الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص
Go Top

ما وراء الأخبار

إطلاق لجنة لدعم العودة إلى الحياة الطبيعية في كوريا

#قضايا ساخنة l 2021-10-16

الأخبار

ⓒYONHAP News

عقدت الحكومة الكورية يوم الأربعاء الماضي أول اجتماع للجنة دعم العودة إلى الحياة الطبيعية ضمن استعدادات البلاد لاعتماد نظام "التعايش مع كورونا". وخلال الاجتماع، قال رئيس الوزراء الكوري "كيم بو كيوم" إن الحكومة سوف تتعامل مع فيروس كورونا على اعتبار أنه مرض معدٍ يمكن السيطرة عليه مثل الإنفلونزا الموسمية، وأنها سوف تستعد لإعادة الحياة الطبيعية للشعب.

ويذكر أن لجنة لدعم العودة إلى الحياة الطبيعية هي لجنة حكومية مدنية مشتركة تعمل على تقديم دعم شامل للعودة إلى الحياة الطبيعية من خلال تحسين نظام الحجر الصحي الخاص بمكافحة فيروس كورونا. وتم تشكيل هذه اللجنة، التي تتكون من 40 عضوا، من مسؤولي الحكومة والخبراء المدنيين ذوي الصلة، برئاسة مشتركة بين رئيس الوزراء "كيم" والبروفسور "تشيه جيه تشون" أستاذ الكرسي في جامعة "إيهوا" الكورية للنساء.

وسوف تقدم اللجنة استشاراتها بشأن السياسات المتعلقة بالمجالات الاقتصادية والتعليمية والأمنية والصحية، كما ستجمع الآراء من عامة الشعب، ليتم من خلالها وضع خطة تفصيلية للعودة التدريجية إلى الحياة الطبيعية.

وفي الاجتماع الأول، عرض رئيس الوزراء "كيم" 3 مبادئ ستعتمد عليها حملة العودة إلى الحياة الطبيعية، وهي التعافي التدريجي، والتعافي الشامل، والتعافي مع الشعب.

وأكد أن تطبيق نظام "تصريح اللقاء"، الذي يسمح للمطعمين بشكل كامل باستخدام المرافق العامة، يحب يؤخذ في الاعتبار تماشيا مع زيادة عدد متلقى اللقاحات، وبالتزامن مع تعزيز نظام الاستجابة الصحية للاستعداد للحالات غير المتوقعة.

وتخطط الحكومة للعودة تدريجيا إلى الحياة الطبيعية مع الأخذ في الاعتبار المعدلات المتعلقة بتطعيم اللقاحات، والإصابات الجديدة، وخطورة المرض، والوفيات.

ويهدف تحويل نظام الحجر الصحي إلى نظام العودة التدريجية للحياة الطبيعية إلى تركيز إجراءات الحجر الصحي على تخفيف خطورة المرض وتقليل عدد الوفيات بدلا من التركيز على تقليل عدد الإصابات الجديدة، وهو ما سيؤدي بالتالي إلى تخفيف إجراءات الحجر الصحي بشكل سلس، بما في ذلك قواعد التباعد الاجتماعي، والقيود المفروضة على التجمعات الشخصية.

لكن الأمر المثير للقلق هو أن العودة السريعة إلى الحياة الطبيعية قد تتسبب في أن تجعل التضحيات الهائلة المبذولة حتى الآن لمكافحة فيروس كورونا بدون جدوى في لحظة.

وفي هذا الصدد، شدد وزير الصحة والرفاهية "كوان دوك تشول" على ضرورة أن تتم العودة إلى الحياة الطبيعية خطوة بخطوة وبطريقة منظمة، وبالتعاون بين الحكومة وأفراد الشعب.

وطبقا لتقرير صادر عن الوكالة الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، بلغ معدل خطورة المرض 3.2%، والوفيات 1.4% في شهر يناير الماضي، ثم شهدا انخفاضا ليصلا إلى 2% و0.3% على التوالي في شهر يوليو الماضي رغم ظهور الموجة الرابعة من انتشار فيروس كورونا. وأرجع التقرير السبب في ها الانخفاض إلى زيادة معدل التطعيم في كوريا، حيث تجاوز المعدل حتى الآن 60%، ومن المتوقع أن يتجاوز 70% في نهاية شهر أكتوبر الجاري.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;