الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص
Go Top

الثقافية

"أمام الباب" للكاتب "لي دونغ-ها 이동하"

#مكتبة الراديو l 2021-03-23

مكتبة الراديو

ⓒ Getty Images Bank

 'كان باب الشقة مُقفلًا. وكان الباب المعدني مقفل تمامًا فبدا وكأنه يرفض عودة صاحب البيت. لا بد أن الباب قد دُهن بطبقة أخرى من الطلاء. بدا الطلاء الجديد غريبًا في عيني الرجل الذي عاد إلى المنزل أخيرًا بعد شهرٍ وخمسة أيام. كان يشعر بإرهاق رهيب، وهو أمر طبيعي، فقد سار 400 كم. كل ما كان يريده هو أن يفتح الباب ويستلقي على الأرض'.



وبطل القصة هو مدرس في أواخر الأربعينات من عمره. كان يعيش في شقة في ضاحية من ضواحي سيول مع زوجته، لكن مقر عمله كان يقع في مقاطعة أخرى تقع في الجنوب، ولذلك كان يعود إلى منزله مرة واحدة كل شهر. واليوم، عاد إلى المنزل دون أن يتصل مسبقًا، وبدا أن أحدًا لم يكن في المنزل.



'في واقع الأمر، كان كل فرد في الأسرة يملك مفتاحين احتياطيين، فيما عداه. قرر أن يصنع واحدًا لنفسه، حتى لو لم يكن يأتي إلى المنزل سوى مرة واحدة في الشهر. لا شيء يمثل الملكية حقًّا مثل المفتاح. قال: "زوجتي وأولادي يملكون مفاتيح احتياطية. لكنني لا أملك واحدًا. ربما اختلط علي الأمر فظننت أنه منزلي، إنه منزلهم". ما إن بدأ جونغ-نام في التفكير في الأمر، حتى أدرك أنه كان دائمًا يشعر أنه ينتظر خارج الباب المغلق منذ أن غادر منزل والده. آلمه ذلك بشدة، فظل صامتًا قليلًا. كان الأطفال الذين يلعبون في ملعب الحديقة يغادرون واحدًا بعد آخر، فلم يبق سوى الأب والابن في الملعب الفارغ. ظل يراقب الدخان المتصاعد من سيجارة والده دون أن ينتبه للأمر. بدأ شعور مختلف يغزو قلبه، شعور بالسلام والراحة. نهض من على المقعد. أدرك أنه قد حظى أخيرًا بفرصة لقضاء الوقت مع والده وحدهما. قال: "أبي، لنذهب. تعالَ لنذهب إلى مكان آخر نستطيع فيه أن نستريح قليلًا"'.




الكاتب "لي دونغ-ها":

وُلد الكاتب "لي دونغ-ها" في مدينة أوساكا اليابانية في الأول من ديسمبر عام 1942. نشر أول أعماله الأدبية عام 1966 بعنوان "الحرب والسنجاب"، وفاز بجائزة أدبية عام 2013.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;