الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

ارتياح كبير لدى المواطنين الكوريين لمجهودات الصيادلة

#بانوراما الأخبار الكورية l 2020-03-16

سيول بانوراما

ⓒ YONHAP News

بسبب نقص كمامات الوجه في البلاد، اضطرت الحكومة إلى إصدار قرار صارم يسمح للمواطنين بشراء كمامتين فقط في الأسبوع، وذلك على أساس سنة الميلاد أو آخر رقم من سنة الميلاد بالتحديد. فمثلا في يوم الإثنين يستطيع أي مولود في سنة تنتهي برقم 1 أو 6 شراء كمامتين، وفي يوم الثلاثاء يكون الرقمان 2 أو 7، وفي يوم الأربعاء 3 أو 8، وفي يوم الخميس 4 أو 9، وفي يوم الجمعة 5 أو 0،  ويستطيع من لم يستطع شراء الكمامات خلال أيام الأسبوع، أن يشتريها في يومي السبت والأحد بغض النظر عن آخر رقم من سنة الميلاد، من الملاحظ أن هذه الكمامات تتميز بسعر رخيص لأنها تُقدم من قبل الحكومة، كما تُباع في عدد محدود من الصيدليات، ولا تباع طوال اليوم، بل في أوقات محددة على حسب وقت وصول الإمدادات إلى الصيدلية، حيث أنه من الصعب الآن شراء الكمامات في أي محل أو على الإنترنت.

الجدير بالذكر ان الأسبوع الماضي، هو أول أسبوع تم فيه بدء تنفيذ هذه الطريقة ويُشار الى حدوث اضطرابات خفيفة أو كبيرة فيما بين الصيدليات والراغبين في الشراء، كما حدث اصطفاف طوابير طويلة في بعض الصيدليات، لأن شراء الكمامة يستغرق وقتا بسبب تسجيل معلومات المشترين على الإنترنت. وايضا كان الصيادلة مشغولين بسبب العمل المتزايد، لكن بعض المواطنين الذين لم ينجحوا في الحصول على الكمامات بسبب نقص الكمية الجاهزة في الصيدليات، أبدوا غضبهم على الصيادلة، الا أنه بعد أن وُضع هذا الخبر على الإنترنت، اقترح بعض المواطنين التعبير عن الشكر على مجهودات الصيادلة في أداء مثل هذه المهمة الخيرية من أجل الشعب، منذ ذلك الحين، وُضعت على الإنترنت العديد من التعبيرات عن الشكر والتقدير تجاههم من قبل مختلف الفئات في المجتمع، في هذا السياق قال خبراء الصحة إنه هناك شيء أهم من الكمامات لمنع الإصابة بالمرض، وهو اتباع الاحتياطات، مثل غسل الأيدي باستمرار باستخدام الماء والصابون أو استخدام معقم اليدين المحتوي على الكحول وتجنب لمس الأعين أو الأنف أو الفم إذا كانت الأيدي غير نظيفة وتجنب مشاركة الأطباق وأكواب الشرب، والتنظيف المستمر للأسطح التي نلمسها.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;