الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

قواعد المرور في كوريا الشمالية

# من داخل كوريا الشمالية l 2020-10-08

كوريا حاضر ومستقبل

ⓒ KBS

في هذه الأيام، يمارس العديد من الأشخاص التباعد الاجتماعي في محاولة لمنع انتشار فيروس كورونا، مما يؤدي إلى زيادة الطلب على خدمات التوصيل. وتماشيا مع هذا الاتجاه، فإن انتهاكات قواعد المرور، سواء كانت كبيرة أو صغيرة، آخذة في الارتفاع أيضا، وهو ما بتذل الشرطة الكورية الجنوبية جهودا كبيرة لتقليله. فكيف تنظم كوريا الشمالية حركة المرور؟


المحامي "أوه هيون جونغ":

كوريا الشمالية لديها لوائح للمرور لقطارات السكك الحديدية والسيارات ومترو الأنفاق. فقانون المرور على الطرق، على سبيل المثال، تم سنه في عام 1997، وتم تعديله سبع مرات حتى عام 2011، مما يشير إلى أن المجتمع الكوري الشمالي قد تغير كثيرا خلال هذه الفترة. يتألف القانون من 168 قسما، ويتعامل مع كل ما يتعلق بحركة المرور في الدولة الشيوعية، بما في ذلك الطرق والمشاة ومرافق المرور وكيفية الحصول على رخص القيادة وكيفية التعامل مع حوادث المرور وسياسات منع الاختناقات المرورية والقواعد الأخرى ذات الصلة. تتضمن النسخة المنقحة في 2011 شرطا يجعل من الضروري للسائقين تنظيف سياراتهم. بموجب القانون المعدل، يُحرم من تسببوا في حادث مروري من رخصة القيادة. كما أدخل نظام عدم القيادة في اليوم البديل.


في كوريا الجنوبية، أصبحت قواعد المرور أقوى، فقد صار ارتداء أحزمة الأمان إلزاميا مع حظر استخدام الهواتف المحمولة في أثناء القيادة. وتم وضع أساس قانوني للقضاء على الفوضى على الطرق. كذلك فإن حوادث السيارات في مناطق المدارس تخضع لعقوبات أشد من ذي قبل، كما يجب أن تقوم الحافلات المدرسية بتفعيل نظام فحص مصمم للتأكد من عدم ترك أي طفل في الحافلة. وتم أيضا تقصير وتيرة تجديد رخصة القيادة للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 75 عاما. أما لوائح المرور في كوريا الشمالية فهي أبسط بالمقارنة بتلك الموجودة في الجنوب.


المحامي "أوه هيون جونغ":

قانون المرور في كوريا الشمالية ينظم حتى الحالة الصحية للمركبات الفردية وعادات السائقين. على سبيل المثال، يطلب من جميع السائقين الذين يدخلون بيونغ يانغ غسل سياراتهم لتكون نظيفة. ويُفرض على سائقي السيارات المتسخة دفع غرامة، ويجب على السائقين عدم التدخين. في كوريا الشمالية، المسار الأول على الطريق هو الأقرب إلى الرصيف. هذا عكس كوريا الجنوبية. فالمسار الأول مخصص لشاحنات البضائع والحافلات، بينما يتم استخدام المسار الثاني بواسطة سيارات الركاب. والمسار في منتصف الطريق للطرق العريضة، مثل الطرق ذات السبعة مسارات، يُترك فارغا في الأوقات العادية، لأنه يستخدم فقط من قبل سيارات الإسعاف وعربات الإطفاء. عندما يموت شخص في حادث مروري لا يتلقى الضحية أي تعويض مالي. وبدلا من ذلك، فإن مكان العمل، الذي ينتمي إليه السائق المخالف، يقيم جنازة للضحية. ويمكن للمصابين تلقي العلاج مجانا في العيادات المحلية. أما في الجنوب، فتتحمل شركات التأمين على السيارات أو السائقون الأفراد المسؤولية عن الأضرار.


أيضا طبقت كوريا الجنوبية لوائح أكثر صرامة ضد السائقين المخمورين. وبموجب القانون، يواجه الجناة ما لا يقل عن ثلاثة أعوام سجنا، أو ما يصل إلى السجن مدى الحياة، عندما تؤدي قيادتهم في حالة سكر إلى الوفاة.  


