الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

الغبار الناعم يغطي أنحاء مختلفة من كوريا الجنوبية

#ما وراء الأخبار l 2019-01-14

الأخبار

ⓒYONHAP News

تعاني كوريا الجنوبية من تلبد أجوائها بالغبار الناعم لليوم الثاني على التوالي، حيث غطت سحب الغبار الناعم أجواء البلاد بشكل مكثف منذ أمس الأحد، وهو ما دفع السلطات لاتخاذ إجراءات التحذير اللازمة لحماية البيئة والسكان.

وتسبب ذلك في إثارة الجدل حول رفض الصين الكشف عن ملفات متعلقة بالغبار الناعم، وسياسات الحكومة الكورية لعدم الاعتماد على الطاقة النووية.

وعادة يقال إن نسبة كبيرة من  الغبار الناعم في كوريا الجنوبية قادمة من الصين ، وطبقا لتقرير صادر عن المعهد الوطني الصيني لعلوم البيئة في عام 2013، فإن 46% من الغبار الناعم في كوريا الجنوبية يرجع إلى أسباب محلية، و41% منه قادم من الصين، و13% منها من كوريا الشمالية.

وقد رفضت الصين الكشف عن تفاصيل هذا التقرير، مشيرة إلى أن نوعية الهواء في الصين قد تحسنت منذ عام 2013.

وكانت الصين قد اعترفت بما ورد في تقرير حول نتائج الأبحاث المشتركة التي أجرتها كوريا الجنوبية والصين واليابان في عام 2006 . وبموحب هذا التقرير، أثر ارتفاع مستويات الغبار الناعم في الصين تأثيرا سلبيا على زيادة الغبار الناعم في شمال شرق آسيا، خاصة في كوريا الجنوبية.

وأشار التقرير إلى أن أكثر من 40% من المكونات الأساسية للغبار الناعم، ومنها مادتا "النترات" و"السلفات" ، قادمة من الصين.

الجدير بالذكر أن انبعاثات الغاز من السيارات ومحطات الطاقة الحرارية تعتبر أيضا من الأسباب الرئيسية لزيادة الغبار الناعم في كوريا الجنوبية، لكن حكومة الرئيس "مون جيه إين" قررت التخلي عن الاعتماد على الطاقة النووية، وهو ما أدى إلى زيادة نصيب الطاقة الحرارية في توليد الكهرباء، وبالتالي زيادة معاناة البلاد من الغبار الناعم.

موضوعات بارزة