الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

ذكرى مرور 100 عام على تأسيس الحكومة المؤقتة لكوريا

#قضايا ساخنة l 2019-04-14

الأخبار

ⓒYONHAP News

احتفاءً بذكرى مرور 100 عام على تأسيس الحكومة المؤقتة لكوريا، أقيمت يوم الخميس الماضي مراسم احتفالات في أرجاء مختلفة من البلاد، وأيضا في مدينة شنغهاي بالصين التي كانت مقرا للحكومة المؤقتة.

وكانت الحكومة المؤقتة لكوريا الجنوبية في مدينة شنغهاي الصينية مركزا لحركات الاستقلال ضد حكم الاستعمار الياباني، وبقيت هي الممثل الشرعي للبلاد لمدة 27 عاما، حتى نالت كوريا استقلالها عن اليابان في عام 1945.

وقد تم تأسيس الحكومة المؤقتة بواسطة مقاتلي الاستقلال في أعقاب حركة الأول من مارس للاستقلال التي اندلعت في عام 1919، حيث قامت سلطات الاحتلال الياباني آنذاك بتكثيف اضطهادها ضد مقاتلي الاستقلال خوفا من توسع حركة الاستقلال، وهو ما تسبب في هروبهم إلى الصين باحثين عن ملجأ لهم هناك، وقيامهم بإنشاء عدد من الحكومات المؤقتة في مختلف المدن الصينية، ثم توحيدها لتكون حكومة مؤقتة رسمية مقرها شنغهاي يوم الحادي عشر من شهر أبريل من عام 1919.

وقد ظلت شنغهاي مقرا للحكومة المؤتقة منذ تأسيسها في عام 1919 وحتى عام 1932، ثم صارت مدينة "تشونغ تشينغ" الصينية مقرا لها في عام 1940.

وفي بداية الأمر، مارست الحكومة المؤقتة أنشطتها بحماس شديد، لكنها مرت بفترة صعبة نتيجة للعراقيل تجاه توحيد أفراد الشعب الكوري المتفرقين داخل وخارج البلاد، وممارسات القمع بواسطة سلطات الاحتلال اليابانية، وعدم اهتمام المجتمع الدولي باستقلال كوريا.

غير أن الحكومة المؤقتة استطاعت التغلب على هذه المشاكل بعد أن قام مناضل الاستقلال "يون بونغ كيل" بتفجير قنبية في منتزه "هونغ كو" في شنغهاي في عام 1932، مما أسفر عن مقتل عدد من المسؤولين العسكريين والدبلوماسيين اليابانيين.

وأسهم هذا السلوك الشجاع للمناضل "يون" في الحصول على دعم أفراد الشعب الكوري والحكومة الصينية لأنشطة الحكومة المؤقتة، ومن ثم قامت الصين بتوفير فصل خاص للكوريين في الأكاديمية العسكرية الصينية ليتلقوا فيه تدريبات عسكرية.

وبعد انتهاء الحرب العالمية الثانية بهزيمة اليابان في عام 1945، لم تعد الحكومة المؤتقة تمثل كوريا وسط تصادم المصالح بين الدول المنتصرة في الحرب في شبه الجزيرة الكورية، وبالتالي تم تأسيس حكومة كورية في الجزء الجنوبي من شبه الجزيرة الكورية بقيادة الحكم العسكري الأمريكي.

لكن الشيء الذي يجب ألا ننساه هو أن الحكومة المؤقتة التي تم تأسيسها قبل 100 عام في الصين قد قامت بترسيم الهيكل الأساسي لجمهورية كوريا الحالية.

موضوعات بارزة