المحامي "أوه هيون جونغ":

في الشمال، يواجه السائقون المخمورون عقوبات مختلفة، بما في ذلك الغرامات. عندما تؤدي قيادتهم في حالة سكر إلى الوفاة، تُلغى رخصتهم بشكل دائم وتُحجز سيارتهم. ويجبرون على الأشغال الشاقة بين سنة وثلاث سنوات. في كوريا الجنوبية، يستخدم الضباط آلة لقياس مستوى الكحول في الدم لدى السائقين، بينما في الشمال يصدر الضباط حكما ذاتيا حول القيادة تحت تأثير الكحول، حيث يقومون ببساطة بشم رائحة الكحول في أنفاس السائق لتحديد ما إذا كان هو أو هي في حالة سكر. لذلك، قد يتم تعليق رخصة السائق أو مواجهة العمل القسري لمجرد أن أنفاسه تفوح منها رائحة الخمر. وفي بعض الحالات، على العكس من ذلك، يترك الضباط السائقين المخمورين.


في كوريا الشمالية، عندما ينتهك شخص ما لائحة المرور، يركض ضباط الشرطة نحو ذلك الشخص ويطلقون صافرة، ويصدرون تذكرة مخالفة. وتتضمن رخصة القيادة في كوريا الشمالية خمس مساحات في الأسفل، وفي كل مرة ينتهك فيها صاحب الترخيص أي قاعدة، يتم عمل ثقب في مكان واحد. وعندما يتم ثقب كل المساحات الخمس، يتم إلغاء الترخيص.


المحامي "أوه هيون جونغ":

يُطلب من منتهكي قواعد المرور في كوريا الشمالية دفع غرامة. في بعض الحالات، يتم تعليق ترخيصهم. في كوريا الجنوبية، يتم الكشف عن مخالفات السرعة والإشارات المرورية بواسطة أجهزة إلكترونية. في الشمال، يحدد ضباط المرور، وليس النظام الإلكتروني، ما إذا كان السائقون يخالفون القواعد أم لا، ويفرضون غرامة على الفور. نتيجة لذلك، غالبا ما يتجادل السائقون مع الضباط أو يقومون برشوتهم. ورغم أن السائقين قد لا يخالفون أي قاعدة، إلا أن ضباط المرور غالبا ما يوقفون سياراتهم ويهددون بفرض غرامة، من أجل الحصول على رشوة. ولهذا السبب، يتجنب سكان كوريا الشمالية ضباط المرور، واصفين إياهم بـ"الحشرات الزرقاء"، لأن الضباط عادة ما يرتدون زيا أزرق اللون.


في الجنوب، يُسمح للذين تزيد أعمارهم عن 18 عاما بإجراء اختبار القيادة. وهناك ثلاثة أنواع من الرخص. وفي كوريا الشمالية، ليس من السهل الحصول على رخصة قيادة. 


المحامي "أوه هيون جونغ":

للحصول على رخصة قيادة في كوريا الشمالية، يجب على الأشخاص الدخول أولا إلى أكاديمية قيادة السيارات. وبعد عام من التدريب هناك، يخضعون لاختبار القيادة. ولكن من الصعب قبول أي شخص في أكاديمية التدريب. فبناء على توصية الحزب أو المؤسسات، يتم اختيار الطلاب النموذجيين من خريجي المدارس الثانوية. لذا، فإن الباب ليس مفتوحا للجميع. وبعد دخول الأكاديمية، يبقى المتدربون معا في معسكر، مثل الجنود. ولممارسة القيادة لمسافات طويلة، يتعين عليهم التحرك في جميع أنحاء البلاد لمدة خمسة إلى ستة أشهر. يعد برنامج تعليم القيادة صعبا للغاية لأن المتدربين يجب أن يتعلموا ليس فقط القيادة ولكن أيضا إصلاح المركبات وصيانتها. 


في كوريا الشمالية، تعتبر القيادة وظيفة جيدة، حيث يعتبر السائقون عمال تكنولوجيا. ويمكن للسائقين السفر في جميع أنحاء البلاد والعثور على المزيد من فرص العمل وكسب المال. ويبدو أن السائقين سيستمرون في التمتع بشعبية كبيرة في كوريا الشمالية، حيث لا يتم ضمان حرية التنقل أو الحق في السفر. 

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;