الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

قرار سيول تقديم مساعدات انسانية لبيونغ يانغ

#قضايا ساخنة l 2019-06-09

الأخبار

ⓒKBS News

قررت الحكومة الكورية الجنوبية تقديم مساعدات إنسانية  بقيمة 8 ملايين دولار لكوريا الشمالية، وذلك في إجتماع للجنة تنفيذ التعاون والتبادل بين الكوريتين عقد يوم الأربعاء الماضي.

وبموجب هذا القرار، ستقدم سيول مبلغ 4.5 مليون دولار لبرنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة لمكافحة سوء التغذية في كوريا الشمالية، إضافة الى مبلغ 3.5 مليون دولار لمنظمة اليونسيف التابعة للأمم المتحدة أيضا لمساعدة الأطفال والحوامل هناك.

ومن المتوقع أن يتم إرسال هذه المساعدات الانسانية للمنظمتين الدوليتين في غضون الأسبوع القادم.

وتعتبر هذه  المرة الأولى التي تقدم فيها سيول هذا النوع من المساعدات إلى بيونغ يانغ عن طريق منظمات دولية منذ أن قامت حكومة الرئيسة السابقة "بارك كون هيه" بتقديم 800 ألف دولار لصندوق الأمم المتحدة للسكان في شهر ديسمبر من عام 2015  لتخصيصها  في إجراء مسح سكاني وصحي في كوريا الشمالية.

وكانت لجنة تنفيذ التعاون والتبادل بين الكوريتين قد اتخذت قرارا يقضي بتقديم 8 ملايين دولار من المساعدات الإنسانية لكوريا الشمالية في شهر سبتمبر من عام 2017 ، ولكن لم يتم تنفيذ ذلك القرار نتيجة  لتنفيذ  بيونغ يانغ سلسلة من الاستفزازات النووية والصاروخية.

الجدير بالذكر أن تقارير صادرة عن المنظمة الدولية للأغذية والزراعة وبرنامج الغذاء العالمي يوم الثالث من مايو الماضي قد أفادت بأن الوضع الغذائي في كوريا الشمالية  يشهد  في الوقت الراهن  وضعه  الأسوء  منذ السنوات العشر الماضية، مشيرة إلى أن بيونغ يانغ تحتاج إلى 1.36 مليون طن من الحبوب لتعويض نقص غذائها لهذا العام.

وفي المكالمة الهاتفية التي جرت بين الرئيسين الكوري والأمريكي يوم السابع من مايو الماضي ، أعرب الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" عن دعمه لخطة سيول القاضية بتقديم مساعدات إنسانية لبيونغ يانغ.

وبالرغم من الجهود التي بذلتها كوريا الجنوبية لتقديم مساعدات إنسانية لكوريا الشمالية، قامت بيونغ يانغ بإطلاق صواريخ قصيرة المدى في مايو الماضي، وهو ما تسبب في خلق جو يحول  دون  تقديم المساعدات لبيونغ يانغ. والأسوأ من ذلك هو أن كوريا الشمالية دعت سيول إلى إيجاد حل جذري للقضايا المعلقة بين الكوريتين ، واصفة خطة سيول المتعلقة بتقديم  مساعدات إنسانية بأنها  أمرغير أساسي.

ورغم موقف بيونغ يانغ السلبي هذا ، أكدت حكومة سيول مجددا يوم السابع عشر من مايو خطتها لتقديم مساعدات إنسانية للمواطنين الكوريين الشماليين ، واتخذت في نهاية المطاف قرارا بتقديم تلك المساعدات، آملة في أن تلعب هذه الخطوة دورا في إجراء حوار بين الكوريتين، واستئناف المفاوضات  المتجمدة  بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية بشأن نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.

موضوعات بارزة