الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

تمديد صفقة مبادلة العملات بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة لمدة 6 أشهر

#قضايا ساخنة l 2020-08-01

الأخبار

ⓒ YONHAP News

قال البنك المركزي الكوري يوم الخميس الماضي إنه اتفق مع البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي على تمديد صفقة مبادلة العملات الثنائية التي كان من المقرر أن تنتهي يوم الثلاثين من سبتمبر حتى الحادي والثلاثين من العام القادم.

وتوقع البنك المركزي أن يسهم تمديد الصفقة في تحقيق الاستقرار في سوق صرف العملات والسوق المالية في البلاد.

وسبق وأن وقعت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة صفقة مبادلة العملات التي بلغت قيمتها 60 مليار دولار يوم التاسع عشر من شهر مارس الماضي كخطوة تهدف إلى منع عدم الاستقرار المالي العالمي وسط تصاعد جائحة فيروس كورونا، حيث تم تمديد هذه الصفقة قبل شهرين من انتهاء صلاحيتها ، ولمدة 6 أشهر.

وقال البنك المركزي الكوري إنه تقاسم مع البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي الآراء على ضرورة تمديد الصفقة، نظرا لأن عدم اليقين للاقتصاد العالمي مازال قائما بسبب جائحة كورونا.

ومن جانبه، أعلن البنك الاحتياطي الأمريكي يوم الأربعاء الماضي أنه قرر تمديد اتفاقيات مبادلة العملات مع البنوك المركزية في 9 دول، بما فيها كوريا الجنوبية ، لمدة 6 أشهر.

الجدير بالذكر أن الولايات المتحدة وقعت اتفاقيات مبادلة العملات التي تصل قيمتها إلى 60 مليار دولار مع كل من أستراليا والبرازيل والمكسيك وسنغافورة والسويد بالإضافة إلى كوريا الجنوبية، فيما وقعت اتفاقيات مماثلة تصل قيمتها 30 مليار دولار مع كل الدانمارك والنرويج ونيوزلاندا.

ويمكن القول إن تمديد صفقة مبادلة العملات قبل شهرين من انتهاء صلاحيتها يعد إجراءات استباقية تهدف إلى منع تعرض السوق المالية العالمية لعدم الاستقرار.

وعند توقيع الصفقة في شهر مارس الماضي، كان من المتوقع أن تنتهي أزمة كورونا بعد حوالي 6 أشهر، إلا أن الأزمة تتفاقم حاليا دون ظهور أي إشارة إلى تخفيفها، ومازال هناك احتمالا للتعرض لموجة ثانية لانتشار الفيروس في الدول التي استقر فيها الوضع، وهو ما تسبب في محدودية الأنشطة الاقتصادية تباطؤ التجارة على مستوى العالم.

ولذلك، إذا زادت ظاهرة عدم الاستقرار في السوق المالية العالمية في مثل هذا الوقت، فقد يقع الاقتصاد العالمي في أزمة لا يمكن السيطرة عليها. وتلعب اتفاقيات مبادلة العملات دور صمام أمان لمنع عدم الاستقرار في السوق المالية العالمية.

وفي هذا السياق، قال نائب رئيس الوزراء الكوري للشؤون الاقتصادية "هونغ نام كي" إن صفقة مبادلة العملات بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة ستسهم إسهاما كبيرا في تخفيف عدم الاستقرار في السوق المالية بشكل استباقي.

إلى جانب هذا، قالت الحكومة الكورية إن السوق المالية في كوريا الجنوبية تتمتع باستقرار بوتيرة سريعة. لكنها أضافت أن عدم اليقين في السوق مازال قائما، مشيرة إلى أن الصفقة بين سيول وواشنطن ستساعد على تحقيق الاستقرار في السوق المالية.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;