الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

الناس

سارة الخطيب: جاذبية اللغة الكورية في سلاستها

#ضيف على الكي بي إس l 2020-10-30

لقاء الجمعة

سارة الخطيب، طالبة فلسطينية الأصل، أردنية الجنسية، وتدرس حاليا في إحدى الجامعات الكورية، تخصص الهندسة المعمارية، في السنة الثانية، وكانت تقوم ببعض أعمال الترجمة بما في ذلك الترجمة بدوام جزئي على يوتيوب. 

وتشرح سارة في مقابلة مع القسم العربي كيفية العمل في مجال الترجمة على يوتيوب، وتقول إن ذلك يتم عن طريق الاتصالات الشخصية وأيضا عن طريق بعض التطبيقات لتقديم طلب من أجل العمل بدوام جزئي أو عادي. كما تتحدث عن تعلمها للغة الكورية، حيث بدأت وهي في سن 11 عاما من خلال الالتحاق بعدة دورات تدريبية خلال إقامتها في قطر، ثم دراستها لمدة سنة بعد وصولها إلى كوريا.  وتقول إن من الأسباب التي دعتها إلى تعلم اللغة الكورية سلاستها وعذوبة ألفاظها، مقارنة باللغات الأخرى. 

وتتحدث سارة عن صعوبات حياتها في كوريا، مشيرة إلى أنه كان من الصعب عليها في البداية الانخراط مع الطلاب الكوريين بسبب ثقافة التعارف المبنية على شرب الكحول، ولذلك لم تقم أبدا بالالتحاق بمثل تلك الاجتماعات، وبالتالي فإن صداقاتها مع غيرها من الطلاب الكوريين قائمة حاليا فقط على تبادل المعلومات عن ثقافة كل طرف. وتؤكد سارة على أن هويتها هي فلسطينية بالكامل، رغم أنه لديها جنسية أردنية، كما أنها نشأت ونمت في قطر. 

المزيد في حلقة هذا الأسبوع من برنامجكم المحبب: "لقاء الجمعة".

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;