الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص
Go Top

السياسية

وزير الخارجية الكوري يعقد محادثات مع نظيرتيه الكندية والإندونيسية

Write: 2024-02-22 12:56:35Update: 2024-02-22 13:58:21

وزير الخارجية الكوري يعقد محادثات مع نظيرتيه الكندية والإندونيسية

Photo : YONHAP News

عقد وزير الخارجية الكوري الجنوبي "جو تيه يول" محادثات ثنائية مع كل من نظيرتيه الكندية والإندونيسية على هامش اجتماعات وزراء خارجية مجموعة العشرين في العاصمة البرازيلية "ريو دي جانيرو" أمس، حيث ناقش معهما سبل التعاون الثنائي، والأوضاع الحالية الإقليمية والدولية.
وصرحت وزارة الخارجية في سيول اليوم بأن الوزير جو التقى بنظيرته الكندية "ميلاني جولي" صباح اليوم، واتفق معها على تطوير "المشاركة الاستراتيجية الشاملة" التي اتفق عليها رئيسا البلدين في عام 2022. كما اتفقا على عقد "اجتماع 2 + 2 رفيع المستوى للدبلوماسية والدفاع" في الوقت المناسب، وإقامة مشاركات في مجال الأمن والدفاع وتسريع التعاون الثنائي.
وبالإضافة إلى ذلك، اتفقا على توسيع التبادلات الإنسانية والثقافية بين البلدين من خلال الاستفادة من عام التبادل الثقافي بين كوريا وكندا، ودخول مذكرة التفاهم حول التبادل الشبابي حيز التنفيذ.
وطلب الوزير الكوري دعم الحكومة الكندية للتعاون بين كوريا الجنوبية ومجموعة الدول السبع باعتبار أن كندا هي الدولة المضيفة لقمة مجموعة السبع لعام 2025، بينما تعهدت الوزيرة الكندية بتقديم الدعم النشط، قائلة إنه من المهم تعزيز التعاون في منطقتي شمال المحيط الهادئ والمحيطين الهندي والهادئ بين البلدين.
وتبادل الوزيران الآراء بشأن خطاب التهديد والاستفزازات الذي تمارسه كوريا الشمالية، وشددا على ضرورة وقف التعاون العسكري بين كوريا الشمالية وروسيا على الفور باعتباره تهديدا خطيرا للسلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية وفي العالم.
وبعد ذلك، التقى الوزير جو بالوزيرة الإندونسية "ريتنو مارسودي" حيث هنأها على نجاح بلادها في إجراء انتخابات عامة ورئاسية يوم 14 من الشهر الجاري، وشدد على التعاون الوثيق مع الحكومة الجديدة.
واتفق الوزيران على التعاون لضمان تحقيق نتائج لمشروعات التعاون الاستراتيجي، مثل التطوير المشترك للطائرات المقاتلة، ومشاركة كوريا في "بناء النظام البيئي للسيارات الكهربائية" في إندونيسيا. كما قررا تعزيز التعاون العملي في مجالات مثل توسيع التجارة والاستثمار والتعاون في البنية التحتية، والسعي لحل الصعوبات التي تواجه الشركات العاملة في كوريا وخلق بيئة أفضل للاستثمار والمبيعات.
علاوة على ذلك طلب الوزير الكوري من إندونيسيا، التي تتولى رئاسة منظمة ميكتا هذا العام بعد رئاستها لرابطة دول جنوب شرق آسيا في العام الماضي، التعاون في إرسال رسالة واضحة وموحدة إلى كوريا الشمالية.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;