الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

واشنطن وبيونغ يانغ تبدآن التنسيق لعقد القمة الثانية بينهما

#ما وراء الأخبار l 2018-09-11

الأخبار

ⓒ KBS News

بدأت الاستعدادات لعقد الجولة الثانية من محادثات القمة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية.

فقد أعلن البيت الأبيض الأمريكي أن الرئيس "دونالد ترامب" تلقى رسالة ودية جدا وإيجابية جدا من الزعيم الكوري الشمالي "كيم جونغ أون"، يعرب فيها الأخير عن رغبته في إجراء جولة أخرى من محادثات القمة مع "ترامب".

وقالت المتحدثة باسم البيض الأبيض "سارا ساندرز" إن واشنطن وبيونغ يانغ قد بدأتا التنسيق لعقد القمة التي ستكون الثانية بعد اللقاء الأول التاريخي الذي جمع بين "ترامب" و"كيم" يوم الثاني عشر من شهر يونيو الماضي في سنغافوره.

وبهذا يمكن القول إنه قد تم خلق جو ملائم لاستعادة الزخم للمفاوضات النووية بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، بعدما مرت بحالة من الجمود في  الآونة الأخيرة.

وكان الزعيم الكوري الشمالي قد أعرب عن عزمه نزع السلاح النووي خلال فترة الرئاسة الأولى للرئيس "ترامب"، واستجابة لذلك، قال "ترامب": "إننا سنفعلها معا".

ولكن مازال من السابق لأوانه القول ما إذا كان سيتم إجراء لقاء آخر بين "ترامب" و"كيم جونغ أون"، وذلك نظرا لأن ظاهرة عدم الثقة بكوريا الشمالية لا تزال قائمة بشكل واسع داخل الولايات المتحدة.

وطبقا لما قاله وفد كوري جنوبي قام بزيارة لكوريا الشمالية مؤخرا، فقد أوضح الزعيم "كيم جونغ أون" أن الإعلان عن إنهاء الحرب الكورية ليس له أي علاقة مع انسحاب القوات الأمريكية المتمركزة في كوريا الجنوبية، ولن يؤثر تأثيرا سلبيا على علاقات التحالف القائمة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.

ولكن يرى المراقبون أن الولايات المتحدة لن تقدم تنازلات في المفاوضات النووية مع كوريا الشمالية بناء على تصريحات "كيم".

وبهذا الخصوص، قالت قناة "إن بي سي" الإخبارية الأمريكي أمس الاثنين إن كوريا الشمالية مستمرة في إنتاج أسلحة نووية، وهو ما يتسبب في اتخاذ حكومة "ترامب" موقفا متشددا تجاه بيونغ يانغ.

وأكد الباحث "بروس بينيت" من معهد "لاند" الأمريكي أن الزعيم الكوري الشمالي "كيم جونغ أون" لم يتخل عن أسلحته النووية، بل قام بإنتاج ما يتراوح بين 5 و9 من الأسلحة النووية الجديدة منذ بداية هذا العام.

موضوعات بارزة