الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

ما وراء الأخبار

مذكرات بولتون تثير ضجة في كوريا الجنوبية

#قضايا ساخنة l 2020-06-27

الأخبار

ⓒYONHAP News

حتى قبل إصدارها، أثارت مذكرات مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق "جون بولتون" ضجة على المستويين المحلي والعالمي بسبب محتوياتها.

وقد أصبحت تلك المذكرات على رأس مبيعات مكتبة "أمازون" الإلكترونية، في الوقت الذي حاولت فيه إدارة الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" منع نشرها عن طريق القضاء، ولكن رغم ذلك صدرت مذكرات "بولتون" يوم الثلاثاء الماضي.

وقال مكتب الرئاسة الكورية يوم الاثنين الماضي إن محتويات رواية "بولتون" بشأن المناقشات بين الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" والرئيس الكوري الجنوبي "مون جيه إين" والزعيم الكوري الشمالي "كيم جونغ أون" ليست دقيقة وتنطوي على تحريف.

ومن جانبه، أوضح مستشار الأمن القومي في مكتب الرئاسة الكورية "جونغ أوي يونغ" في بيان أصدره "يون دو هان" مساعد الرئيس للتواصل مع الشعب، أن مذكرات "بولتون" لا تعكس حقائق دقيقة، بل تشوه الكثير من الحقائق.

وأضاف أن الإقدام من جانب واحد على نشر مناقشات جرت بناء على الثقة المتبادلة ينتهك المبادئ الأساسية للدبلوماسية وقد يضر كثيرا بالمفاوضات في المستقبل.

وكان المستشار الكوري "جونغ" قد عمل شريكا لنظيره الأمريكي "بولتون" في المفاوضات التي جرت استعدادا لثلاث جولات من القمة بين الكوريتين وجولتين من القمة بين الرئيس الأمريكي "ترامب" والزعيم الكوري الشمالي "كيم جونغ أون".

وأكد "جونغ" إن سلوك "بولتون" غير اللائق قد يضر الجهود المبذولة للحفاظ علي الاستراتيجية المشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة وتطويرها، وتعزيز أمن ومصالح البلدين، معربا عن أمله في أن تتخذ الحكومة الأمريكية الإجراءات المناسبة لمنع تكرار حدوث مثل هذه الحالة، مشيرا إلى أن هذا الموقف تم إبلاغه إلى مجلس الأمن القومي الأمريكي يوم الأحد الماضي.

وقد صدرت مذكرات "جون بولتون" بعنوان "الغرفة التي شهدت الواقعة" يوم الثلاثاء الماضي، حيث تتناول قضايا مختلفة، بما فيها العلاقات بين الولايات المتحدة والصين، والمفاوضات النووية بين الولايات المتحدة وكورياالشمالية، والتصرفات الغريبة للرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، من وجهة نظر بولتون الخاصة.

ومن جانبه، انتقد "ترامب" مذكرات "بولتون" عبر حسابه على تويتر، ووصفها بأنها "مجموعة من الأكاذيب والقصص المختلقة التي تهدف إلى أن أبدو سيئا".

وفيما يخص العلاقات بين الكوريتين وبين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية، قال "بولتون" إن الرئيس الكوري الجنوبي "مون جيه إين" الحريص على تحسين العلاقات مع كوريا الشمالية طرح توقعات غير واقعية مع كل من الرئيس الأمريكي "ترامب" والزعيم الكوري الشمالي "كيم جونغ أون" بشأن أجندة التوحيد الخاصة به.

ويرى الكثيرون أن كتاب مذكرات "بولتون" يمزج بين الحقائق وادعاءاته الخاصة، لكنه من المحتمل أن يؤثر سلبا على العلاقات بين الكوريتين التي تمر حاليا بحالة من الجمود، والمفاوضات النووية بين واشنطن وبيونغ يانغ التي تسودها حالة من عدم اليقين.

بالإضافة إلى ذلك، قالت محكمة أمريكية إن "بولتون" قد اختار تجاهل وجوب إجراء مراجعة للكتاب، وهو ما قد يعرض الأمن القومي للخطر من خلال الكشف عن معلومات سرية، منتهكا بذلك التزاماته بموجب اتفاقية الحفاظ على السرية وعدم إفشاء المعلومات.

وحذرت من أن "بولتون" قد يتعرض لمصادرة أرباح مبيعات مذكراته وأيضا لعقوبة قضائية.

موضوعات بارزة

Close

يستخدم موقعنا الكوكيز وغيرها من التقنيات لتحسين الخدمة. مواصلة استخدام الموقع تعني أنك موافق على استخدام تلك التقنيات، وعلى سياسة موقعنا. عرض التفاصيل;