الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

إدريس بوودينة: الغربة هي أصعب شيء بعد كورونا

#ضيف على الكي بي إس l 2020-05-22

لقاء الجمعة


في حلقة هذا الأسبوع من برنامج لقاء الجمعة نلتقي بالمستمع القديم إدريس بوودينة من مدينة مكناس المغربية، الذي يعيش حاليا في مدينة بيتسبرغ بولاية بنسلفانيا الأمريكية، حيث يعمل كموظف حكومي في البريد الأمريكي، ويقول إن الفرق بين قضاء شهر رمضان في المغرب وقضائه في بيتسبرغ كالفرق بين السماء والأرض، وأن الغربة هي أصعب شيء بعد كورونا، مشيرا إلى أن الثقافة وكل العادات تختلف، خاصة في حالته، حيث إنه جاء من مدينة تاريخية عتيقة إلى مدينة عصرية حديثة. 

وأضاف السيد/ إدريس أن بيتسبرغ مصنفة ضمن المناطق الحمراء في الولايات المتحدة وهو ما يعني أنها تشهد أكبر نسبة من الإصابات بفيروس كورونا، ولذلك يمكن أن نلمس في وجوه الناس في الشوارع الخوف من الآخر والخوف من الإصابة بالعدوى. 

كما تحدث عن هوايته كمستمع للإذاعات العالمية، وقال إنها بدأت وهو طالب في المدرسة الإعدادية، وبعدها التقط بث القسم العربي بالكي بي إس ورلد راديو لأول مرة في عام 1989. ويتذكر كيف كانت طبيعة هواية الاستماع في ذلك الوقت وكيف تطورت مع مرور الوقت. 

ويقول إنه كلما سافر إلى أي دولة فإنه يقوم بزيارة إلى إذاعة تلك الدولة، حيث زار العديد من مقار الإذاعات العالمية، ولذلك فإن الاستماع إلى الإذاعات الدولية جعل له في كل بلد أصدقاء.

المزيد في حلقة هذا الأسبوع من برنامجكم المحبب: "لقاء الجمعة".


موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;