الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

إقامة عرض حواري بعنوان " اللاجئون بجانبا"

#أخبار كورية عربية l 2019-03-08

لقاء الجمعة

ⓒ YONHAP News

أقامت لجنة الشباب التابعة للحزب الديمقراطي الحاكم والاتحاد الكوري للجامعات عرضا حواريا بعنوان "اللاجئون بجانبنا" في قاعة المحاضرات في مكتبة البرلمان في سيول مؤخرا.

وشارك في هذا العرض اللاجئ اليمني "إسماعيل" والممثل "جونغ أو سونغ" سفير النوايا الحسنة للجنة اللاجئين للأمم المتحدة والسيدة "كيم يونغ آه " ممثلة جماعة الهجرة الآسيوية نحو السلام.

وقدم إسماعيل تجربته كلاجئ في كوريا حيث قال إن نظرات الكوريين نحو اللاجئين تغيرت حسب التقارير الصحفية. وأشار إلى أنه عندما وصلنا إلى جزيرة جيجو لأول مرة، استقبلهم الناس بترحيب دافئ وعاملوهم معاملة لطيفة.

ولكن تغير موقفهم بعد أن تناولت الصحافة مسألة اللاجئين في الجزيرة. وبعد مرور الوقت أصبح معظمهم يرحبون بهم مرة أخرى ولكن لا يزال هناك آثار للتمييز العنصري رغم التحسن الكبير هذه الأيام.

وأوضح إسماعيل أن عددا غير قليل من اللاجئين اليمنيين المقيمين حاليا في كوريا يواجه مواقف صعبة في أماكن عملهم في الوقت الحاضر، مشيرا إلى أنه ليس هناك أشخاص يعرّفونهم بقانون العمل الكوري حتى ولو حصلوا على وضعية لاجئ، ولذلك يواجهون صعوبات في عقود العمل.

وقال إنه إذا تجمع اللاجؤون فإنهم يتحدثون كثيرا عن كيفية الاختلاط مع المجتمع الكوري والثقافة الكورية.

وأكدت السيدة "كيم يونغ آه" على الصعوبات في تغيير الأفكار السلبية عن اللاجئين التي قامت الصحافة بنشرها، مشيرة إلى التأثيرات الكبيرة للصحافة على الجمهور. أما الممثل "جونغ" فقد شدد على واجب حماية اللاجئين بواسطة الحكومة والحزب الحاكم.

كما قال إنه يجب على الحكومة والحزب الحاكم أن يبذلا المزيد من الجهد لرعاية اللاجئين في البلاد. واشار إلى أن الضعفاء والفقراء يمكن أن يصبحوا لاجئين، بل كل منا يمكن أن يصبح لاجئا إذا تعرضنا لحرب أهلية أو لاضطهاد يجبرنا على مغادرة بلادنا.

وطالب الحكومة والحزب الحاكم بشرح ماهية اللاجئين وكيفية استقبالهم وحمايتهم وأن يقنعا الشعب بثبات وإصرار بمسؤولية كوريا كدولة لها مكانتها على الصعيد العالمي.

موضوعات بارزة