الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

جيم روجرز يرغب في الاستثمار في كوريا الشمالية

#ما وراء الأخبار l 2019-02-13

الأخبار

ⓒYONHAP News

أعرب المستثمر المعروف عالميا "جيم روجرز" عن رغبة شديدة في الاستثمار في كوريا.

وقد وُلد "روجرز" في عام 1942 ودرس في جامعة "ييل" الأمريكية وجامعة أوكسفورد البريطانية. ومنذ شبابه المبكر، اشتغل بأعمال الاستثمار، حيث أسس بالتعاون مع "جورج سوروس" صندوقا استثماريا في عام 1969، وقد سجل الصندوق نسبة ربح مبهرة بلغت 4 آلاف و200 بالمائة خلال عشر سنوات، ليستقر "روجرز" كأسطورة في مجال الاستثمار.

وحقق "جيم روجرز" نسب بيع عالية لاستثماراته خلال 10 سنوات ثم تقاعد من عمله وهو في السابعة والثلاثين من العمر، حيث يتولى حاليا رئاسة شركة "روجرز هولدينغز"، بعدما عمل كأستاذ في كلية الدراسات العليا للإدارة في جامعة كولومبيا، ومقدما للبرامج في الإذاعة.

وظل "روجرز" يعرب عن اهتمامه بالاستثمار في كوريا الشمالية مؤخرا. وفي نهاية العام الماضي تم تعيينه كعضو خارجي في مجلس إدارة شركة "أنانتي" الكورية الجنوبية المتخصصة في تطوير المنتزهات، وهي تمتلك منتزها لرياضة الغولف مكونا من بئر ساخن للاستحمام ومسار للغولف في منطقة "جبل كوم كانغ" في كوريا الشمالية، لكن أعمالها متوقفة حاليا بسبب الركود في العلاقات بين الكوريتين. 

وفي مقابلة أجرتها معه هيئة كي بي إس الشهر الماضي، أعرب "جيم روجرز" عن نية قوية للاستثمار في كوريا لاشمالية، وقال إنه إذا تم توحيد وانفتاح الكوريتين، فستكون شبه الجزيرة الكورية أكثر الدول التي تلفت الأنظار في العالم لمدة عقدين. وأشار إلى عدد من المزايا في هذا الصدد، بما فيها رأس المال والتقنية الكورية الجنوبية والموارد الطبيعية والعمالة الكورية الشمالية، إلى جانب القرب الجغرافي من الصين.

وحسب مصدر حكومي في سيول، تلقى روجرز دعوة من قبل الزعيم الكوري الشمالي "كيم جونغ أون"، وقد وافقت الحكومة الأمريكية على زيارته إلى كوريا الشمالية.

ويمكن القول إن الزعيم الكوري الشمالي أعرب بقوة  من خلال دعوة "روجرز" عن إرادته القوية للانفتاح الاقتصادي. ويفسر ذلك أيضا بأنه رسالة يطلب من خلالها من الولايات المتحدة تخفيف أو رفع العقوبات الاقتصادية عن بلاده.

موضوعات بارزة