الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

استبيان يظهر زيادة أوزان الكوريين بسبب انخفاض كمية الأنشطة

#بانوراما الأخبار الكورية l 2021-02-18

سيول بانوراما

ⓒ Getty Images Bank

انتشر مؤخراً مصطلح كوري جديد يسمى " هواك زينجا 확찐자". ويُشير هذا المصطلح إلى الشخص الذي زاد وزنه زيادة كبيرة وسريعة نتيجة لانخفاض كمية نشاطه بسبب عدم الخروج من بيته خوفا من الإصابة بفيروس كورونا. وتبين بالفعل أن ثلاثة من بين كل عشرة بالغين الكوريين زاد وزنهم بسبب طول فترة الوباء. ويرجع السبب في ذلك إلى انخفاض كمية الأنشطة بسبب طول البقاء في البيوت وزيادة تناول أطعمة التوصيل عالية السعرات الحرارية.


وكانت قد أجرت شركة إنكروت المتخصصة في تقديم المعلومات عن فرص العمل، مسحا على تسعمائة وواحد وثمانين بالغا من الرجال والنساء خلال الفترة من السادس إلى التاسع من الشهر الماضي. حيث جرى المسح من أجل التعرف على تغير الوزن بعد تفشي الوباء. وفي هذا المسح أجاب ثلاثة وثلاثون بالمائة من المشاركين بأن أوزارنهم زادت بسبب طول الوباء. ومنهم سبعة وثلاثون بالمائة من الموظفين واثنان وثلاثون بالمائة منهم من طلاب الجامعات وثلاثون بالمائة منهم من ربات البيوت. وحسب الجنسين، أجاب ثلاثون بالمائة من الرجال وستة وثلاثون بالمائة من النساء بأن أوزارنهم زادت. وحسب الفئات العمرية، أجاب بنعم ثلاثة وأربعون بالمائة منهم في فئة الثلاثينيات العمرية، وأربعة وثلاثون بالمائة منهم في فئة العشرينيات، وسبعة وعشرون بالمائة منهم في فئة الأربعينيات.

وبلغ معدل كميات الأوزان التي زادت خلال عام واحد من شهر فبراير من العام الماضي إلى الشهر الماضي خمسة فاصل ثمانية كيلوغرام. وبالنسبة للموظفين فقد زادوا بمعدل ستة كيلوغرامات. كما زاد طلاب الجامعات بمعدل خمسة فاصل خمسة كيلوغرام بينما زادت ربات البيوت بمعدل خمسة كيلوغرامات. وبالنسبة للنساء بلغ المعدل ستة فاصل خمسة كيلوغرام بينما بلغ معدل النساء خمسة كيلوغرامات. كما بلغ معدلهم في فئة الثلاثينيات ستة بالمائة بينما بلغ معدلهم في فئة العشرينيات خمسة فاصل ثمانية كيلوغرام.

وبالنسبة للموظفين، فقد اتضح أن هناك عددا من الأسباب لزيادة الوزن وهي انخفاض كمية الأنشطة بسبب طول العمل من المنزل، وزيادة كمية المأكولات مع البقاء في البيت وتقييد الأنشطة خارج البيت إلى جانب انخفاض كمية ممارسة الرياضة. فقبل تفشي وباء كورونا، كان معدل أوقات ممارسة الرياضة يبلغ 4,9 ساعة أسبوعيا، لكنه انخفض بعد الوباء بثلاث ساعات ليبلغ 1,9 ساعة أسبوعيا. لكن كمية المأكولات زادت قليلا من اثنين فاصل خمسة وجبة رئيسية يوميا إلى اثنين فاصل ثمانية وجبة يوميا. خاصة زاد عدد مرات طلب توصيل الأطعمة من واحد فاصل أربعة مرة أسبوعيا قبل كورونا إلى ثلاثة فاصل خمسة مرة أسبوعيا حاليا. هذا يعني أن عدد مرات طلبات توصيل الأطعمة أسبوعا زاد بمرتين. 

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;