الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

الملحقية الثقافية السعودية تنظم مسابقة للإلقاء والكتابة باللغة العربية

#أخبار كورية عربية l 2018-11-30

لقاء الجمعة


نظمت الملحقية الثقافية السعودية في سيول مسابقتها السنوية السابعة للإلقاء والكتابة باللغة العربية للطلبة الكوريين يوم الثلاثاء الماضي في قاعة "إيه كيونغ" بجامعة هانكوك للدراسات الأجنبية، بالتعاون مع شركة "إس أويل" السعودية للنفط.

وتستهدف الملحقية الثقافية السعودية من وراء تنظيم هذه المسابقة إلى تحسين القدرة اللغوية للطلبة الكوريين الدارسين للغة العربية وتعزيز التبادل الثقافي بين كوريا الجنوبية والمملكة العربية السعودية.

وافتتح المسابقة الملحق الثقافي السعودي الدكتور "سامي عبد الوهاب"، وألقى سعادة السفير "رياض بن أحمد المباركي" السفير السعودي لدى سيول كلمة رحب فيها بجميع المتسابقين والحضور.

وأعلن الدكتور "تشيه يونغ كيل" رئيس لجنة التحكيم عن معايير التحكيم لأداء المتنافسين في مسابقة الإلقاء، وهي: المحتويات، والنطق، والتعبير، ورد فعل الحضور، بالإضافة إلى مدى فهم موضوع الإلقاء من خلال طرح سؤالين على كل متسابق، كما أعلن عن معايير التحكيم في مسابقة الكتابة، وهي المحتويات، والقواعد، والبناء.

وتكونت لجنة التحكيم لمسابقة الإلقاء من 5 أعضاء، منهم رئيس اللجنة الدكتور "تشيه"، و3 أساتدة من كلية الترجمة للدراسة العليا التابعة لجامعة هانكوك، وجامعة ميونغ جي، وجامعة دانكوك، إلى جانب زميلتنا "لؤلؤة" بصفتها متخصصة في اللغة العربية ورئيسة للقسم العربي بالكي بي إس ورلد راديو.

أما لجنة التحكيم لمسابقة الكتابة فقد ضمت خبيرين سعوديين من مركز عبد الله بن عبد العزيز الدولي لخدمة اللغة العربية،وقد قاما بزيارة لكوريا الجنوبية للمشاركة في دورات علمية لغوية ودورات تدريبية لمعلمي اللغة العربية للناطقين بغيرها.

وقد تنافس في مسابقة الإلقاء 13 طالبا وطالبة من مختلف الجامعات الكورية،بالإضافة إلى ضباط الجيش في معهد الدفاعالكوري للغات. أما مسابقة الكتابة فقد تنافس فيها 8 طلاب وطالبات يدرسون في مراحل البكالوريوس والماجستير والدكتوراه في مختلف الجامعات الكورية.

ومن بين الموضوعات التي تناولها المتنافسون في مسابقة الإلقاء،مستقبل اللغة العربية في كوريا، والعادات والتقاليد الكورية، والفصول المناخية الأربعة في كوريا، والصعوبات في تعلم اللغة العربية، وغيرها من الموضوعات المتنوعة. وكان موضوع مسابقة الكتابة هو "3 شخصيات كورية على الأقل لها فضل في خدمة اللغة العربية في كوريا"  بحيث يتم تتم كتابة تقرير بواسطة المتسابق وتقديمه للملحقية  ثم يكتبون تقريرا آخر في نفس يوم المسابقة عن مستقبل اللغة العربية .

وفاز بالجائزة الأولى في مسابقة الإلقاء الطالب "بارك سوك هان" من قسم اللغة العربية في جامعة هانكوك للدراسات الأجنبية، حيث تحدث عن الفصول المناخية الأربعة في كوريا. وفاز بالمركزين الثاني والثالث كل من "كيم سونغ جين" من جامعة هانكوك، والضابط "لي هيون جون" من معهد الدفاع الكوري للغات.

أما في مسابقة الكتابة ففاز بالجائزة الأولى "بارك إين كيو" الطالب في كلية الترجمة، واحتل المركزين الثاني والثالث كل من "شين تيه سوب" الطالب في نفس الكلية و"كيم جي آه " من نفس الكلية وتم توزيع الجوائر المادية والهدايا التذكارية الرمزية على الفائزين وجميع المتسابقين.

موضوعات بارزة