجزء الذي جمعته كوريا الجنوبية من قبل كوريا الشمالية ومناقشته في الاجتماعات المستقبلية. كما يحتاج الجانبان لإجراء عملية تدقيق لغوي قبل إكمال القاموس في النهاية. 


اكتمل حتى الآن ما نسبته 78% من القاموس الموحد بين الكوريتين. ويأمل السيد "هونغ" أن تتمكن اللجنة من عقد اجتماعها السادس والعشرين قبل نهاية هذا العام.


"هونغ جونغ صون 홍종선":

آمل أن تجتمع اللجنة المشتركة مرة أخرى قريبا وألا يتم تعليق مشروع القاموس مرة أخرى. من المقرر أن ينتهي المشروع في ربيع العام القادم، لكن التأخير سيكون حتمياً لأن الطرفين لم يلتقيا لسنوات. أعتقد أن نشر النسخة النهائية من القاموس سوف تستغرق حوالي خمس سنوات أخرى. ولذلك أتمنى أن يسير العمل بشكل جيد وأن يتمكن الجانبان من إصدار القاموس الموحد للغة الكورية في عام 2024.


يمكن للكوريتين تضييق الفوارق في الفكر بينهما من خلال تضييق الاختلافات في اللغة. ولذلك نأمل أن يتم استئناف مشروع القاموس المشترك في أقرب وقت ممكن حتى تساعد تلك الجهود المبذولة على التحضير لتوحيد الكوريتين من خلال اللغة.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;