الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

إطلاق حملة تبرعات من قبل موظفي شركتي هيون ديه وكيا

#بانوراما الأخبار الكورية l 2020-05-12

سيول بانوراما

ⓒ Getty Images Bank

شارك عدد من موظفي شركتي هيون ديه وكيا للسيارات في جمع ثلاثمائة مليون وون من التبرعات المالية من أجل مساعدة الطبقة المهمشة على التغلب على تداعيات كورونا تسعة عشر، يقال إن الفكرة بدأت بسؤال مفاده أليس هناك طريقة لقيام موظف بتقديم تبرع مالي شخصيا؟ وطُرح هذا الرأي بأسماء مجهولة في غرفة للدردشة يستخدمها الموظفون في شركة هيون ديه للسيارات يوم الثامن عشر من شهر مارس الماضي. حيث أعرب صاحب السؤال عن رغبته في مساعدة الطبقة المهمشة التي تعاني من الفيروس وتواصل ردود الفعل عليه مثل "أود أن أشارك حتى ولو بقيمة صغيرة" و"نحن في حاجة إلى تغيير الجو في المجتمع" مما رفع من رغبة الموظفين في تقديم تبرعات، عندما لاقى هذا الرأي ردود فعل ساخنة، قامت شركتا هيون ديه وكيا للسيارات بإنشاء موقع خاص لجمع التبرعات المالية عبر الأجهزة المتنقلة بالتعاون مع جمعية الرفاهية الاجتماعية "هيه بي بين해피빈" في العشرين من نفس الشهر، وفي طابور التبرعات المالية من مسؤولي وموظفي الشركتين، شاركت نقابة العمال أيضا حيث تم جمع مائتين وتسعة وسبعين مليون وون، في هذا السياق قال مسؤول في شركة هيون ديه إن حوالي ثلاثة وثلاثين ألف موظف في الشركة شاركوا في حملة التبرعات وتماشيا مع هذه المشاركة الطوعية لموظفيها أضافت الشركة القوة من خلال تخصيص صندوق المطابقة، أي إضافة نفس الكمية من التبرعات التي جمعها موظفوها.

الجدير بالذكران الشركتان صرحتا مؤخر بأنهما قدمتا خمسمائة وتسعة وخمسين مليون وون من تبرعات الموظفين والشركة إلى جميعتي إنقاذ الأولاد والتعامل مع المجاعة بالإضافة إلى خمسة مليارات وون من التبرعات المالية قدمتها الشركتان في شهر فبراير الماضي، ومن المتوقع أن تستخدم هذه التبرعات في تقديم مجموعات السلامة الحياتية إلى الطبقة المهمشة من المسنين المقيمين بمفردهم، والأسر المكونة من جد أو جدة وحفيد والأسر محدودة الدخل، تجدر الاشارة الي ان  مجموعة السلامة الحياتية تحتوي على مختلف المواد الغذائية والمنتجات المعززة غذائيا وسوائل التعقيم والكمامات وغيرها.

يذكر أن عددا من المسؤولين والموظفين في مقر مجموعة هيون ديه للشركات كانو قد شاركوا في حملة للتبرع بالدم التي نظمت في السابع والعشرين من الشهر الماضي وعلى مدار ثلاثة أيام شارك ثلاثة آلاف وتسعمائة وستون من مسؤولي وموظفي شركتي هيون ديه كيا في هذه الحملة الرامية إلى التغلب على الصعوبات في تقديم الدم نتيجة لتداعيات كورونا.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;