الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص
Go Top

ما وراء الأخبار

انحصار كوريا الجنوبية داخل القبة الحرارية

#قضايا ساخنة l 2021-07-24

الأخبار

ⓒYONHAP News

مع استمرار موجة الحر الشديد، من المتوقع أن تشهد كوريا الجنوبية هذا العام جوا صيفيا حارا أسوأ من عام 2018. ويرجع السبب في استمرار موجة القيظ هذه إلى الظاهرة المعروفة باسم "القبة الحرارية"، التي تحصر جميع أنحاء شبه الجزيرة الكورية.

وفي هذا الصدد، يحذر الخبراء من احتمال تعرض البلاد لأزمة انقطاع التيار الكهربائي هذا الصيف جراء زيادة الطلب على الكهرباء بسبب موجة الحر الشديد مثلما حدث قبل 10 سنوات. 

وضمن الجهود الرامية إلى تأمين الاحتياطيات الكهربائية، قررت الحكومة إعادة تشغيل 3 محطات للطاقة النووية كان قد تم وقف تشغيلها لإجراء عمليات صيانة.

وعادة يستمر موسم الأمطار في كوريا الجنوبية من أواخر يونيو إلى منتصف يوليو كل عام، لكن موسم أمطار هذا العام كان قصيرا نسبيا مقارنة بالسنوات الماضية.

وطبقا لما ذكرته هيئة الأرصاد الجوية، يرجع السبب في موجة الحر الشديد في عام 2018 إلى ظاهرة القبة الحرارية التي حصرت شبه الجزيرة الكورية، مع مرتفع جوي يؤدي إلى بقاء احتباس الهواء الحار فيها لمدة طويلة.

وأضافت أن ظاهرة موجة الحر الشديد لهذا العام مشابهة لما حدث في عام 2018، لكن لا يزال من السابق لأوانه الحكم على ما إذا كان لذلك تأثير طويل المدى.

وأكدت هيئة الأرصاد الجوية على ضرورة إيلاء اهتمام بالغ بموجة الحر التي قد تستمر في اجتياح شبه الجزيرة الكورية لفترة من الزمن.

ويرجع السبب في وقوع ظاهرة القبة الحرارية إلى ركود الضغط العالي الذي ينشأ في السماء على ارتفاع 10 كيلومترات عن سطح الأرض.

ويتسبب ركود الضغط الجوي المرتفع في تشكيل غشاء حراري على شكل قبة تحصر الهواء الحار، مما يؤدى إلى استمرار موجة الحر الشديد داخل تلك القبة الحرارية.

ويشار إلى أن عدد الأيام التي تظهر فيها موجة الحر الشديد والليالي الاستوائية قد شهد زيادة في السنوات الأخيرة، حيث بلغ المتوسط السنوي لعدد الأيام التي ظهرت فيها موجة الحر الشديد10.1 يوم، خلال الفترة من عام 1973 وحتى عام 2020، بينما زاد هذا العدد ليصل إلى 14 يوما بين عامي 2011 و2020.

أما المتوسط السنوي لعدد الأيام التي ظهرت فيها الليالي الاستوائية فبلغ 5.7 يوم بين عامي 1973 و2020، فيما بلغ هذا العدد 9 أيام خلال السنوات العشر الماضية.

وقد بلغ عدد الأيام التي شهدت فيها كوريا موجة حر شديد 31 يوما في عام 2018، وهو أعلى مستوى على الإطلاق، فيما بلغ عدد الأيام التي عانت فيها البلاد من الليالي الاستوائية 16.6 يوم، وهو ثاني أعلى مستوى.

واستعدادا لاحتمال زيادة الطلب على الكهرباء بسبب الحرارة الشديدة، قامت الحكومة بتأمين 8.8 غيغا واط من الاحتياطيات الكهربائية، ودعت الشركات الكبرى إلى بذل جهود لتخفيض الطلب على الطاقة الكهربائية.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;