الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

أخبار الفن

قبول واسع من قبل المستهلكين لمصطلح "التجارة الحية"

#بانوراما الأخبار الكورية l 2021-01-06

سيول بانوراما

ⓒ Getty Images Bank

هذه الأيام تكتسب "التجارة الحية" (live commerce)، التي تبيع السلع عبر البث المباشر عبر الإنترنت، شعبية كبيرة. ومن المتوقع أن تصبح طريقة جديدة لبيع المنتجات عن طريق الإنترنت، خاصة لأصحاب الأعمال الصغيرة الذين قل عدد عملائهم بسبب فيروس كورونا 19.

يشير مصطلح "التجارة الحية" إلى بيع البضائع من خلال البث المباشر، حيث يقدّم البائعون معلومات مفصلة عن المنتج من خلال البث المباشر، ويتبادل المشاهدون الآراء من خلال التعليقات، ويمكن للمستهلكين اتخاذ قرار الشراء بناءً على المعلومات التي يحصلون عليها من مشاهدة التعليقات وعمليات البث، ثم النقر فوق زر "الشراء" في نافذة البث لشراء المنتج.

قد يكون مفهومًا أنه يشبه التسوق المنزلي عبر التلفزيون، لكنه يختلف عنه، حيث إن التسوق في المنزل عبر التلفزيون هو طريقة يشرح فيها مضيف التسوق المنتج من جانب واحد، لذلك يصعب على المستهلكين حل فضولهم على الفور، لكن التجارة الحية تسمح بالاتصال المباشر، حيث يصف البائع المنتج مباشرة بناءً على طلب المشاهدين ويجيب على الأسئلة فورًا.

ومع ذلك، في حقبة ما بعد كورونا، من المتوقع أن ينمو سوق "التجارة الحية" القائم على هذه الطريقة غير المباشرة بشكل سريع. لذلك، يسارع كبار تجار التجزئة الحاليين مثل المتاجر الكبرى وشركات الأثاث إلى الدخول في سوق "التجارة الحية".

لكن المشكلة تكمن في عدم وجود لوائح قانونية بشأن الضرر الذي قد يلحق بالمستهلك. ففي حالة التسوق المنزلي عبر التلفزيون، والذي ينظمه قانون التجارة الإلكترونية، إذا كانت هناك مشكلة في المنتج، فيجب أن تكون شركة التسوق مسؤولة بشكل مباشر. ولكن شركات التجارة الحية ليس لديها هذا الالتزام، ولذلك يشير البعض إلى أنه يجب إعداد التدابير اللازمة لحماية المستهلك.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;