الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

الزعيم الكوري الشمالي يدعو بابا الفاتيكان لزيارة بيونغ يانغ

#ما وراء الأخبار l 2018-10-10

الأخبار

ⓒKBS Newsيا ترى هل ستتحقق زيارة بابا الفاتيكان إلى كوريا الشمالية؟

يرى المراقبون أن إمكانية تحقق هذه الزيارة كبيرة جدا. وإذا تحققت بالفعل، فسوف يصبح البابا فرانسيس أول بابا للفاتيكان يزور كوريا الشمالية.

وهناك سببان رئيسيان لارتفاع إمكانية زيارة البابا فرانسيس إلى كوريا الشمالية. الأول هو اهتمام البابا الكبير بالسلام في شبه الجزيرة الكورية، والثاني هو سهولة جدول أعماله.

وكان البابا فرانسيس قد زار كوريا الجنوبية لمدة 5 أيام في شهر أغسطس من عام 2014 أي في العام الثاني من توليه منصبه، وقد اختار كوريا كأول محطة في جولته الآسيوية.

وبعد توليه المنصب ظل يعلب دورا فعالا في تسوية الصراعات العالمية بما فيها تطبيع العلاقات بين الولايات المتحدة وكوبا، وإبرام اتفاقية للسلام في كولومبيا.

كما ظل البابا يقدم دعما كبيرا عبر تصريحاته في كل الأزمات النووية الكورية الشمالية ومراحل الحوار. ومن هذا المنطلق تم تحديد موعد المقابلة بينه وبين الرئيس الكوري الجنوبي "مون جيه إين" الذين سيزور الفاتيكان يوم الثامن عشر من هذا الشهر. وهو أمر نادر يعبر عن رغبته الخاصة في إجراء حوار كاف مع الرئيس مون.

وظلت الفاتيكان يسعى إلى إقامة علاقات رسمية مع كوريا الشمالية. ففي نهاية أعوام الثمانينيات من القرن الماضي، أرسلت الفاتيكان مبعوثا خاصا إلى كوريا الشمالية.

وحتى الآونة الأخيرة تحافظ الفاتيكان على اتصالاتها مع كوريا الشمالية من خلال تقديم مساعدات إنسانية بواسطة جماعات الإنقاذ.

كما وجهت كوريا الشمالية دعوة إلى البابا لزيارتها في فترة الزعيم الكوري الشمالي السابق "كيم جونغ إيل".

وهناك احتمال كبير لتحقق زيارة البابا إلى كوريا الشمالية حسب جدول أعماله، خاصة وأنه قد صرح بأنه يريد زيارة اليابان في العام القادم. ولهذا فعند الوضع في الاعتبار عادة البابا للقيام بجولات تشمل العديد من الدول المتقاربة، سنجد أن هناك إمكانية كبيرة لتحقق زيارته إلى كوريا الشمالية.

موضوعات بارزة