الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص
Go Top

عاصفة العملات المشفرة تضرب السوق المالية الكورية

#قضايا ساخنة l 2021-04-24

الأخبار

ⓒYONHAP News

يتوسع حجم المداولات في العملات الافتراضية بشكل سريع في كوريا الجنوبية، حتى إنه يفوق حجم المداولات في سوق الأسهم، مما يثير المخاوف بشأن احتمال انفجار فقاعة العملات الافتراضية، وبالتالي يثير الحاجة أيضا إلى فرض قيود بواسطة الحكومة على تلك المداولات.

وأكد بعض الخبراء على ضرورة أن تفرض الحكومة الكورية قيودا على المداولات بالعملات المشفرة، فيما يجادل البعض الآخر بأنه من غير المعقول أن تتدخل الحكومة في تلك المداولات الموجودة خارج نطاق الأعمال المصرفية التقليدية التي تديرها عادة الحكومة.

وقد تم تسجيل العملة المشفرة الجديدة المعروفة باسم "أروناوا توكن" في بورصة العملات المشفرة الكورية "بيت ثوم" يوم الثلاثاء الماضي، وبدأت عمليات التجارة فيها في الساعة الثانية و30 دقيقة من بعد ظهر ذلك اليوم بـ50 وونا للعملة الواحدة، وارتفع سعرها ليتجاوز 53 ألف وون خلال نصف ساعة، أي أكثر من ألف ضعف سعرها الأصلي، مسجلا بذلك رقما قياسيا لا مثيل له على الإطلاق.

وتعد "دوج كوين" أكثر العملات المشفرة إثارة اهتمام العالم في الآونة الأخيرة، حيث شهدت هذه العملة ارتفاعا جنونيا بعد أن أعرب "إيلون ماسك" مؤسس شركة "تسلا" الأمريكية عن دعمه لتلك العملة.

وأشار تقرير لوكالة بلومبرغ إلى أن قيمة عملة "دوج كوين" ارتفعت بحوالي 300% في غضون يوم واحد ليتجاوز إجمالي قيمتها 50 مليار دولار.

هكذا ظل حجم سوق العملات المشفرة يتوسع بشكل كبير منذ بداية هذا العام، كما شهد إجمالي قيمة العملات المشفرة، بخلاف "بيت كوين"، زيادة بخمسة أضعاف مقارنة بالعام الماضي، حيث بلغ مؤشر "ألت كوين" لسوق العملات المشفرة الكورية "أوب بيت" 8960.54 نقطة يوم السادس عشر من أبريل الجاري، وذلك بعد أن كان المؤشر على مستوى 1707.53 نقطة في نهاية العام الماضي.

ويرجع السبب الرئيسي في ارتفاع أسعار العملات المشفرة إلى الارتفاع الحاد في أسعار "بيت كوين" التي يتم تداولها بأسعار أعلى في كوريا الجنوبية مقارنة بالدول الأخرى.

ويمثل المستثمرون الأفراد حصة كبيرة من إجمالي المستثمرين في تجارة العملات المشفرة. ويقول الخبراء إن تفوق حجم التداول في العملات المشفرة على حجم التداول في الأسهم في كوريا الجنوبية يدل على أن المستثمرين الأفراد بدؤوا في التوجه بأموالهم إلى سوق العملات المشفرة بدلا من سوق الأسهم.

ورغم الزيادة الحادة في حجم التداول في العملات المشفرة، فإن المسؤولية عن التحقق من أسماء المستثمرين الحقيقية وسلامة التداول متروكة على عاتق البنوك الخاصة فقط، مما قد يتسبب في حدوث عمليات غسيل أموال ومضاربة غير شرعية واحتيال، وغير ذلك من الآثار الجانبية السلبية.

وفي هذا الصدد، قررت الحكومة الكورية مؤخرا تشديد مراقبتها على الأعمال غير القانونية المتعلقة بتداول العملات المشفرة.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;