الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص
Go Top

قرار اليابان بإطلاق المياه الملوثة من محطة فوكوشيما النووية إلى البحر

#قضايا ساخنة l 2022-07-30

الأخبار

ⓒYONHAP News

قررت اليابان إطلاق المياه الملوثة من محطة فوكوشيما النووية إلى البحر، مما أثار قلق الحكومة الكورية والمنظمات البيئية الدولية.  

فقد وافقت هيئة التنظيم النووي اليابانية رسميا يوم الثاني والعشرين من يوليو الجاري على خطة شركة طوكيو للطاقة الكهربائية "تيبكو" المشغلة للمحطة، بشأن إطلاق المياه الملوثة في البحر.

ومن جانبها، حثت الحكومة الكورية اليابان على تقديم معلومات كافية عن تلك الخطة، واتخاذ الإجراءات اللازمة لمعالجة المياه الملوثة نوويا بشكل آمن.

وكانت شركة طوكيو للطاقة الكهربائية قد طلبت في شهر ديسمبر من العام الماضي من هيئة التنظيم النووي اليابانية إجراء تقييم لخطتها لإطلاق مياه محطة فوكوشيما النووية بناء على قرار الحكومة اليابانية. 

وبموجب هذه الخطة، سيتم إطلاق المياه في البحر بعد معالجتها لإزالة أغلب الملوثات الإشعاعية باستخدام نظام متقدم لمعالجة السوائل، وتخفيف كثافة التريتيوم بالخلط مع مياه البحر. 

الجدير بالذكر أنه يمكن إزالة 62 نوعا من الملوثات الإشعاعية من خلال نظام معالجة السوائل المذكورة، باستثناء التريتيوم.

وقد وافقت هيئة التنظيم النووي اليابانية في شهر مايو الماضي بشكل مبدئي على الخطة التي تقدمت بها شركة طوكيو للطاقة الكهربائية، ثم أصدرت موافقة نهائية عليها يوم الثاني والعشرين من يوليو بعد الاستماع إلى الرأي العام.

وتخطط الشركة اليابانية لبدء العمل في بناء منشآت لتصريف المياه الملوثة بعد الحصول على موافقة من الحكومة الإقليمية المختصة.

وبموجب هذه الخطة، سيتم إطلاق المياه الملوثة في البحر على بعد كيلومتر واحد من محطة فوكوشيما الأولى عن طريق نفق تحت البحر.

وتنوي اليابان بدء إطلاق المياه في ربيع العام القادم، لكن الموعد المستهدف قد يكون قابلا لتغيير، لأن اتحادات الصيد في فوكوشيما تعترض بشدة على خطة إطلاق المياه الملوثة نوويا في البحر.

وفي سياق متصل، قالت منظمة السلام الأخضر في بيان أصدرته يوم الثاني والعشرين من يوليو إن الحكومة اليابانية لم تقدم أدلة علمية تدعم سلامة تصريف المياه الملوثة إشعاعيا، مؤكدة على ضرورة خضوع الخطة اليابانية لتقييم شامل للتأثيرات البيئية بناء على اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار. وأضافت أنه يتم الآن اكتشاف كمية كبيرة من السيزيوم في الأسماك في فوكوشيما، وأن إطلاق المياه الملوثة سيؤثر تأثيرا أسوأ على الأسماك، مما سيتسبب في خسائر للصيادين اليابانيين والكوريين.

وفي هذا الصدد، حثت المنظمة البيئية في جزيرة جيجو الكورية اليابان على التراجع عن قرارها بإطلاق المياه الملوثة من محطة فوكوشيما، مشيرة إلى أن المياه الملوثة التي سيتم إطلاقها في الربيع القادم ستنتشر في مياه جيجو بدءا من النصف الثاني من العام القادم. ودعت الحكومة الكورية إلى تركيز كل طاقتها على اتخاذ تدابير دبلوماسية قوية لحماية النظام البيئي البحري الكوري وأرواح أفراد الشعب وسلامتهم.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;