الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص
Go Top

ما وراء الأخبار

اقتراح الرئيس الكوري مون جيه إين لإعلان نهاية للحرب في شبه الجزيرة الكورية

#قضايا ساخنة l 2021-09-25

الأخبار

ⓒYONHAP News

اقترح الرئيس الكوري الجنوبي "مون جيه إين" إعلان نهاية للحرب في شبه الجزيرة الكورية، وذلك في خطاب ألقاه أمام اجتماعات الجمعية لعامة للأمم المتحدة يوم الثلاثاء الماضي، مما يثير الاهتمام حول ما كان هذا الاقتراح سيؤثر على الأوضاع في شبه الجزيرة الكورية.

لكن بعض المراقبين يرون أن التوقعات حول مستقبل الأوضاع في شبه الجزيرة الكورية ليست متفائلة لأن كوريا الشمالية مستمرة في شن استفزازات صاروخية رغم الموقف المرن الذي اتخذته الولايات المتحدة في الآونة الأخيرة تجاهها، بغض النظر عن عدم إحراز تقدم في نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.

وأكد الرئيس الكوري "مون" في خطابه إن إعلان نهاية للحرب سيكون نقطة انطلاق مهمة لخلق نظام جديد للمصالحة والتعاون في شبه الجزيرة الكورية. واقترح عقد اجتماع ثلاثي بين الكوريتين والولايات المتحدة، أو اجتماع رباعي بين الكوريتين والولايات المتحدة والصين، ليتم من خلاله إعلان انتهاء الحرب في شبه الجزيرة الكورية.

ودعا الرئيس "مون" المجتمع الدولي إلى دعم هذه الجهود، كما دعا كوريا الشمالية إلى الاستعداد للتغييرات التي تناسب عصر المجتمع العالمي، وعرض عليها اقتراحا لتنفيذ مشروع للم شمل الأسر المشتتة في أسرع وقت، والمكافحة المشتركة للأمراض المعدنية والكوارث الطبيعية من خلال المنظمات الدولية للحجر الصحي والتعاون الصحي.

وكان "مون" قد عرض اقتراحا مماثلا في الجمعية العامة للأمم المتحدة في العام الماضي، حيث قال إن إعلان نهاية للحرب سيفتح بابا لنزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية وتحقيق السلام المستدام فيها.

وفي خطابه هذا العام، لم يعلق الرئيس "مون" على قيام كوريا الشمالية بإطلاق صواريخ مؤخرا، وهو ما يشير إلى موقف حذر بشأن التعامل مع القضية الصاروخية. 

ويرى المراقبون أن موقف الرئيس "مون" ذلك يعكس تصوره اليائس بأن هناك حاجة لفرصة دراماتيكية لخلق جو ملائم لكسر الجمود في مفاوضات نزع السلاح النووي.

وفي الواقع، كان "مون" قد أعرب في خطاب ألقاه أمام اجتماعات الأمم المتحدة في عام 2018، عن أمله في اتخاذ الدول المعنية الإجراءات اللازمة لنزع السلاح النووي، ثم إعلان نهاية للحرب في شبه الجزيرة الكورية.

وجرت بالفعل مناقشة القضايا المتعلقة بإعلان نهاية للحرب في شبه الجزيرة الكورية في سلسلة محادثات القمة التي انعقدت بين الكوريتين، وبين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، لكن بعد انتهاء القمة الأمريكية الكورية الشمالية في هانوي بالفشل، بدأت المفاوضات النووية بين واشنطن وبيونغ يانغ تعاني من حالة من جمود، واستمر الوضع كما هو حتى الآن، مما أدى إلى عدم إحراز تقدم في إعلان نهاية للحرب في شبه الجزيرة الكورية.

ويمكن القول إن الاقتراح الأخير لا يقتصر فقط على إعلان نهاية للحرب في شبه الجزيرة الكورية، بل يعد نقطة رئيسية في السياسات التي ينتهجها "مون" تجاه كوريا الشمالية.

ومع ذلك، فإن التوقعات بإعلان نهاية للحرب ليست متفائلة إلى حد كبير، لأنه من غير الواضح ما إذا كانت كوريا الشمالية والولايات المتحدة ستستجيب لاقتراح الرئيس "مون". 

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;