الذهاب إلى القائمة الذهاب إلى النص

عمدة سيول يحضر ورشة عمل كورية إماراتية حول إعادة تطوير النفايات

#أخبار كورية عربية l 2019-05-10

لقاء الجمعة

ⓒ YONHAP News

نظمت وزارة التغير المناخي والبيئة الإماراتية بالتعاون مع مركز أبوظبي لإدارة النفايات يوم الأول من مايو الجاري ورشة عمل مشتركة بين الإمارات العربية المتحدة وكوريا الجنوبية حول اقتصاد التدوير وتطبيقات إعادة تدوير النفيات.

وجاء تنظيم هذه الورشة على هامش زيارة قام بها وفد من مسؤولي حكومة بلدية سيول برئاسة عمدة العاصمة "بارك وون سون" للإمارات العربية المتحدة،واستهدفت الاطلاع المتبادل على الخبرات والتجارب الناجحة والفعالة في مجال التعامل المستدام مع النفايات.

وحضر الورشة الدكتور "ثاني بن أحمد" وزير التغير المناخي والبيئة الإماراتي، والدكتور "جابر الجابري" نائب الأمين العام لهيئة البيئة في أبوظبي، وعدد آخر من كبار مسؤولي وزارة التغير المناخي والبيئة الإماراتية، بالإضافة إلى أعضاء الوفد الكوري.

وقال عمدة سيول "بارك وون سون" إن تجربة إعادة الاستخدام الأفضل للنفايات في "بلازا إعادة التدوير للأفضل" المطبقة في سيول، تعتمد على إعادة توظيف واستخدام كل أنواع النفايات الناجمة عن نشاطات الحياة اليومية، وتوظيفها عبر وضع تصميمات إبداعية تخدم التطورات والخطط المستقبلية للمدينة والدولة.

وأعرب "بارك" عن إعجابه وتقديره للجهود التي تبذلها الإمارات العربية المتحدة والنموذج الذي تطبقه في التعامل مع النفايات وتحقيق الإدارة المتكاملة لها.

ومن جانبه، قال الدكتور "ثاني" إن زيارة الوفد الكوري للإمارات وتنظيم ورشة العمل يستهدفان الإطلاع على التجربة الكورية في مجال التعامل مع النفايات والاستفادة منها، نظرا لأن كوريا واحدة من أكثر الدول تقدما في هذا المجال وتحقيق نظم الإدارة المتكاملة لها.

وشملت ورشة العمل تقديم وزارة التغير المناخي والبيئة عرضا مرئيا حول نظم التعامل مع النفايات، وتطبيق منظومة الإدارة المتكاملة التي تشكل أحد الأهداف الاستراتيجية للوزارة وتتماشى مع أهداف رؤية الإمارات 2021 في تحقيق الاستدامة في شتى المجالات.

واستعرض الوفد الكوري خلال ورشة العمل تجربة بلدية العاصمة سيول في تطبيق مشروع الاستخدام الأفضل للنفايات الناجمة عن الحياة اليومية في "بلازا إعادة التدوير للأفضل"، ومشروع "مدينة تدوير الموارد"، وحجم الاستفادة الاقتصادية والبيئية والمجتمعية بشكل عام من هذه التجربة.

كما اجتمع "بارك وون سون" عمدة سيول مع الدكتور "ثاني بن أحمد" وزير التغير المناخي والبيئة الإماراتي وبحث معه سبل تعزيز التعاون المشترك وتبادل الخبرات في مجال إدارة النفايات، وآليات تحقيق الاستفادة القصوى منها، وتخفيض آثارها السلبية على البيئة.

وجاء عقد ورشة العمل وزيارة الوفد الكوري للإمارات في إطار تنفيذ مذكرة التفاهم الخاصة بتعزيز ممارسات وتطبيقات إعادة تدوير النفايات، والتي تم توقيعها بين الوزير الإماراتي وعمدة سيول على هامش الزيارة التي قام بها الشيخ "محمد بن زايد آل نهيان" ولي عهد أبوظبي إلى سيول في شهر فبراير الماضي.

ومن جهة ثانية، تدرس حكومة بلدية سيول إمكانية إنشاء فرع لـ"بلازا إعادة التدوير للأفضل" في مدينة "مصدر" الصديقة للبيئة التي يجري بناؤها حاليا في المنطقة القريبة من مطار أبوظبي الدولي، حيث ستكون هذه المدينة أول مدينة تعتمد على الطاقة النظيفة والمتجددة في العالم وخالية من الكربون والسيارات والنفايات.

موضوعات بارزة